آلة بيكولو: التاريخ، الاستخدام، التصميم وأشهر العازفين

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٢ ، ١٥ سبتمبر ٢٠٢٠
آلة بيكولو: التاريخ، الاستخدام، التصميم وأشهر العازفين

آلة بيكولو

ما هي مميزات آلة بيكولو؟

هي واحدة من الأدوات الموسيقيَّة التي تعمل عن طريق النفخ، وهي آلات متعددة مثل المزمار والناي والباسون والساكسفون، وتمتاز آلة بيكولو عن تلك الآلات بصغر حجمها وصعوبة إتقان العزف عليها، وبيكولو هي واحدة من العائلة النحاسية الموسيقية التي تمتاز بالعديد من الثقوب الموجودة في أعلى الأنبوب الهوائي، فينتج الصوت عن طريق نفخ الهواء بطريقة معينة من بداية الأنبوب وتحريك الأصابع على الثقوب العليا بطريقة معينة.[١]

وتُعد آلة البيكولو الموسيقية هي الأداة الرئيسة في التعبير عن المشاعر الدَّاخلية التي يصعب الكلام عنها، ويختارها العازفون حين رغبتهم بتفجير أحاسيسهم ومشاعرهم عن طريق العزف والموسيقا، ولا بدَّ من الوقوف مع تلك الآلة من ناحية تاريخها وتصميمها وأشهر عازفيها، وفيما يأتي سيكون ذلك.[١]

تاريخ آلة بيكولو

من أول من استخدم آلة البيكولو؟

إنَّ آلة البيكولو هي واحدةٌ من الآلات الموسيقيَّة التي شاع استخدامها ذلك في نهايات القرن الثامن عشر الميلادي،[٢]وقد استُعملت في العديد من الفرق العسكرية بسبب صوتها المرتفع وقدرتها على تجسيد الأنفاس أصواتًا حقيقية لها معاني، ومن الجدير بالذكر أنَّ أوَّل من استخدم آلة البيكولو أو أوَّل مقطوعة موسيقيَّة استُخدمت فيها البيكولو هي السيمفونية رقم 5 لودفيج فان بيتهوفن في سي مينور، وقد تم عرض هذه السمفونية للمرة الأولى في عام 1808م، على أنَّ الكثير من العازفين المُعاصرين لبيتهوفن في تلك الفترة قد أقدموا على استخدام البيكولو في موسيقاهم ومن بينهم فرانز أنطون هوفميستر وفرانز زافير سوسماير.[٣]

وقديمًا كان يسعى حرفيي الموسيقا إلى صنع البيكولو من الزجاج أو من العاج أو الخشب المُزيَّن وبذلك فإنَّ آلة البيكولو كانت آلة تُكسب الفخر لحاملها؛ بسبب حداثتهان إلا أنَّ البيكولو في هذا العصر هي كغيرها من الآلات الموسيقية التي قد تُصنع من البلاستيك أو الخشب أو النحاس أو النيكل أو الفضة، وتعمدُ الكثير من الفرق الموسيقية خاصَّةً الأجنبية منها إلى تدخيل آلة البيكولو في عروضها، وستقف الفقرة القادمة للحديث عن كيفية استخدام وتصميم آلة بيكولو.[٣]

استخدام وتصميم آلة بيكولو

كيف تعمل آلة البيكولو؟

إنَّ تصميم آلة البيكولو ليس بالعمل الصعب على الإطلاق ففي بداية الأمر قد تمَّ تصنيع آلة البيكولو من الأخشاب وتطويرها عن آلة الفلوت، وحاليًا يُمكن استخدام الأخشاب أو غيرها من أنواع المعادن لصنع البيكولو، ولا بدَّ من تحر الدقة العالية عند صنع الآلة؛ لأنَّ أي خطأ من الممكن أن يُؤدي إلى فشل صنع الآلة بأكملها، وتُشبه البيكولو آلة الفلوت كثيرًا كما تمَّ الحديث إلا أنَّها مطوَّرة عنه، فهي أصغر من الفلوت بل يكاد أن يكون مقاسها كنصف نقاس الفلوت، والبيكولو هي جسم أسطواني أو مخروطي ويحوي من من الأعلى على العديد من المفاتيح، وهناك مفصل يربط ما بين رأس البيكولو بجسمه عند نقطتي تداخل الفلين بالمعدن، وهذه النقطة بالضبط هي نقطة مفصل جسم بيكولو.[٣]

