آخر جمعة من رمضان: فضلها والأعمال المستحبة والمنهي عنها

بواسطة: - آخر تحديث: ١٦:٣٨ ، ١١ مارس ٢٠٢١
آخر جمعة من رمضان: فضلها والأعمال المستحبة والمنهي عنها

ماذا يُطلق على آخر جمعة في رمضان؟

تُسمّى الجمعة الأخيرة من شهر رمضان باسم الجمعة اليتيمة، وقد تمّ إحداث هذه التسمية من قِبل بعض الناس، وهذه التسمية ليس لها ذكر أو أصل في الشريعة الإسلامية،[١] كما أطلق بعض الناس على الجمعة الأخيرة من شهر رمضان اسم جمعة القضاء، وهو أيضًا اسم ليس له أصل في الشريعة الإسلامية.[٢]


هل ورد فضل مخصوص لآخر جمعة من رمضان؟

لم يرد في القرآن أو السنة الشريفة أيّ دليل يتكلم عن فضل يختص به آخر يوم جمعة من شهر رمضان، ولم يُذكر أنّ هذا اليوم يتميز عن غيره من أيام الجُمَع الأخرى أو يتميز عن باقي أيام الشهر المبارك.[٣]


هل اختُصت آخر جمعة من رمضان بأعمال مخصوصة؟

لم يرد في الشريعة الإسلامية ما يدلّ على تخصيص آخر يوم جمعة من أيام شهر رمضان بعبادة أو عمل مُعيّن، بل إنّ تمييز هذا اليوم عن غيره وتخصيصه بتجمعٍ أو عبادةٍ أو غير ذلك يُعد من البدع المحدثة.[٣]


هل نُهي عن أعمال مخصوصة في آخر جمعة في رمضان؟

على المسلم أن يكون يقظًا فطنًا لا ينساق وراء بدع الدجّالين والكذابين، وعليه أن ينهى غيره عن اتباع هذه البدع الضالة، ومن هذه البدع المنكرة بدعة حفيظة رمضان التي تُكتب على أوراق أثناء خطبة آخر يوم جمعة من شهر رمضان، والتي يعتقد الجهّال أنها تحمي من الغرق والحرق والآفات والسرقة، وممّا يُكتب في هذه الأوراق "لا آلاء إلّا آلاؤك سميع محيط علمك كعسهلون وبالحق أنزلناه وبالحق نزل"، والمُتبع لهذه البدعة يقع في عدة أخطاء منها أنّه يشوش على الخطيب وينشغل عن الاستماع للخطبة، كما أنّ هذه الكتابات تحوي كلمات أعجمية وقد تحوي عبارات تؤدي للكفر بالله تعالى.[٤]


ومن الجهل الذي وقع فيه بعض الخطباء هو التوحيش على المنابر في خطبة آخر يوم جمعة من شهر رمضان، فيقولون: "لا أوحش الله منك يا شهر رمضان، لا أوحش الله منك يا شهر القرآن، يا شهر المصابيح، يا شهر التراويح يا شهر المفاتيح"، وهذا الكلام ليس له أصل في السنة الشريفة؛ إنّما هو من تأليف كتاب الدواوين.[٥]


ويتداول بعض الناس عن جهلٍ عدة أحاديث مكذوبة لا أصل لها تتكلم عن فضل الصلاة في يوم الجمعة الأخير من رمضان، ومنها أنّ رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال: "من صلى في آخرِ جمعةٍ من رمضانَ، الخمسَ صلواتٍ المفروضةَ في اليومِ والليلةِ، قضت عنه ما أخل به من صلاةِ سنتِه"،[٦] وعن أنس بن مالك -رضي الله عنه- أنّ رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال: "من فاتته صلاةٌ ولم يحصِها فله أن يقيمَ في آخرِ جمُعةٍ من رمضانَ ويصلِّيَ أربعَ ركعاتٍ ويستغفرَ اللهَ بعدَها"،[٧] فعلى المسلم ألّا يأخذ بهذه الأحاديث المكذوبة والتي تجعله يتهاون في عبادته خلال العام.[٨]


هل سمي شهر رمضان بأسماء أخرى؟ لمعرفة ذلك قم بالاطلاع على هذا المقال: لماذا سمي شهر رمضان بهذا الاسم

المراجع[+]

  1. مجموعة من المؤلفين، فتاوى الشبكة الإسلامية، صفحة 587. بتصرّف.
  2. مجموعة من المؤلفين، فتاوى الشبكة الإسلامية، صفحة 1305. بتصرّف.
  3. ^ أ ب مجموعة من المؤلفين، فتاوى الشبكة الإسلامية، صفحة 587. بتصرّف.
  4. عبد الله التويجري، البدع الحولية، صفحة 336-337. بتصرّف.
  5. الشقيري، السنن والمبتدعات المتعلقة بالأذكار والصلوات، صفحة 161. بتصرّف.
  6. رواه الشوكاني، في الفوائد المجموعة، عن -، الصفحة أو الرقم:54، حديث موضوع.
  7. رواه ابن باز، في مجموع فتاوى ابن باز، عن أنس بن مالك، الصفحة أو الرقم:315، حديث لا أصل له.
  8. مجموعة من المؤلفين، فتاوى الشبكة الإسلامية، صفحة 2030. بتصرّف.