ورم الخصية اليسرى

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٢:٥٦ ، ١٤ ديسمبر ٢٠١٩
ورم الخصية اليسرى

الخصية

الخصية هي عضو بيضوي الشكل وتعد أحد الأعضاء المكونة للجهاز التناسلي الذكري يملك كل ذكر خصيتين موجودتين داخل كيس الصفن المعلق خارج الجسم في الجزء الأمامي من منطقة الحوض بالقرب من الفخذين العلويين، وتتمثل المهمة الرئيسية للخصيتين في إنتاج وتخزين الحيوانات المنوية إلى أن تنضج بدرجة كافية للقذف، كما أنها ضرورية لإنشاء هرمون التستوستيرون المسؤول عن الدافع الجنسي والخصوبة وتطور كتلة العضلات والعظام، والهرمونات الذكورية الأخرى المسماة بالأندروجينات في بعض الأحيان تصاب إحدى الخصيتين بأورام تسمى أورام الخصية وفي هذا المقال سيتم الحديث عن ورم الخصية اليسرى.[١]

ورم الخصية اليسرى

يعد ورم الخصية اليسرى من أنواع الأورام نادرة الحدوث مقارنة مع أنواع الأورام والسرطانات الأخرى، و لكن يعد سرطان الخصية أكثر أنواع السرطان شيوعًا بين الذكور الأميركيين الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و 35 عامًا، غالبًا ما يكون ورم الخصية اليسرى قابلًا للعلاج حتى في الحالات التي ينتشر فيها الورم[٢]، هناك نوعين رئيسيين لأورام الخصية: [٣]

  • الورم المنوي: ويقسم إلى نوعين؛ الورم المنوي التقليدي، والورم المنوي الخلوي الخصوي.
  • الورم الغير منوي: هناك عدة أنواع من الأورام الغير منوية مثل؛ سرطان المشيمة، السرطان المضغي، سرطان االكيس المحي، الورم المسخي، بشكل عام ، يميل الورم غير المنوي إلى النمو والانتشار بسرعة أكبر من الورم المنوي، ولكن التشخيص والعلاج الفوري مهمان لكلا النوعين من الأورام.

أعراض ورم الخصية اليسرى

هناك العديد من العلامات والأعراض التي تشير إلى أن الشخص قد يكون مصابًا بورم الخصية اليسرى وفيما يأتي سيتم ذكر أهم وأبرز أعراض ورم الخصية اليسرى:[٢]

  • وجود كتلة أو تضخم في أي من الخصيتين.
  • شعور بالثقل في كيس الصفن.
  • وجع في البطن أو الفخذ.
  • تجمع السوائل في كيس الصفن.
  • ألم أو انزعاج في الخصية أو كيس الصفن.
  • الشعور أن الثديين أكبر من السابق.
  • ألم في الظهر.

أسباب ورم الخصية اليسرى

هناك العديد من الأسباب التي من شأنها أن تسبب الإصابة بورم الخصية اليسرى وفيما يأتي سيتم ذكر مجموعة من أهم هذه الأسباب والتي تشمل ما يأتي:[٤]

  • الخصية المعلقة: تنضج الخصيتين في الذكور بشكل كامل في مراحل متقدمة من الحمل ثم تنتقل إلى كيس الصفن، ولكن في حالة الولادة المبكرة لا تنتقل إلى موضعها الصحيح في كيس الصفن، وتسمى حينها الخصية الخفية أو المعلقة، ويكون الناس المصابون بمثل هذه الحالة عرضة للإصابة بسرطان الخصية.
  • تاريخ العائلة المرضي: إذ من الممكن أن تنتقل أورام الخصية من الآباء إلى أبنائهم.
  • الأشخاص المصابون بمتلازمة داون: تكون احتمالية الإصابة بورم الخصية اليسرى في الأشخاص المصابون بالاضطراب الوراثي المعروف بمتلازمة داون أكثر من غيرهم.
  • الأشخاص اللذين أصيبوا بسرطان الخصية من قبل: أي أنه من الممكن عودة المرض بعد الشفاء منه .
  • مشاكل الخصوبة: من المحتمل أن يتم تشخيص الرجال اللذين يعانون من مشاكل في الخصوبة بأورام الخصية.
  • الإصابة بفيروس نقص المناعة المكتسبة: يسبب هذا الفيروس مرض الإيدز.

تشخيص ورم الخصية اليسرى

هناك العديد من أنواع الاختبارات المختلفة التي يمكن اللجوء إليها للمساعدة في تشخيص ورم الخصية اليسرى وفيما يأتي نذكر أهم الوسائل المستخدمة في التشخيص[٥]، والتي تشمل ما يأتي:

