وزن الطفل في عمر الشهرين

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:١٠ ، ٢١ يوليو ٢٠١٩
وزن الطفل في عمر الشهرين

النمو في مراحل الطفولة الباكرة

يهتمّ الأطباء والعلماء بفترات النمو الباكرة عند الأطفال بشكل كبير، وذلك نظرًا لأهمّية هذه الفترات من جميع النواحي الصحية على الطفل، ولأنّ الطفل لا يزال يحتاج إلى العناية الكبيرة من الأهل والمحيط للحفاظ عليه من الظروف الخارجية والإنتانات المحيطة وغير ذلك، ولذلك يمكن القول أنّ وزن الطفل في عمر الشهرين بالإضافة إلى طوله ومحيط رأسه تُعدّ من المعايير التي يمكن الاعتماد عليها في تقييم نمو هذا الطفل، وذلك للمساعدة في حمايته من الاضطرابات والأمراض التي قد تؤثّر عليه في المستقبل، مثل سوء التغذية أو التحسّس على حليب الأم أو مشاكل الغدد الصم، ولذلك سيتمّ الحديث عن وزن الطفل في عمر الشهرين وميزات هذا العمر من النواحي التطورية.

الطفل في عمر الشهرين

هناك بعض النقاط التي يستطيع الطفل في عمر الشهرين القيام بها وتُعدّ من الأمور الطبيعية، كما أنّ هناك بعض النقاط التي يمكن أن تشير إلى الأسباب المرضية عند غيابها، وفيما يأتي بعض الأشياء التي يستطيع الطفل بعمر الشهرين القيام بها بشكل طبيعي: [١]

  • يبدأ بالابتسام تجاه الأشخاص.
  • قد يستطيع إلهاء نفسه ووضع إحدى يديه في فمه.
  • يحاول النظر إلى الأبوين.
  • يُصدر بعض الأصوات التي تتكون من حرف واحد.
  • يدير رأسه إلى مكان الصوت.
  • ينتبه إلى الوجه عند النظر إلى الشخص.
  • يبدأ بملاحقة الأشياء بعينيه ومتابعة الأشخاص من مسافة بعيدة نسبيًا.
  • يبدأ بالإحساس بالملل وبالبكاء عند عدم ملاعبته أو التوقف عن إثارة اهتمامه.
  • كما يمكنه أن يحمل رأسه ويرفعه عند الاستلقاء البطني.
  • يقوم بالحركات البسيطة والهادئة بيديه وقدميه.

أمّا من الأمور التي يمكن أن تشير إلى الأسباب المرضية، والتي يُفضّل عند حدوثها أخذ الطفل إلى الطبيب ما يأتي:

  • عدم استجابته للأصوات العالية.
  • عدم مشاهدة الأشياء والانتباه لها عندما تتحرّك.
  • لا يبتسم تجاه الأشخاص.
  • لا يحاول إيصال يده إلى فمه.
  • لا يستطيع حمل رأسه عند وضعه بوضعية الاستلقاء البطني.

العوامل التي يمكن أن تؤثر على وزن الطفل

هناك العديد من العوامل التي قد تؤثّر على وزن الطفل في السنة الأولى من الحياة، ومن هذه العوامل ما هو غير قابل للتغيير، بينما بعضها الآخر من العوامل المتغيرة والتي يستطيع الأهل السيطرة عليها، حيث تتضمّن هذه العوامل ما يأتي: [٢]

