آلام العمود الفقري وأسبابها

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٤٤ ، ٢٤ نوفمبر ٢٠١٩
آلام العمود الفقري وأسبابها

آلام العمود الفقري

تعد آلام العمود الفقري وأسبابها من أهم الظروف الصحية التي تستدعي الإستشارة الطبية لما لها من تأثير على مقدرة الفرد على ممارسة نشاطاته اليومية، تحدث هذه الآلآم نتيجة التعرض لضربة معينة في منطقة الظهر أو نتيجة حركة الجسم بطريقة غير صحيحة أو بتأثير مرض آخر، والجدير بالذكر أن آلام الظهر يمكن أن تصيب الأفراد من كل الأعمار، مع العلم أن آلام العمود الفقري وأسبابها تزداد مع التقدم بالعمر،و يحدث الألم في الظهر نتيجة خلل في أي من عظام العمود الفقري أو الأقراص الغضروفية الفاصلة بينها أو عضلات الظهر، ويمكن أن ينتج الألم بفعل التهابات أو أورام سواءً حميدة أو خبيثة واقعة في العمود الفقري.[١]

آلام العمود الفقري وأسبابها

تختلف أنواع آلام العمود الفقري وأسبابها وبالتالي تختلف طريقة علاجها، ويستطيع الطبيب من خلال إجراء مجموعة من الفحوصات المخبرية و السريرية تشخيص المرض و التعرف على كل ما هو متعلق بمنشأ آلام العمود الفقري وأسبابها، ومن الأسباب التي قد تؤدي إلى ألم العمود الفقري ما يأتي:[٢]

  • كسور في العمود الفقري أو إحدى فقراته: تكون هذه الكسور إما بالتعرض لضربة مباشرة على منطقة الظهر أو السقوط بشكل مباشر على العمود الفقري أو بسبب مرض هشاشة العظام وقد تُحدِث هذه الكسور أضرارًا كبيرة في الأعصاب الموجودة في المنطقة.
  • الالتواء والتمدد: نتيجة تعرض الأربطة أو العضلات أو الأوتار التي تقوم بدعم العمود الفقري لضربة مباشرة مثل حادث سيارة مثلاً.
  • التشنجات: وتحدث نتيجة تمزّق العضلات والأوتار في أسفل الظهر، وعادة ما تحدث أثناء رفع الأثقال أو ممارسة الرياضة تحديدًا القاسية منها.
  • أنماط الحياة الخاطئة: الجلوس بطريقة غير صحيحة وفي وضعية غير سليمة وزيادة الوزن والتدخين وارتداء الأحذية ذات الكعب العالي وممارسة الرياضات العنيفة كلها لها ارتباط مباشر بآلام الظهر وأسبابها.
  • التهاب المفاصل: نتيجة التهاب وانتفاخ وتصلّب حركة المفاصل وقد يؤدي إلى ألم في العمود الفقري.
  • التهاب الفقار الروماتزمي: التهاب الفقار الروماتيزمي يصيب المفاصل والأربطة على امتداد العمود الفقري.
  • انحناء العمود الفقري: ينشأ الإنحناء في الظهر منذ الولادة غالباً ويبدأ الألم في وقت لاحقاً ربما في منتصف العمر.
  • الحمل: زيادة الوزن الناتجة أثناء فترة الحمل تؤدي إلى تولد ضغط على العمود الفقري وبالتالي الشعور بالألم.
  • أورام الظهر: وجود الأورام في منطقة الظهر أو انتشارها لتصل إلى عظام منطقة الظهر يؤدي حدوث ألم في العمود الفقري.

أعراض مرافقة لآلآم العمود الفقري

يكون ألم الظهر في أي منطقة منه على امتداد العمود الفقري ويتمد في بعض الأحيان ليصل إلى الأرداف والأرجل، وبعض مشاكل الظهر يمكن لها أن تؤثر على أجزاء أخرى في الجسم إذا كانت الأعصاب المغذية لها واقعة في منطقة الظهر، وعادة ما يزول الألم دون أي اجراء طبي وعلى الرغم من ذلك لا بد من مراجعة الطبيب إذا رافق ألم الظهر أي من هذه الاعراض:[٣]

  • فقدان مفاجئ للوزن بدون أسباب.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • التهاب أو تورم في منطقة الظهر.
  • ألم العمود الفقري المستمر وعدم استجابته للراحة.
  • امتداد الألم للأرجل.
  • امتداد الألم لأسفل الركبة.
  • التعرض لضربة في منطقة الظهر.
  • مشاكل وصعوبة في عملية التبول.
  • مشاكل في عملية الإخراج.
  • تنميل في منطقة الأعضاء التناسلية.
  • تنميل حول فتحة الشرج.
  • تنميل في منطقة الارداف.

