هل يوجد علاج لبكتيريا الأمعاء بالأعشاب؟ وما رأي العلم؟

هل يوجد علاج لبكتيريا الأمعاء بالأعشاب؟ وما رأي العلم؟
هل يوجد علاج لبكتيريا الأمعاء بالأعشاب؟ وما رأي العلم؟

هل يوجد علاج لبكتيريا الأمعاء بالأعشاب؟ وما رأي العلم؟

ما هي بكتيريا الأمعاء (Small intestinal bacterial overgrowth (SIBO؟ عادةً ما يحدث فرط في نمو بكتيريا الأمعاء الدقيقة نتيجة الزيادة غير الطبيعية في عدد البكتيريا، خاصة غير الشائعة في الجهاز الهضمي، وعادةً ما تسمى هذه الحالة بمتلازمة العروة المقفلة، وتحدث هذه الزيادة في البكتيريا نتيجة عدة عوامل كالجراحة أو المرض الذي يؤدي لإبطاء مرور الأطعمة والمخلفات الغذائية بالجهاز الهضمي، مما يخلق بيئة خصبة للبكتيريا مؤدية لنموها وزيادة في أعدادها التي تسبب الإسهال وسوء التغذية وفقدان الوزن وغيرها من الأعراض، ومنذ القدم كان هناك استخدامات للأعشاب كنوع من الطب التقليدي والشعبي لعلاج هذه البكتيريا فما صحة هذه العلاجات؟ وما رأي العلم بها؟[١]


الزعتر

هل يمتلك الزعتر خصائص مضادة لبكتيريا الأمعاء؟ يعد الزعتر Thymus vulgaris من الأعشاب التقليدية التي تنتمي لعائلة النعناع، والتي تستخدم في الطب الشعبي، حيث تستخدم الأوراق والزهور والزيت كدواء لعلاج بعض الأمراض، يعود موطن الزعتر الأصلي لأوراسيا ويزرع حاليًا في جميع أنحاء العالم، وهي شجيرة معمرة دائمة الخضرة تنمو في المناخات الدافئة،[٢] وللزعتر خصائص كيميائية تساعد في التخلص من الالتهابات البكتيرية والفطرية حيث يحتوي على مركب الثيمول الذي له خصائص مضادة للميكروبات.[٣]


ولإثبات ذلك أجريت دراسة عام 2011 لمجموعة من الباحثين في بولندا لدراسة النشاط المضاد للميكروبات من زيت الزعتر الأساسي ضد السلالات البكتيرية السريرية المقاومة للأدوية المتعددة وكانت الدراسة كالآتي:[٤]


  • تم دراسة النشاط المضاد للميكروبات لزيت الزعتر الأساسي ضد البكتيريا المعوية الإشريكية والمكورات العنقودية.
  • تم دراسة النشاط المضاد للبكتيريا للزيت على 120 سلالة سريرية معزولة على مرضى المستشفى الذين يعانون من التهابات في تجويف البطن، والفم، والجهاز التنفسي والجهاز البولي التناسلي، والجلد.
  • تم استخدم آلية انتشار الآجار في الدراسة لتحديد تثبيط نمو الميكروبات لنمو البكتيريا بتركيزات مختلفة من زيت الزعتر.
  • تم إجراء اختبار الحساسية باستخدام انتشار القرص للمضادات الحيوية المستخدمة.


وجد أن مستخلص زيت الزعتر يمنع بشدة نمو السلالات السريرية للبكتيريا المختبرة.


يعد الزعتر آمنًا بشكلِ عام عند تناوله بكميات معتدلة لفترات قصيرة من الزمن، ولكن قد يسبب لدى البعض آثارًا جانبيةً كما يأتي:[٥]

  • الصداع.
  • الدوار.
  • اضطرابًا في الجهاز الهضمي.
  • يعد آمنًا عند تطبيقه على الجلد، لكنه قد يسبب للبعض تهيجًا.


