استخدامات الجيلاتين

استخدامات الجيلاتين
استخدامات-الجيلاتين/

الجيلاتين

يُعرف الكولاجين بأنه عبارة عن بروتين ليفيّ يربط بين العظام والعضلات وجلد الحيوانات ومن ثم يتم تحويلها إلى جيلاتين وهو مادة لا تحتوي على طعم وعديمة اللون ويشبه نسيجها المادة الهلامية، ومن الجدير بالذكر أنه يحتوي كل من الجيلاتين والكولاجين على بروتينات مماثلة وفي حال تم إدخال الجيلاتين كجزء في النظام الغذائي المختلف فقد يوفر فوائد مماثلة أيضًا، وبسبب النسبة العالية من البروتين التي يحتوي عليها الجيلاتين فهذا يجعل استخدامات الجيلاتين خيارًا شائعًا، ومن الممكن تواجده في الحساء، والصلصات، والحلوى اللذيذة، والمارشملو، ومستحضرات التجميل، والأدوية.[١]

استخدامات الجيلاتين

غالبًا ما يكون من الصعب تناول بعض الأشخاص للكولاجين لأنه يوجد عمومًا في أجزاء غير مستساغة من الحيوانات، ومن الممكن استخراج الكولاجين من هذه الأجزاء عن طريق غليها في الماء وذلك لأن الجيلاتين قابل للذوبان في الماء، بالإضافة إلى ذلك فقد يكون الجيلاتين غير مناسب للأشخاص النباتيين لأنه مصنوع من أجزاء حيوانية،[٢] وهناك الكثير من استخدامات للجيلاتين والتي تتضمن:

  • صحة المفاصل والعظام: يُعد هشاشة العظام من الأشكال الأكثر شيوعًا لاتهاب المفاصل، ويحدث ذلك بسبب تدهور وتحلل الغضاريف المبطنة بين المفاصل والتي تؤدي إلى الألم والتصلب، وأثبتت الأبحاث أن تناول الجيلاتين يقلل من آلام المفاصل سواء أثناء الراحة أو أثناء النشاط، وبالتالي للجيلاتين فعاّلية كبيرة في علاج مشاكل المفاصل والعظام.[٢]
  • يحسن وظائف المخ والصحة العقلية: يحتوي الجيلاتين على حمض أميني يسمى الجلايسين، وتبيّن أن تناول الجلايسين مرتبط بتحسن في بعض اضطرابات الصحة العقلية مثل مرض انفصام الشخصية والوسواس القهري، كما أنه يعمل على تحسين الذاكرة بشكل ملحوظ. [٢]
  • فقدان الوزن: يعتمد الجيلاتين على كيفية تصنيعه فهو يحتوي على سعرات الحرارية قليلة بسبب خلوّه من الدهون والكربوهيدرات، وزيادة نسبة البروتين وبالتالي سيؤدي إلى شعور الشخص بالإحساس بالشبع وبالتالي التقليل من تناول الطعام.[٢]
  • نمو الشعر: من المحتمل أنه عند تناول الشخص حبوب الكولاجين سيعمل على نمو الشعر عن طريق تحسين اللايسين.[١]
  • تحسين النوم: من استخدامات الجيلاتين أن الجلايسين قد يساعد على النوم بشكل أفضل وشعور الشخص بمزيد من النشاط والحيوية في الصباح.[١]
  • المساعدة على الهضم: يحتوي الجيلاتين على حمض الجلوتاميك وهو عبارة عن مادة تساعد في تعزيز بطانة الغشاء المخاطي للمعدة وبالتالي التحسين من عملية الهضم، بالإضافة إلى تحفيز إنتاج عصارات المعدة، وذلك عن طريق ارتباط الجيلاتين بالماء مما قد يساعد في تحريك الطعام عبر الجهاز الهضمي.[١]

أضرار استخدام الجيلاتين

علاوة على استخدامات الجيلاتين العديدة وأنه من الممكن استخدامه بأمان لمدة تصل إلى 6 أشهر بجرعات تصل إلى 10 غرامات يوميًا، إلّا أنه قد يسبب الإحساس بالثقل في المعدة، والنفخة، وحرقة المعدة، والتجشؤ، وبالإضافة إلى طعمه السيء يمكن للجيلاتين أن يتسبب بالحساسية، وفي حال كانت الحساسية شديدة فقد تؤدي إلى تلف القلب والتسبب في الوفاة، كما أنه هناك بعض القلق بشأن سلامة الجيلاتين لأنه يأتي من مصادر حيوانية فمن المحتمل أن يؤدي تلوث منتجات الجيلاتين بأنسجة حيوانية مرضية إلى إنتقال مرض جنون البقر وهي من الحالات النادرة.[٣]

المراجع[+]

  1. ^ أ ب ت ث "10 health benefits of gelatin", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 7-1-2020. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث "What Is Gelatin Good For? Benefits, Uses and More", www.healthline.com, Retrieved 7-1-2020. Edited.
  3. "GELATIN", www.webmd.com, Retrieved 8-1-2020. Edited.

143721 مشاهدة