الهارمونيكا: التاريخ، الاستخدام، التصميم وأشهر العازفين

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٤٢ ، ١٣ سبتمبر ٢٠٢٠
الهارمونيكا: التاريخ، الاستخدام، التصميم وأشهر العازفين

الهارمونيكا

ما هي الهارمونيكا؟

الهارمونيكا أو القيثار الفرنسي، هي آلة موسيقية مستطيلة الشكل مصنوعة من البرونز أو النحاس، تتكون من شريط معدني يضم صفًا من القصبات المعدنية أو البلاستيكية، وهي آلة تصنف ضمن الآلات الموسيقية النفخية، تحمل باليد وتصدر الموسيقى عن طريق الهواء الصادر من زفير العازف الذي يمر بالقصبات المعدنية المكونة للآلة، وتستخدم الهارمونيكا في أنواع موسيقية مختلفة من الكلاسيكية إلى الشعبية والروك والبلوز، تنقسم آلة الهارمونيكا إلى عدة أنواع وأشهرها التريمولو، ويعود أصل كلمة هارمونيكا إلى الكلمة اللاتينية هارمونيكوس، والتي تعني تناغمًا أو متناغمًا، ويمكن أيضًا إرجاع أصل الكلمة إلى الكلمة اليونانية القديمة هارمونيكوس والتي تعني الموسيقية أو التوافقية، وظهرت الهارمونيكا في العديد من أفلام رعاة البقر وأفلام التاريخ والحروب خاصة في أمريكا الشمالية وقارة آسيا.

تاريخ الهارمونيكا

ما أبرز مراحل تطور الهارمونيكا التاريخية؟

ظهرت آلة الهارمونيكا في قارة أوروبا في أوائل القرن التاسع عشر، كتطور لآلات موسيقية نفخية قديمة كآلة شنغ الصينية التي جلبها الراهب الفرنسي جان جوزيف ماري أميوت الذي عاش في الصين حوالي عام 1820م، ويتفق معظم المؤرخون أن آلة الهارمونيكا الحالية من اختراع الألماني فريدرتش لودفيج بوشمان في العام 1821م، وهو الذي اخترع أيضًا آلة الأكورديون، كما أن الفيزيائي البريطاني تشارلز ويتستون اخترع آلة مشابهة للهارمونيكا سماها أيولينا، ويمكن تقسيم تاريخ آلة الهارمونيكا حسب ظهورها الجغرافي كما يآتي:

الهارمونيكا في أوروبا

في العام 1824م ظهرت الهارمونيكا في فيينا، ثم اخترع ريختر آلة مشابهة لها بعد سنتين، كما ظهرت الهارمونيكا في ألمانيا وبيعت المئات منها في العام 1827م بعد أن صنعها عازف الكمان جوهان ميزل بمساعدة صديقه الحداد لانغامر، ثم تطورت الهارمونيكا وانتقلت بين دول أوروبا، وفي العام 1857م أنتج الساعاتي ماتياس هونر الآلاف من الهارمونيكا، وصدرها إلى القارة الأمريكية.

الهارمونيكا في أمريكا الشمالية

صدر هونر الهارمونيكا إلى أمريكا حيث انتشرت واشتهرت بسرعة كبيرة إلى درجة أنها كانت الرفيق الدائم للرئيس الأمريكي إبراهم لينكولن، كما أنها لعبت دورًا هامًا في مواساة الجنود الأمريكيين في الحرب الأهلية، وظهرت في العديد من أغاني الجاز والتسجيلات الموسيقية القديمة، وكانت الآلة الرئيسة في البرنامج الإذاعي التعليمي ساعة هارموني مع هوهنر، وبالرغم من أزمة النحاس في الحرب العالمية الثانية إلا أن الصليب الأحمر أصر على توزيعها على القوات الأمريكية لرفع الروح المعنوية للجنود.

الهارمونيكا في شرق آسيا

ظهرت العديد من الآلات النفخية المشابهة للهارمونيكا في الصين، لكن الهارمونيكا الحديثة الحالية وصلت إلى اليابان في العام 1898م وفي الصين في العام 1930م حيث انتشرت الهارمونيكا تريمولو، والتي طورها اليابانيون والصينيون لعزف موسيقى الفلكلور الخاص بهم، بينما وصلت الهارمونيكا إلى تايوان في حوالي العام 1945م والتي تم الاستغناء عنها تدريجيًا مع الانتعاش الإقتصادي وتوفر باقي الآلات الموسيقية الأخرى، ولقد أصبحت هذه الآلة في روسيا آلة موسيقية شعبية خلال فترة زمنية قصير بعد أن ظهرت في بطرسبورغ في العام 1783م على يد عازف أرغن من تشيكيا، وهي العنصر الأساسي والضروري في الموسيقى الشعبية الروسية، حاليًا يتم إنتاج خمسة أنواع رئيسة من الهارمونيكا، وهي: الكروماتيك، الدياتونيك، التريمولو، الهارمونيكا الأوركسترالية وهارمونيكا شينغ جونغ.