أيضًا نشرت دراسة عام 2014 لمجموعة من العلماء في سلوفينيا حول تأثير زيت الزعتر كمضاد طبيعي للأنشطة المضادة للميكروبات من زيت الزعتر العطري ضد الكائنات الحية الدقيقة التي تنتقل بالغذاء، وكانت الدراسة كالآتي:[٦]


  • تم تضمين 8 أنواع مختلفة من البكتيريا كسلالة البكتيريا القولونية، وسلالات العصوية المخية، والمكورات العنقودية الذهبية، وغيرها.
  • تم تحضير المحاليل الزيتية عن طريق تخفيف مركز زيت الزعتر الأساسي في 96 ٪ من الإيثانول.
  • بعد 24 ساعة من الحضانة عند 37 درجة مئوية.
  • تم اختبار إظهار تثبيط نمو البكتيريا.
  • وجد أن لزيت الزعتر الأساسي تأثيرات مثبطة تعتمد على الجرعة ضد السلالات البكتيرية الثمانية.
  • بينت الدراسة أن الزيوت الأساسية الزعتر هي أكثر نشاطا ضد بكتيريا إيجابية الجرام من سلبية الجرام.
  • وهذا يبين دور الزعتر المضاد للميكروبات، ضد جميع أنواع البكتيريا المنقولة بالغذاء التي تم اختبارها.


للزعتر خصائص مضادة للميكروبات التي يمكن أن تحد من بكتيريا الأمعاء، لكن ما زالت هناك حاجة لمزيد من الأبحاث لإثبات ذلك.


النعناع

ما مدى فاعلية استخدام النعناع في علاج بكتيريا الأمعاء؟ يعد النعناع Mentha نبات عشبي عطري يعود موطنه لأوروبا وآسيا، ويستخدم منذ آلاف السنين لمذاقه الذيذ وفوائده الصحية، حيث تحتوي أوراق النعناع على مجموعة من الزيوت الأساسية التي تساهم في خصائصه الطبية كالمنثول والمنثون والليمونين.[٧]


وجدت بعض الدراسات أن فرط نمو بكتيريا الأمعاء يسبب متلازمة القولون العصبي، وأن هناك نشاط قوي مضاد للميكروبات في النعناع،[٨] ولإثبات ذلك أجريت دراسة عام 2015 لمجموعة من الباحثين في الولايات المتحدة الأمريكية لمعرفة دور زيت النعناع بعلاج متلازمة القولون العصبي الناتجة عن فرط بكتيريا الأمعاء وكانت الدراسة كالآتي:[٩]

  • تعد هذه الدراسة دراسة سريرية عشوائية مدتها 4 أسابيع أجريت على 72 مريضًا متوسط ​​أعمارهم 40.7 سنة.
  • تم إعطاء المرضى الذين يعانون من متلازمة القولون العصبي مستخلص زيت النعناع مقابل الدواء الوهمي 3 مرات يوميًا.
  • بعد 4 أسابيع من العلاج، شهد مرضى القولون العصبي الذين استهلكو زيت النعناع تحسنًا واضحًا في العديد من أعراض الجهاز الهضمي والأعراض الشديدة، مقارنةً بالدواء الوهمي.
  • كان لزيت النعناع تأثير فعال في الحد من نمو بكتيريا الأمعاء، وفي علاج القولون العصبي.


يعد النعناع وزيت النعناع آمنان على المدى القصير عند تناولهما عن طريق الفم أو عند وضعهما على الجلد أو عند استنشاقهما أو استخدامهما كحقنة شرجية، ولكن سلامة وآمان استخدام النعناع لمدة تزيد عن 8 أسابيع تعد غير معروفة، كما ويمكن أن يسبب استهلاك النعناع لدى البعض من الناس بعض الآثار الجانبية كحرقة المعدة، الغثيان، القيء وجفاف الفم، وهناك الحاجة لمزيد من الأبحاث حول سلامة استخدام النعناع وزيت النعناع.[١٠]


للنعناع فوائد مضادة للبكتيريا، حيث يمكن استخدمه للحد من نمو بكتيريا الأمعاء التي تسبب متلازمة القولون العصبي.