عوامل خطر الإصابة بآلآم العمود الفقري

يرتبط ألم أسفل العمود الفقري بالنساء أكثر من الرجال بفعل تأثير الهرمونات الأنثوية، ويؤثر التوتر العصبي والقلق أيضاً في نشوء آلام العمود الفقري وأسبابها ويختلف خطر الإصابة بآلآم العمود الفقري من شخص لآخر حسب وجود عوامل خطر الإصابة بآلام الظهر ومنها:[١]

  • الجلوس لفترات طويلة وبوضعيات غير سليمة.
  • الحمل و زيادة الوزن الناشئة عنه.
  • نمط الحياة غير الصحي.
  • انعدام اللياقة البدنية.
  • التقدم بالعمر.
  • السمنة وزيادة الوزن.
  • التدخين.
  • عوامل جينية.
  • بعض الأمراض مثل التهاب المفاصل وبعض الأورام السرطانية.

علاج آلام العمود الفقري وأسبابها

يقوم الطبيب بتحديد أسباب آلآم العمود الفقري، ويقوم بأخذ السيرة المرضية والسؤال عن تفاصيل من شأنها تسهيل عملية تشخيص أسباب الألم، وبالإضافة إلى الفحص السريري لردات فعل الجسم اتجاه الضربات الموجهه له، وبعد ذلك يقوم الطبيب باختيار الطريقة الأنسب لعلاج آلام العمود الفقري وأسبابها، ومن طرق العلاج ما يأتي:[٤]

العلاج بالمنزل

تعد طرق العلاج بالمنزل جيّدة وفعّالة في بعض الأحيان إذا زال الألم خلال الأيام الثلاثة الأولى، لكن في حال استمرارها لأكثر من ثلاثة أيام لابد من مراجعة الطبيب ويُنصح بالراحة لفترة من الزمن مع استخدام أكياس الماء الباردة مدة يومين إلى ثلاثة أيام ثم يوضع عوضاً عنها أكياس الماء الدافئة بالإضافة إلى استخدام مسكنات الألم وتجنب الإستلقاء على الجانب المرتبط بالألم بشكل كبير.

العلاج باستخدام الأدوية

يمكن استخدام العديد من الأدوية للسيطرة على آلآم العمود الفقري كمرخيات العضلات ومسكنات الألم مثل الايبوبروفين ومضادات الإلتهاب غير الستيرودية، وبعض الأدوية المخدرة كالكوديين ويمكن استخدام حقن الكورتيزون لعلاج الألم العمود الفقري والسيطرة عليه.

العلاج الطبيعي

يكون العلاج الطبيعي أو ما يعرف باعلاج الفيزيائي من خيارات علاج آلآم العمود الفقري وأسبابها ومن طرق العلاج الطبيعي المساج والتمدد والتمارين الرياضية الخاصة وإعادة التأهيل للعضلات.

الجراحة

في بعض الحالات المتقدمة لابد من إجراء العمليات الجراحية لعلاج آلام العمود الفقري وأسبابها، وعادة لا يلجأ الأطباء للجراحة إلا بعد فشل الطرق الأخرى في السيطرة على ألم العمود الفقري، وتزداد الحاجة للعملية الجراحية في حال فقدان السيطرة على حركة الأمعاء والمثانة وعدم القدرة على التحكم بنشاطيهما، وتعد العمليات الجراحية خيار صعباً للخطورة الناتجة عن عملية التخدير و الحاجة للعناية الخاصة ما بعد العملية.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "What is causing this pain in my back?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 19-11-2019. Edited.
  2. "Causes of Back Pain", www.webmd.com, Retrieved 19-11-2019. Edited.
  3. "What is causing this pain in my back?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 19-11-2019. Edited.
  4. "What You Should Know About Low Back Pain", www.healthline.com, Retrieved 19-11-2019. Edited.