استخدام وتصميم الهارمونيكا

ما علاقة الهارمونيكا بصحّة الرّئتين؟

تستخدم آلة الهارمونيكا في العديد من الأنواع الموسيقية كالروك والبلوز والكاونتري، كما أنها تتطلب التحكم في عمليتي الشهيق والزفير مما جعل بعض الأطباء ينصحون باستخدامها لتطوير وتقوية الحجاب الحاجز والرئتين، أما من حيث التصميم فهي تختلف عن بقية الآلات حرة الريشة بافتقارها للوحة مفاتيح، وتتكون مما يآتي:

  • المشط: وهو الجسم الرئيس للهارمونيكا وهو الذي يشكل الغرفة الهوائية التي تضم ألواح القصب، ويصنع المشط عادةً من الخشب.
  • لوحة ريد: وهي لوحة القصبات الهوائية المثبتة فوق المشط، وهي مصنوعة من النحاس الأصفر بشكل عام وقد تتكون بعض أنواع الهارمونيكا من قصبات مصنوعة من البلاستيك أو الفولاذ.
  • البطانات: وهي الغطاء الذي يحمي ألواح القصبات وهي مصممة تقليديًا من المعدن، ويرى البعض أن المادة المغطية للألواح تؤثر على نوع الموسيقى الصادرة من الهارمونيكا.
  • الصمامات: وهي صمامات أحادية الإتجاه مصنوعة من شرائح رفيعة بلاستيكية، أو في بعض الأحيان من الجلد، وهي تمنع تسرب الهواء خارج مشط الآلة.
  • الممر الهوائي: وهو همزة الوصل بين آلة الهارمونيكا وفم العازف، وهو عبارة عن شريط تمرير هواء الزفير عبر غرف الموسيقى المكونة للآلة.
  • أجهزة التضخيم: قد يضيف بعض العازفون على آلة الهارمونيكا مضخمات صوتية وميكروفونات، خاصة إذا كانت الآلة ضمن جوقة موسيقية.
  • حامل الهارمونيكا: يستخدم بعض العازفون ملحقًا يسمى حامل الآلة لوضعها أمام أفواههم وتثبيتها، خاصة إذا كان العازف يغني أو يعزف على آلة أخرى في نفس الوقت.

أشهر عازفي الهارمونيكا

من أشهر عازفي الهارمونيكا؟

تعد آلة الهارمونيكا من آلات النفخ المشهورة حول العالم[١]، وقد عرف العالم العديد من عازفي آلة الهارمونيكا من مختلف الدول والاختصاصات على مر السنين وفي أنواع مختلفة من مجالات الموسيقى، ومن أشهر عازفي الهارمونيكا ما يأتي:

  • توتس تيليمانز: وهو ملحن وعازف موسيقي بلجيكي شهير، يعد أشهر عازف هارمونيكا في العالم، ويحمل مهرجان الجاز في بلجيكا اسمه، ومن أشهر أغانيه "hard to say goodbye".
  • بوب ديلان: وهو مغني وملحن ومؤلف أمريكي شهير، وحائز على جائزة نوبل للأدب في العام 2016م، والعديد من الجوائز كالأوسكار والجرامي، ومن أشهر أغانيه " one more cup of coffee".
  • ستيفي ووندر: والمعروف أيضًا بستيفي، وهو عازف هارمونيكا وبيانو ومغني ومنتج عالمي أمريكي شهير، حائز على العديد من الجوائز والتكريمات ومنها 25 جائزة جرامي، ومن أشهر أغانيه " i just called you to say i love you".
  • ليتل والتر: والمسمى بشطرنج الموسيقى الأمريكية، وهو من أشهر عازفي الهارمونيكا في العالم وهو أيضًا مغني ومؤلف موسيقى، ألهم العديد من الموسيقيين في العالم، ومن أشهر أغانيه " i hate to see you go ".

المراجع[+]

  1. "هارمونيكا"، ar.wikipedia.org، اطّلع عليه بتاريخ 2020-08-31. بتصرّف.