الأوريغانو

هل يرتبط استهلاك الأوريغانو بالحد من نمو بكتيريا الأمعاء؟ يعد الأوريغانو OREGANO من النباتات العشبية ذات اللون الأخضر الزيتوني ويرتبط ارتباطً وثيقًا بالنباتات العشبية الطبية، ويعود موطنه الأصلي لغرب وجنوب غرب أوروبا ومنطقة البحر الأبيض المتوسط، وتعد تركيا من أكبر الدول المصدرة للأوريجانو.[١١]


ولمعرفة دور الأورجيانو بعلاج بكتيريا الأمعاء أجريت دراسة عام 2016 لمجموعة من الباحثين في البرازيل لدراسة تأثير زيت الأوريغانو الأساسي ضد السلالات البكتيرية المقاومة لأدوية متعددة على النماذج الحيوانية، حيث وجد أن لزيت الأوريجانو العطري وجسيمات الفضة النانوية نشاط فعال ضد البكتيريا والسلالات المقاومة للأدوية، وكانت الدراسة كالآتي:[١٢]

  • تم تقييم التأثير المضاد للبكتيريا من خلال مزيج من جزيئات الفضة ومستخلص الأوريغانو ضد البكتيريا موجبة وسالبة الجرام.
  • تم إجراء الدراسة على 17 سلالة من البكتيريا مع تركيزات منخفضة من جسيمات الفضة ومستخلص الأوريغانو، بقيمة تتراوح من 0.298 إلى 1.193 مجم / مل و 62.5 إلى 250 ميكرومتر.
  • أشارت منحنيات القتل الزمني إلى أن زيت الأوريغانو يتصرف بسرعة خلال مدة 10 دقائق لقتل البكتيريا.
  • تستغرق الجسيمات النانوية 4 ساعات لقتل البكتيريا السالبة لصبغة جرام و 24 ساعة لقتل البكتيريا الموجبة لصبغة جرام.
  • نتج عن الجمع بين المركبين تأثير مضاعف وتآزري حيث يحتاج إلى 20 دقيقة لقتل البكتيريا السالبة لصبغة جرام و7 ساعات للبكتيريا الموجبة لصبغة جرام.


يعد الأوريغانو وزيت الأوريغانو آمنان عند تناولهما بكميات معتدلة أو وضعهما على الجلد كدواء، ولكنه قد يكون لهما بعض الآثار الجانبية الخفيفة عند بعض الناس، مثل:[١١]

  • اضطرابات في المعدة.
  • قد يسبب الأوريغانو رد فعل تحسسي للأشخاص الذين يعانون من حساسية من بعض النباتات.
  • لا ينبغي وضع زيت الأوريجانو على الجلد بتركيز يزيد عن 1٪ لأن ذلك قد يسبب تهيجًا للجلد.


للأوريغانو خصائص مضادة للبكتيريا تساهم في الحد من بكتيريا الأمعاء والأمراض المرتبطة بها.


محاذير علاج بكتيريا الأمعاء بالأعشاب

هل هناك محاذر وخوف من استخدامات الأعشاب الطبية؟ بالرغم من كون الأعشاب المذكورة سابقًا طبيعية بالكامل وذات استخدام شائع وكبير في المنازل، إلّا أن هذا ليس سببًا يدعو لاستبعاد أعراضها الجانبية ومحاذير استخدامها، ولهذا وجب التنويه بضرورة استشارة الطبيب المختص قبل البدء باستخدام هذه النباتات لعلاج مرض يتطلّب الكثير من المتابعة الطبية مثل بكتيريا الأمعاء للتأكّد من فعاليتها وأمانها على الجسم وعدم تعارضها مع الحالة الطبية للمريض.[١٣]


بالرغم من فوائد الأعشاب الطبية إلا أن هناك بعض المحاذير لها، والتي يجب توخي الحذر منها.


محاذير استخدام الزعتر

هل هناك أي محاذير تجاه استهلاك الزعتر؟ رغم أنّ نبتة الزعتر تعرف بكونها من أكثر النباتات المستخدمة طبيًا أمانًا إلا أنّه لها آثار جانبية بسيطة ينبغي الانتباه لها إن تم تناولها بكميات كبيرة، وينبغي الانتباه إلى وجود فئات لا يناسبها تناول مادة الثايمول الموجودة في الزعتر ومنهم:[٥]

  • الأشخاص المعروفون بحساسيتهم لمادة الثايمول.
  • النساء الحوامل والمرضعات.
  • المرضى الذين يعانون من مشاكل ترتبط بتميّع الدم.
  • المرضى الذين يعانون من أمراض هرمونية.


بالرغم من فوائد الزعتر الطبية ودرجة أمانه إلا أنه هناك بعض الحالات التي يجب استشارة الطبيب بها قبل استهلاكه.