  • الفحص البدني: فحص الجسم للتحقق من علامات المرض، مثل وجود الكتل أو أي شيء آخر يبدو غير طبيعي، يتم فحص الخصيتين للتحقق من وجود تورم، كما سيتم الأخذ بعين الاعتبار العادات الصحية للمريض والأمراض التي عانى منها والعلاجات السابقة.[٥]
  • الموجات فوق الصوتية: يستخدم اختبار الموجات فوق الصوتية للخصية الموجات الصوتية لإنشاء صورة للصفن والخصيتين، كما يمكن أن يساعد اختبار الموجات فوق الصوتية الطبيب في تحديد طبيعة كتل الخصية، مثل ما إذا كانت الكتل صلبة أو مملوءة بالسوائل، وتحديد إذا كانت الكتل موجودة داخل الخصية أم خارجها.[٢]
  • فحص دلالات الأورام في سيرم المريض: إجراء يتم فيه فحص الدم، وذلك لقياس كمية دلالات الأورام التي تم اطلاقها في الدم من قبل خلايا الورم، ومن الأمثلة على دلالات الأورام المستخدمة في الكشف عن سرطان الخصية ما يأتي:[٥]
  • ألفا فيتوبروتين .
  • بيتا موجهة الغدد التناسلية المشيمية .
  • اللكتيت ديهايدروجينيز.
  • فحص عينة الأنسجة من الخصية: فحص العينة تحت المجهر للتحقق من الخلايا السرطانية، أذا تم التحقق من وجود المرض فلا بد من تحديد نوعه؛ ورم منوي أو ورم غير منوي وذلك للمساعدة في تحديد العلاج المناسب.[٥]

بعد تشخيص الإصابة بسرطان الخصية لا بد من تحديد مرحلة المرض وما إذا كان المرض قد انتشر إلى أجزاء الجسم الأخرى ويتم ذلك عن طريق إجراء بعض الفحوصات والإجراءات الطبية التي تساعد في تحديد مرحلة المرض وبالتالي تساعد في تحديد خطة العلاج المناسبة، وتشمل هذه الإجراءات ما يأتي:[٥]

  • الأشعة السينية للصدر: استخدام الأشعة السينية لتصوير الأعضاء والعظام داخل الصدر.
  • الفحص بالأشعة المقطعية: يتم إجراء هذا الفحص عن طريق كمبيوتر مربوط بجهاز الأشعة السينية، في هذا الإجراء يتم استخدام صبغة لإظهار الأعضاء أو الأنسجة بشكل أوضح، حيث يمكن أخذ الصبغة عن طريق الوريد أو عن طريق البلع.
  • فحص التصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني: فحص يتم من خلاله كشف الأورام الخبيثة الموجودة في الجسم، حيث يتم هذا الإجراء عن طريق حقن كمية صغيرة من الجلوكوز المشع في الوريد، عند التصوير تظهر الخلايا السرطانية الخبيثة أكثر اشعاعًا في الصورة لأنها أكثر نشاطًا وتتناول كمية أكبر من الجلوكوز مقارنة بخلايا الجسم الطبيعية.
  • التصوير بالرنين المغناطيسي: إجراء يستخدم المغناطيس وموجات الراديو وجهاز كمبيوتر لعمل سلسلة من الصور التفصيلية للمناطق داخل الجسم، ويسمى هذا الإجراء أيضًا التصوير بالرنين المغناطيسي النووي.

علاج ورم الخصية اليسرى

تعتمد خيارات علاج سرطان الخصية على عدة عوامل، بما في ذلك نوع السرطان ومراحله، والصحة العامة للمريض، وتشمل خيارات العلاج ما يأتي:[٢]

  • استصال الخصية: تعد هذه العملية الجراحية العلاج الأساسي لجميع مراحل وأنواع سرطان الخصية تقريبًا، لإزالة الخصية ، يقوم الجراح بعمل شق في الفخذ ويستخرج الخصية بالكامل من خلال الفتحة.
  • العلاج الإشعاعي: يستخدم العلاج الإشعاعي أشعة عالية الطاقة ، مثل الأشعة السينية، لقتل الخلايا السرطانية، ويتم ذلك من خلال توجيه أشعة الطاقة عند نقاط محددة في جسم المريض، قد تشمل الآثار الجانبية لهذا النوع من العلاج الغثيان والتعب، احمرار الجلد وتهيج في مناطق البطن والفخذ، من المرجح أن يقلل العلاج الإشعاعي مؤقتًا من عدد الحيوانات المنوية وقد يؤثر على الخصوبة لدى بعض الرجال، لكن هناك العديد من الطرق التي يمكن اللجوء إليها للحفاظ على الحيوانات المنوية قبل البدء في العلاج الإشعاعي.
  • العلاج الكيماوي: في هذا النوع من العلاج يتم استخدام العقاقير لقتل الخلايا السرطانية، حيث تنتقل عقاقير العلاج الكيميائي في جميع أنحاء الجسم لقتل الخلايا السرطانية التي ربما تكون قد هاجرت من الورم الأصلي، تعتمد الآثار الجانبية للعلاج الكيميائي على الأدوية المستخدمة ومن الأمثلة على أكثر الأثارالجانبية شيوعًأ؛ التعب، الغثيان، فقدان الشعر، وزيادة خطر العدوى، لكن هناك مجموعة من الأدوية والعلاجات المتاحة التي تقلل من بعض الآثار الجانبية للعلاج الكيميائي.

المراجع[+]

  1. "Testes Overview", www.healthline.com, Retrieved 7-12-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث "Testicular cancer", www.mayoclinic.org, Retrieved 7-12-2019. Edited.
  3. "What Is Testicular Cancer?", www.cancer.org, Retrieved 7-12-2019. Edited.
  4. "What Causes Testicular Cancer?", www.webmd.com, Retrieved 7-12-2019. Edited.
  5. ^ أ ب ت ث ج "Testicular Cancer (Cancer of the Testicle)", www.medicinenet.com, Retrieved 7-12-2019. Edited.