إنَّ جميع الأبواق التي أُطلق عليها اسم بيكولو تحوي على أربعة صمامات مُختلفة، بدلًا من الثلاثة صمامات الموجودة في باقي الأبواق، ومهمة الصمام الرَّابع هو تخفيض نسبة الصوت الخارجة عن البوق إلى الرّبع مما يُؤدي إلى تنعيمالصوت بشكل كبير، وإخراج أصوات أخرى ذات أنغام مختلفة ومتنوعة[٤] وغالبًا ما يتم استخدام البيكولو المعدنية من قبل الفرق المختلفة، وتميل الفرق العسكرية إلى استعمال البيكولو في مسيراتها، بينما يتم استعمال البيكولو الخشبية من قبل الأشخاص المتمرسين والمحترفين في العزف على تلك الآلة، بالمختصر فإنَّ البيكولو هو مزمار صغير يحتاج إلى محترف للعزف عليه، ولكن من يملك القدرة على العزف على الفلوت فلن يُواجه صعوبة كبيرة في الانتقال إلى العزف على البيكولو.

أشهر عازفي آلة بيكولو

من هم أشهر عازفي البيكولو؟

قد يجد بعض النَّاس في تعلم الموسيقا والعزف على الآلات الموسيقية راحةً لهم بعد نهارٍ مُتعب، ومال الكثير من الأشخاص عبر التَّاريخ إلى الموسيقا كنوعٍ من أنواع المتع النفسيبة، والموسيقا بحد ذاتها هي نوعٌ من أنواع الأصوات المُحببة، وقد شاعت الأدوات الموسيقية واختلفت عبر العصور والتاريخ فمنها العود ومنها الناي ومنها الكمان ومنها آلة البيكولو، التي ستقف هذه الفقرة مع أشهر عازفيها، وفيما يأتي سيكون ذلك:

جون سي كريل

أحد العازفين المعروفين بشكل كبير حول العالم، حاز على شهادة البكالوريوس في الموسيقى من جامعة ميشيغان ثم انتقل فيما بعد إلى دراسة الموسيقا في معهد كورتيس الخاص بالموسيقا، وقد مارس العزف بشكل احترافي مع الأوركسترا السيمفونية الوطنية في واشنطن وبرع في الغناء والعزف بشكلٍ كبير، ثم ما لبث أن انتقل إلى أوركسترا فيلادلفيا كلاعب بيكولو مستقل وقادر على التفنن في هذه الآلة الموسيقية وبقي كذلك حتى تقاعد وترك الموسيقا في عام 1981م.

إيلي هدسون

واحدٌ من أهم لاعبي البيكولو المعروفين بشكل كبير على مستوى لندن بأكملها ولم يكن عزفه على البيكولو نتيجة دراسته للموسيقى فقط على العكس من ذلك فقد اكتسب إيلي هدسون البيكولو عن طريق الممارسة في شوارع لندن وأزقتها بالمشاركة مع أخته، وقد برع فيها بشكل كبير، وامتاز بنفسه الطويل وعزفه الهادئ الخالي من الشوائب، وانضم فيما بعد ليكون واحدًا من لاعبي  أوركسترا لندن السيمفونية التي ذاع صيتها في لندن بأكملها وكان لها جمهورٌ كبير.

جان لويس بومادير

العازف المعروف على مستوى الولايات المتحدة الأمريكية بأكملها، إذ لا تكتمل لوحة الحديث عن البيكولو دون أن يأتي الكلام على جان لويس بومادير، وهو العازف الذي استقى العزف من موهبته الفذة، وقد مارس العزف لمدة لا تقل عن اثني عشر عامًا وهو يقوم على إحياء العديد من الحفلات التي يترأسها العزف على آلة البيكولو، حيث عكف على التدرب على البيكولو على يد معلمه الشهير جوزيف رامبال وبذلك فهو من الأشخاص الذين يُحتذى بهم في عالم العزف على آلة البيكولو.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "Piccolo", www.britannica.com, Retrieved 2020-08-22. Edited.
  2. "Piccolo", www.britannica.com, Retrieved 2020-08-22. Edited.
  3. ^ أ ب ت "Piccolo", en.wikipedia.org, Retrieved 2020-08-22. Edited.
  4. "Piccolo trumpet", www.wikiwand.com, Retrieved 2020-08-22. Edited.