هل يؤثر الحمل على صحة شعر وأظافر المرأة؟

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٤٠ ، ٣١ يناير ٢٠٢١
هل يؤثر الحمل على صحة شعر وأظافر المرأة؟

هل يؤثر الحمل على صحة شعر وأظافر المرأة؟

تحدث العديد من التغيرات لجسم المرأة وصحتها أثناء فترة الحمل، لتتكيف مع وجود الجنين، ولعل أبرز ما يثير القلق لدى المرأة التغيرات التي تحدث لصحة الشعر والأظافر، والخوف من كونها تغيرات دائمة، وعلى الرغم من أهمية استعدادك لهذه التغيرات التي تحدث لشعرك أو أظافرك،[١] إلّا أنّه لا داعي للقلق عزيزتي، فهذه التغيرات التي تحدث طبيعية ومؤقتة، نتيجة حدوث تغيرات هرمونية في الجسم، وسرعان ما تعود إلى طبيعتها بعد انتهاء فترة الحملوالرضاعة الطبيعية وانتظام الهرمونات، ولكن قد تستمر لمدة عام بعد عملية الولادة،[٢] ومن أبرز هذه التغيرات التي تحدث لصحة الشعر والأظافر ما يأتي:

قد يصبح شعرك أكثر كثافة

لماذا يُصبح الشعر أكثر كثافة في فترة الحمل؟ لعل أبرز أسباب كثافة الشعر أثناء فترة الحمل هي التغيرات الهرمونية، وخصوصًا الزيادة التي تحدث في هرمون الإستروجين، وغالبًا ما تشعر النساء في الأسبوع الخامس عشر من الحمل بأن شعرهن أصبح كثيفًا، ولكن في الحقيقة هذا الشعور ليس لأن الشعرة تصبح أكثر سمكًا، إنّما ينجم عن بقاء الشعر لفترة طويلة خلال فترة نموه ودورته المتغيرة أثناء الحمل؛ وبسبب ذلك يقل أو يتأخرتساقط الشعر فتشعرين أنّه أصبح أكثف، إذ يحدث في دورة الشعر الطبيعية الآتي:[٣]

  • تنمو الشعرة بشكل طبيعي.
  • بعدها تتوقف لمدة شهرين إلى ثلاثة أشهر.
  • ثم تدفع الشعرة إلى الخارج نتيجة نمو الشعرة الجديدة في بصيلة الشعر.


كما تشرح د. رانيلا هيرش، طبيبة أمراض جلدية حاصلة على شهادة البورد في كامبريدج، ماساتشوستس: "يعزز الحمل هرمونات الجسم، وحجم الدم والماء، ويوفر المزيد من الأكسجين والمواد المغذية لشعرك."[٤]


يحدث شعور كثافة الشعر نتيجة التغيرات في دورة نمو الشعر الطبيعية، الناجمة عن التغيرات الهرمونية.

قد يصبح شعرك أخف

ما هي أسباب انخفاض هرمون الإستروجين؟ تعاني بعض النساء أيضًا من حدوث تساقط الشعر في فترة الحمل، ويُمكن بسبب هذا التساقط أن تشعر بأن الشعر أصبح أخف، وغالبًا ما يحدث هذا التساقط نتيجة تغيرات هرمونية وبشكلٍ خاصٍٍ انخفاض مستوى هرمون الإستروجين، الأمر الذي يحدث نتيجة نتيجة الأسباب الآتية:[٣]

  • التوقف عن أخذ حبوب منع الحمل.
  • حدوث الإجهاض أو ولادة جنين ميت.
  • خلل أو تغيرات هرمونية في فترة الحمل.


وغالبًا ما تُعاني النساء استمرار التساقط بعد عملية الولادة إلى أن تستقر الهرمونات ويعود مستوى هرمون الإستروجين إلى طبيعته، ولا داعي للقلق عزيزتي من هذا التساقط الذي قد يستمر حتى 12 شهرًا من بعد ولادة طفلك، ولكن سيعاود النمو سرعان ما يستقر الجسم بعد الحمل، وفي حال شعرتِ أن التساقط كان حادًا يُمكنكِ استشارة الطبيب المختص.[٣]


كما تقول إليزابيث هيل، أستاذة الطب السريري في طب الأمراض الجلدية في جامعة نيويورك مركز لانجون الطبي " قد يبدأ في الشعر بالتساقط أيضًا بعد مرور حوالي 3-6 أشهر بعد الولادة، وهي حالة تعرف باسم تساقط الشعر الكربي."[٤]


حدوث تساقط الشعر خلال فترة الحمل من الأمور الطبيعية التي تحدث نتيجة انخفاض مستوى هرمون الإستروجين.