محاذير استخدام النعناع

ما هي محاذير استخدام النعناع؟ إن استخدام زيت النعناع بكميات ضئيلة لا يشكل أي خطورة على أي شخص، إلا أن أي مادة يتم تناولها بكميات كبيرة سوف تسبب أعراضًأ جانبية غير مرغوبة حتى وإن كانت مادة طبيعية تعرف بكثرة وشيوع استخدامها، فمن أعراض الإفراط في استخدام زيت النعناع:[١٠]

  • حرقة المعدة.
  • صداع.
  • جفاف وتقرحات في الفم.
  • إسهال قد يصاحبه أحيانًا شعور بالحرقة في فتحة الشرج.


بالرغم من فوائد النعناع إلا أنه هناك بعض الآثار الجانبية له، لذلك يجب استشارة الطبيب قبل استهلاكه.


محاذير استخدام الأوريغانو

ما مدى خطر تناول الأوريغانو لعلاج بكتيريا الأمعاء؟ تناول نبتة أو كبسولات زيت الأوريجانو بكثرة له مضار تفوق فوائده التي ذكرت سابقًأ؛ حيث تعرف هذه النبتة بقوة موادها الفعالة، ولهذا يجب استخدامها بعد استشارة طبيب مختص وتحت إشراف طبي لتفادي أعراضها الجانبية التي تتلخص في:[١١]

  • رد فعل تحسسي شديد تجاه الزيت.
  • التعارض مع بعض الأدوية التي تحتوي على الليثيوم.
  • التعارض مع بعض الأدوية مثل مدرات البول والتأثير على فعاليتها.
  • خطورة استخدامها في الأطفال والنساء الحوامل والمرضعات ومرضى السكري.


يجب عدم استخدام الأوريغانو دون استشارة الطبيب، لما له من أعراض جانبية تؤثر سلبًا على الصحة.

المراجع[+]

  1. "Small intestinal bacterial overgrowth (SIBO)", www.mayoclinic.org, 9/12/2020, Retrieved 9/12/2020. Edited.
  2. "Thyme", www.britannica.com, 9/12/2020, Retrieved 9/12/2020. Edited.
  3. "The Potential Gastrointestinal Health Benefits of Thymus Vulgaris Essential Oil: A Review", biomedpharmajournal.org, 9/12/2020, Retrieved 9/12/2020. Edited.
  4. "The antimicrobial activity of thyme essential oil against multidrug resistant clinical bacterial strains", https://pubmed.ncbi.nlm.nih.gov, 9/12/2020, Retrieved 9/12/2020. Edited.
  5. ^ أ ب "THYME", www.webmd.com, 9/12/2020, Retrieved 9/12/2020. Edited.
  6. "Essential Oil of Common Thyme as a Natural Antimicrobial Food Additive", https://hrcak.srce.hr/file/180901, 14/12/2020, Retrieved 14/12/2020. Edited.
  7. "8 Health Benefits of Mint", www.healthline.com, 9/12/2020, Retrieved 9/12/2020. Edited.
  8. "The treatment of small intestinal bacterial overgrowth with enteric-coated peppermint oil: a case report", pubmed.ncbi.nlm.nih.gov, 9/12/2020, Retrieved 9/12/2020. Edited.
  9. "A Novel Delivery System of Peppermint Oil Is an Effective Therapy for Irritable Bowel Syndrome Symptoms", https://pubmed.ncbi.nlm.nih.gov/26319955/, 9/12/2020, Retrieved 9/12/2020. Edited.
  10. ^ أ ب "PEPPERMINT", www.webmd.com, 9/12/2020, Retrieved 9/12/2020. Edited.
  11. ^ أ ب ت "OREGANO", www.rxlist.com, 9/12/2020, Retrieved 9/12/2020. Edited.
  12. "Synergistic and Additive Effect of Oregano Essential Oil and Biological Silver Nanoparticles against Multidrug-Resistant Bacterial Strains", www.ncbi.nlm.nih.gov, 9/12/2020, Retrieved 9/12/2020. Edited.
  13. "5 Natural Remedies for Intestinal Parasites", www.verywellhealth.com, 9/12/2020, Retrieved 9/12/2020. Edited.

104925 مشاهدة