وقت إخراج زكاة الفطر

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٠٩ ، ٢٤ يوليو ٢٠١٩
وقت إخراج زكاة الفطر

الزكاة

تُعدّ الزكاة من أركانِ الإسلام الخمسة، وهي الركنُ الثالث، وقد أوجَبَ الله -سبحانه وتعالى- أداءها وجعلَها فرضًا يُعاقَبُ تاركها ويُثاب فاعلها، وفُرضت الزكاة لأول مرة في العام الهجريّ الثاني في شهر شوال، وهو العام نفسُه الذي فُرض فيه صيام رمضان، والزكاة بشكلٍ عام مفروضة على الأموال التي تبلغ النصاب والتي تتوفّر فيها مجموعة من الشروط، حيث تكونُ في أموال مخصّصة حدّدتها الشريعة الإسلامية مثل: زكاة الذهب وزكاة الفضة وزكاة الثمار وزكاة الأنعام وغيرها، وذلك لقوله تعالى: "وَالَّذِينَ فِي أَمْوَالِهِمْ حَقٌّ مَعْلُومٌ * لِلسَّائِلِ وَالْمَحْرُومِ" [١]، وفي هذا المقال المُرفَق بمقطع فيديو، سيتم الحديث عن زكاة الفطر إضافةً إلى ذكر وقت إخراج زكاة الفطر.

حكم زكاة الفطر

ثبتَت مشروعيّةُ زكاة الفطر في السنة النبوية المُطهّرة، ومن الأدلّة على مشروعيتِها ما قاله ابنُ عباس -رضي الله عنهما- عن زكاة الفطر: "فرض رسول الله -صلى الله عليه وسلم- زكاة الفطر، طهرٌ للصائم من اللغو والرفث، وطُعمة للمساكين" [٢]، وأيضًا ما رواه أبو سعيد الخدري -رضي الله عنه- حيث قال: "كنا نخرج زكاة الفطر إذ كان فينا رسول الله" [٣]، [٤]، وفي حديث ابن عمر -رضي الله عنهما- قال:"فرَض رسولُ الله - صلَّى الله عليه وسلَّم - زكاة الفطر"[٥]، وبهذا يكون حُكم زكاة الفطر بأنها فريضة على كل مسلمٍ ومسلمة، فرضها الرسول -عليه الصلاة والسلام-، وتجب زكاة الفطر على كلّ مسلمٍ ذكر وأنثى سواء كان صغيرًا أم كبيرًا، حرًا أم عبدًا، لكنها لا تجب على الجنين في بطن أمه، إلا أن يتطوع بها الأب فلا بأس عليه وله الأجر، فقد كان عثمان بن عفان -رضي الله عنه- يُخرجها عن الحمل.

يُقسَم وقت إخراج زكاة الفطر إلى وقت جواز ووقت وجوب، إذ إنه من الجائز إخراج زكاة الفطر في وقتٍ معيّن في شهر رمضان، لكن في وقت ما يجب إخراجها إذا لم تُخرج طيلة أيام الشهر، وجمعًا للمذاهب الفقهية، فقد أباح الفقهاء إخراج زكاة الفطر من قبل ربّ الأسرة، بحيث يُخرجها عنه وعن زوجته وأبنائه الذين يعولهم، وعن أبويه إن كانا تحت رعايته وولايته وبحاجة للإنفاق عليهما، وعن أي قريبٍ يعوله، ويكون وقتها من باب الجواز من أول شهر رمضان المبارك إلى غروب ليلة العيد، أي إلى ليلة الأول من شوال، وقد كان العلماء أكثر اتفاقًا على جواز إخراجها قبل عيد الفطر بيومٍ أو يومين أو ثلاثة على أبعد تقدير، وهذا بالنسبة لوقت الجواز، أما وقت الوجوب، فهو من الساعة التي يُعلن فيها أن غدًا هو يوم العيد، أي من غروب شمس آخر يومٍ من رمضان، إلى ما قبل خروج الناس إلى صلاة العيد، كما أجاز العلماء إخراج زكاة الفطر في يوم العيد كلّه إلى غروب شمس يوم العيد ولا يجوز تأخيرها إلى ما بعد ذلك؛ لأن في تأخيرها ضياعًا لمقصدٍ رئيس من مقاصدها، وهو إغناء الفقراء عن الطواف بين الناس ومسألتهم، خصوصًا أنّ الإسلام يَقصد من هذا التشريع إغناء الفقراء وصغارهم، وإدخال الفرح إلى قلوبهم، وذلك كجزءٍ من منظومة التكافل الاجتماعي التي يرعاها الإسلام.[٦]

مستحقو زكاة الفطر

يجب أن تُدفع زكاة الفطر لمستحقّيها من المساكين والفقراء، وذلك لحديث ابن عباس -رضي الله عنهما-: "فرَض رسول الله - صلَّى الله عليه وسلَّم - زكاة الفِطْر طُهْرةً للصائم من اللَّغو والرفث، وطُعْمةً للمساكين" [٧]، ومن الخطأ إعطاؤها لغير المساكين والفقراء، خصوصًا أن البعض يُعطونها للجيران والأقارب من باب المبادلة، حتى وإن كانوا لا يستحقونها، أو أن البعض يدفعونها لأسر معينة دون تأكّدهم من حال هذه الأسر فيما إن كانت فقيرة أم لا، أما عن مكان دفعها فإنها تُدفع للفقراء والمساكين من أهل البلدة، ويجوز دفعها قي مكان آخر بحسب ما تقتضيه الحاجة؛ لأن الأصل في هذا الجوازُ، ولا يوجد دليل يُحرّم نقلها. [١٠]

فيديو عن وقت إخراج زكاة الفطر

في هذا الفيديو يتحدّث د. بلال إبداح المختصّ في العقيدة الإسلامية حولَ وقت إخراج زكاة الفطر. [١١]

المراجع[+]

  1. [المعارج: الآيتان 24، 25]
  2. رواه أبو داوود وابن ماجه
  3. رواه البخاري ومسلم
  4. زكاة الفطر, ، "www.articles.islamweb.net"، اطُّلع عليه بتاريخ 22-7-2018، بتصرّف.
  5. رواه أبو داود (1622)، والنَّسائي 5/ 50
  6. وقت إخراج زكاة الفطر, ، "www.youtube.com"، اطُّلع عليه بتاريخ 22-7-2018، بتصرّف.
  7. ^ أ ب زكاة الفطر, ، "www.alukah.net"، اطُّلع عليه بتاريخ 22-7-2018، بتصرّف.
  8. أخرجه البخاريُّ 3/ 294، ومسلمٌ 985
  9. ^ أ ب هل يجوز إخراج زكاة الفطر نقداً؟, ، "www.ar.islamway.net"، اطُّلع عليه بتاريخ 22-7-2018، بتصرّف.
  10. زكاة الفطر, ، "www.saaid.net"، اطُّلع عليه بتاريخ 22-7-2018، بتصرّف.
  11. وقت إخراج زكاة الفطر, ، "www.youtube.com"، اطُّلع عليه بتاريخ 22-7-2018.