هناك فوائد يمتلكها السدر للعين؟ وما رأي العلم في هذا؟

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٢٢ ، ٢٨ يوليو ٢٠٢٠
هناك فوائد يمتلكها السدر للعين؟ وما رأي العلم في هذا؟

السدر

السدر هي عبارة عن نوع من الشجيرات والأشجار الصغيرة يشبه ثمرها ثمر فاكهة التمر وهي غنية بالألياف وفيتامين C وفيتامين B وبعض الأحماض الدهنية، ومعروفة أيضًا بعدة أسماء منها؛ العناب الأسود وبذور التمر، كما تتوفر على شكل مكملات غذائية ولكن لا يوجد أدلة علمية تثبت صحة وفعالية استخدامها الطبي،[١] وينمو نبات السدر في التربة والرطوبة المتوسطة وفي المناخ الحار والجاف، وتتحمل النباتات التربة القلوية وأيضًا تتحمل النباتات الناضجة الجفاف ولكنها تكون أفضل مع الرطوبة المنتظمة، وكما يجب تجنب زراعتها في التربة الثقيلة ذات التصريف السيء، وتتواجد في جنوب شرق أوروبا والصين كموطن أصلي لها، ولقد تم زراعتها في الصين لأول مرة قبل 4000 عام، وتحظى شجرة السدر بشَعبية كبيرة في الصين، وفي هذا المقال سيتم الحديث عن العين والفوائد التي يمتلكها السدر للعين وما رأي العلم في هذا. [٢]

العين

تعد العين جزء من جسم الإنسان، حيث إن وجود العين صحية خالية من الأمراض والآلام وصافية أمر بالغ في الأهمية، وأجرى مركز مكافحة الأمراض والوقاية منها مسحًا لأمراض العين بين السكان فوجدو 21 مليون أمريكي يعاني من مشاكل في الرؤية ومنها؛ قصر في النظر وجلوكوما التي من الممكن أن تؤدي إلى فقدان البصر أو العمى، وعلى الرغم من إصابة بعض الأشخاص بمشاكل العين في منتصف العمر إلا أن الأعراض لا تظهر، وكلما كانت الحالة متقدمة في المرض تزيد صعوبة العلاج، حيث إن بعض الأشخاص لا يعرفون إصابتهم بمشاكل في العين إلا بعد كشف الطبيب عليهم، وكلما تقدم الشحص بالعمر تزداد خطورة إصابتهم بأمراض في العين، كما يوجد عوامل قد تزيد من خطر الإصابة فمثلًا الأمريكيون من أصول أفريقية ومن لديهم في تاريخ العائلة مرض الجلوكوما يكونون أكثر عرضة لإصابتهم، وأيضًا مرضى السكري قد يؤدي إلى مشاكل في العين تضر الشبكية تسمى اعتلال شبكية السكري. [٣]


هناك فوائد يمتلكها السدر للعين؟ وما رأي العلم في هذا؟

انتشر العديد من استخدامات السدر بين الناس كعلاج لعديد من المشاكل والأمراض وخاصة أمراض العيون ولكن لا يوجد أدلة كافية أو بحوث علمية تثبت وتؤكد صحة فعاليته، لذلك يجب الحذر في استخدامه خوفًا من حصول مشاكل أخرى تزيد من صعوبة المرض، ويجب عدم استخدام أي من العلاجات الطبيعية أو العشبية قبل مراجعة الطبيب المختص والأخذ بمشورته الطبية، واستخدم السدر قديمًا كمضادًا للالتهابات حيث إن السدر يحتوي على مواد كيميائية تعمل كمضادات أكسدة تقلل من الالتهابات وتقلل من التورم مما يساعد في حماية الجسم من أضرار الكبد والأعضاء الأخرى.[٤]

وأصبح هذا النبات دواءً وغذاءً في بعض دول العالم وخاصة في جميع أنحاء الشرق الأوسط وإيران حيث ثبت أن لديه أنشطة مضادة للبكتيريا وحالات الالتهاب ومضادات أكسدة ومضادات للفطريات، وتعد المواد المضادة للأكسدة مهمة لأنها تساعد على حماية جسم الإنسان من الأضرار التي تسببها الجذور الحرة التفاعلية الناتجة عن تصلب الشرايين وأمراض القلب والسرطان والزهايمر وباركنسون والشيخوخة، فقام مجموعة من الباحثون بتقييم قدرة مضادات الأكسدة من مستخلصات الإيثانول وأثير البترول المستخلص من أوراق السدر بواسطة جذر الهيدروكسيل وجذور بيروكسيد الدهون، حيث تم العثور على قيم EC50 لجذر الهيدروكسيل مع مستخلص الهيكسان والإيثانول 198.34 و234.11 ميكروغرام، حيث تظهر هذه الدراسات أن السدر من مضادات الأكسدة الجيدة، كما تبين أن الثمار تحتوي على نسبة عالية من المركبات الفينولية بقيمة 7.55 مجم/جم كحمض غاليك، وتبين أن مستخلص الميثانول من هذه الثمار بجرعة 200 ملغم/كغم قادرًا على زيادة أنشطة الإنزيمات المضادة للأكسدة الداخلية.[٥]

المراجع[+]

  1. "The Health Benefits of Ziziphus", www.verywellhealth.com, Retrieved 2020-07-19. Edited.
  2. "Ziziphus jujuba ", www.missouribotanicalgarden.org, Retrieved 2020-07-19. Edited.
  3. "Eye Health, Explained", www.health.com, Retrieved 2020-07-19. Edited.
  4. "ZIZYPHUS", www.webmd.com, Retrieved 2020-07-19. Edited.
  5. "Phytochemistry and pharmacologic properties of Ziziphus spina christi (L.) Willd", www.researchgate.net, Retrieved 28-07-2020. Edited.