  • العوامل الوراثية: مثل وزن الأبوين عند الولادة.
  • طول فترة الحمل: إنّ الأطفال الذين ولدوا بعمر حملي أقل من الطبيعي عادة ما يكونون أصغر بحجمهم من الأطفال الذين يولدون بتمام الحمل، كما يمكن أن يولد الأطفال بعد تمام الحمل بوزن أكبر مقارنة بغيرهم.
  • التغذية أثناء الحمل: يمكن للحمية الصحية أثناء الحمل أن تُساعد الطفل في النمو بشكل صحّي في الرحم.
  • العادات اليومية أثناء الحمل: مثل التدخين وشرب الكحول وتناول المخدّرات أو الأدوية غير المسموح بها أثناء فترة الحمل، حيث تؤثّر جميع هذه العادات بوزن الطفل بعد الولادة.
  • جنس المولود: يمكن أن يكون الوزن متفاوتًا بشكل قليل بين الوليد الذكر والأنثى، حيث يكون الذكور أكثر وزنًا بقليل من الإناث.
  • الحالة الصحية للأم أثناء الحمل: هناك بعض الحالات المرضية التي يمكن أن تؤثر على وزن الجنين أثناء الحمل وبالتالي بعد الولادة، مثل داء السكري والسكري الحملي واللذان يمكنهما أن يرفعا من وزن الطفل، بالإضافة إلى أمراض القلب وارتفاع التوتر الشرياني والبدانة وغيرها والتي جميعها تؤثّر على وزن الطفل.
  • عدد الأجنّة في الحمل الواحد: فالحمل الوحيد يختلف بالطبع عن الحمل بتوأم أو بتوأم ثلاثي أو أكثر من ذلك، فهذا يؤثّر على وزن الأجنة جميعها.
  • ترتيب الحمل: عادة ما يكون الطفل في الحمل الأول أصغر من غيره من أشقّائه.
  • صحّة الجنين: كالتشوهات الجنينية الناتجة عن الإنتانات الحملية أو التعرّض للعوامل الضارة للجنين أثناء فترة الحمل.

مخططات النمو والمستويات المئوية

هناك ما يُعرف بمخطّطات النمو لتحديد ما هو طبيعي من غير ذلك عند الأطفال في الأعمار المختلفة، حيث تعتمد هذه المخططات على أرقام ثابتة تمّ جمعها عن طريق مراكز مخصّصة وموثوقة في مختلف أنحاء العالم وقياس المتوسطات الحسابية في العمر المعين، والحصول على كلّ من وزن وطول ومحيط رأس الطفل في مختلف أعماره، ومن ثمّ تسجيل هذه البيانات فيما يُعرف بالمستويات المئوية، حيث يتمّ تسجيل هذه المستويات بدءًا من المستوى المئوي الثاني -أو الثالث- وصولًا إلى المستوى المئوي الثامن والتسعين، وتُفيد هذه المستويات المئوية بدلًا من الأرقام الثابتة بمتابعة ما هو طبيعي عن الطفل ومقارنة القيمة مع غيره من أقرانه في نفس العمر.

ولتوضيح مفهوم المستوى المئوي سيتم طرح المثال الآتي، عند كون وزن الطفل في الشهر الثاني يقع على المستوى المئوي 25، أي 25th Percentile، فهذا الأمر يعني أن الطفل يزن أقلّ من 75% من الأطفال وأكثر من 25% من الأطفال في عمر الشهرين، ومن الممكن أن ينمو هذا الطفل في الأشهر التالية بشكل متسارع ليصل إلى المستوى المئوي الخمسين في الشهر الثالث على سبيل المثال، ولذلك فإنّ هذه الطريقة تُعدّ الأمثل في تتبّع حالة النمو، بدلًا من تتبّعها على شكل أرقام معزولة. [٣]

وزن الطفل في عمر الشهرين

بعد الحديث عن المستويات المئوية ومخططات النمو عند الأطفال، يمكن ذكر وزن الطفل في عمر الشهرين بناء على مخطّطات النمو المتّبعة في منظمة الصحة العالمية WHO، حيث يُقدّر وزن الطفل في عمر الشهرين بالنسبة للذكور على الشكل الآتي: [٤]

جنس الطفل 2nd 5th 25th 95th 97th
الذكر بعمر الشهرين 4.31 4.52 5.11 5.56 7.09

بينما فيما يخصّ وزن الطفل في عمر الشهرين بالنسبة للإناث، فإنّه على الشكل الآتي: [٥]

جنس الطفل 2nd 5th 25th 50th 97th
الأنثى بعمر الشهرين 3.94 4.13 4.69 5.12 6.62
جميع القيم في الجدولين السابقين تمثّل المستويات المئوية فيما يخصّ الوزن في عمر الشهرين مقدّرًا بالكيلوجرام.

المراجع[+]

  1. "Important Milestones: Your Baby By Two Months", www.cdc.gov, Retrieved 18-07-2019. Edited.
  2. "What’s the Average Baby Weight by Month?", www.healthline.com, Retrieved 18-07-2019. Edited.
  3. "Growth chart", medlineplus.gov, Retrieved 18-07-2019. Edited.
  4. "Data Table for Boys Length-for-age and Weight-for-age Charts", www.cdc.gov, Retrieved 18-07-2019. Edited.
  5. "Data Table for Girls Length-for-age and Weight-for-age Charts", www.cdc.gov, Retrieved 18-07-2019. Edited.