هل يؤثر عقار جليمبيرايد على الحامل والمرضع

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٧ ، ٢٨ مايو ٢٠٢٠
هل يؤثر عقار جليمبيرايد على الحامل والمرضع

عقار جليمبيرايد

يستخدم عقار الجليمبيرايد Glimepiride لعلاج مرض السكري من النوع الثاني وهو حالة مرضية لا ينتج فيها الجسم الإنسولين بشكل طبيعي بالتالي لا يستطيع الجسم التحكم بكمية السكر بكفاءة، ويُعرف الإنسولين على أنه مادة طبيعية ينتجها الجسم للتحكم بمستويات السكر في الجسم، ويعمل عقار الجليمبيرايد على التحكم بكمية السكر في الدم عن طريق تحفيز البنكرياس على إنتاج الإنسولين ومساعدة الجسم على استخدام الإنسولين بكفاءة، ويستخدم العقار بعد استشارة الطبيب المختص مع النظام الغذائي المناسب وممارسة الرياضة للاستفادة من العقار بالطريقة المثلى، ويساعد العقار في التقليل من نسبة الإصابة بنوبة قلبية أو سكتة دماغية أو الكثير من المضاعفات المرتبطة بمرض السكري مثل الفشل الكلوي، تلف الأعصاب، مشاكل العيون، انخفاض القدرة الجنسية، أمراض اللثة، ويتم تناول العقار عن طريق الفم مرة واحدة في اليوم مع وجبة الإفطار أو الوجبة الرئيسة على أن يحرص المريض بتناول العقار في أوقات متقاربة يوميًا، وفي ما يأتي هل يؤثر عقار الجليمبييرايد على الحامل والمرضع.[١]

هل يؤثر عقار جليمبيرايد على الحامل

صنفت الإدارة العامة للغذاء والدواء عقار الجليمبيرايد من فئة الحمل C، أي أنه من العقارات التي قد تسبب أو يشتبه أنها تسبب آثار ضارة على الجنين دون التسبب بتشوهات، وقد تكون الآثار الجانبية قابلة للعلاج، ولكن لا توجد دراسات كافية للاستخدام الآمن الكلي للمرأة الحامل، فيمكن استخدام العقار بعد اسشتارة الطبيب المختص في حال كانت الآثار المفيدة للعقار أكثر من الأخطار الجانبية المحتملة التي قد تتعرض لها الأم في حال عدم استخدامه، كما وينصح باستخدام الإنسولين أثناء الحمل للحفاظ على مستويات الجلوكوز الطبيعة في الدم، ويجب أن تحرص الأم الحامل على زيارة الطبيب بشكل دوري والتأكد من سلامة الأدوية التي تتلقاها الأم أثناء فترة الحمل.[٢]

هل يؤثر عقار جليمبيرايد على المرضع

لا توجد دراسات كافية حول تسرب عقار الجليمبيرايد لحليب الأم أثناء الرضاعة الطبيعية أم لا، إلا أن الإدارة العامة للغذاء والدواء لا توصي باستخدام العقار أثناء الرضاعة الطبيعية، وفي حال كان النظام الغذائي الصحي وحده غير كافٍ للسيطرة على نسبة الجلوكوز في الدم فينصح الأم الحامل باستخدام الإنسولين للسيطرة على نسبة السكر في الدم، كما ويجب أن تحرص الأم الحامل على متابعة الأدوية التي تتلقاها أثناء الرضاعة الطبيعية لتجنب أي آثار جانبية أو أي أخطار محتملة قد تتعرض لها الأم المرضع أو الرضيع.[٢]

الآثار الجانبية لعقار الجليمبيرايد

يمكن أن يسبب عقار الجليمبيرايد العديد من الآثار الجانبية مثل اصفرار العيون والجلد، آلام في المعدة والأمعاء، البول الداكن، التعب والضعف غير المعتاد، النزيف والتعرض للكدمات بسهولة، زيادة مفاجئة في الوزن، ظهور علامات للعدوى مثل الحمى والتهاب الحلق المستمر، وقد يسبب العقار انخفاض نسبة السكر في الدم في حال عدم استهلاك السعرات الحرارية الكافية أو ممارسة الرياضة بشكل كثيف، وتشمل أعراض انخفاض نسبة السكر في الدم التعرق المفاجئ، عدم وضوح الرؤية، الدوار، سرعة ضربات القلب، الجوع، وخز في الأيدي والأقدام.[٣]

المراجع[+]

  1. "Glimepiride", medlineplus.gov, Retrieved 2020-05-28. Edited.
  2. ^ أ ب "Glimepiride Pregnancy and Breastfeeding Warnings", www.drugs.com, Retrieved 2020-05-28. Edited.
  3. "Glimepiride", www.webmd.com, Retrieved 2020-05-28. Edited.