قد تصبح أظافرك هشة وضعيفة

ما الذي يجب عليكِ فعله للمحافظة على صحة أظافرك إذا ما كانت ضعيفة وهشة؟ يُمكن أن تحدث لأظافر الحوامل تغيرات كما هو الحال في التغيرات التي تؤثر على صحة الشعر، حيثُ ينجم عن اختلال بعض الهرمونات حدوث تشقق وتكسر الأظافر بسهولة، ولكن ليس عليكِ القلق عزيزتي حيثُ أن هذه التغيرات مؤقتة وسرعان ما تعود إلى طبيعتها بعد فترة الاستقرار الهرموني والولادة، كل ما عليكِ فعله للمحافظة على صحة أظافرك في فترة الحمل، خصوصًا إذا ما كنتِ تُعانين من هشاشة وضعف فيها،[٥]اتباع النصائح الآتية:

  • قص أظافرك وتجنب تركها لتطول؛ لتجنب حدوث الكسر.[٥]
  • عدم تعريض الأظافر للمواد الكيميائية.[٥]
  • تجنب طلاء الأظافر واستخدام مزيل الطلاء؛ لكونهما يحتويان على مواد كيميائية قد تزيد من هشاشة أظافرك وضعفها.[٥]
  • استخدام القفازات للحماية في فترة التنظيف أو غسل الأطباق.[٦]
  • استخدام المرطبات الخاصة بالأظافر والجلد الذي حولها.[٦]


كما يجب عليكّ عزيزتي المحافظة على الغذاء السليم والصحي حتى في فترة ما بعد الولادة لاستعادة صحة وقوة أظافرك، ولا داعي للقلق فيُمكن أن تستغرق فترة عودة أظافرك إلى طبيعتها من 3-6 أشهر بعد ولادة طفلك.[٦]

قد تصبح أظافرك أقوى

ما هي العوامل التي تُسهم في زيادة نمو الأظافر بالإضافة إلى زيادة الهرمونات؟ يُمكن أن يحدث العكس تمامًا، فقد يحدث لديكِ زيادة في قوة ونمو أظافرك، وهي من الأمور الطبيعية، وتحدث نتيجة زيادة هرمونات الحمل، ويُمكن أن تساعد التغذية السليمة والفيتامينات خلال فترة الحمل وما قبل فترة الحمل في هذه الزيادة، والنمو والقوة، ويُعد هذا التغير لدى بعض النساء الحوامل من التغيرات المرغوبة والتي تسرهم.[٢]


يُمكن أن تصبح أظافرك أكثر قوة ونمو خلال فترة الحمل نتيجة الزيادة في هرمونات الحمل.

هل يمكن أن أصبغ شعري أثناء الحمل؟

لا يوجد معلومات كافية حول مدى سلامة صبغ الشعر في فترة الحمل أو ما إذا كان ذلك مضر بالجنين، حيثُ يُفضل عدم صبغ الشعر وتأجيله إلى ما بعد الولادة للبقاء في الجانب الآمن، على الرغم من أنّ البشرة لا تمتص صبغات الشعر ومنتجات عناية الشعر سوى بكميات قليلة، إلا إذا كان هناك تكسر، أو تهيج أو إصابة في فروة الرأس، فيُمكن أن تتعرض للمواد الكيميائية بشكل أكبر، وفي حال أقدمتِ على صبغ شعرك يجب عليكِ الأخذ باحتياطات السلامة الموضحة أدناه:[٧]

  • ارتداء قفازات عند القيام بصبغ الشعر.
  • عدم وضع صبغة الشعر لفترة طويلة أكثر مما هو مكتوب على العبوة.
  • قومي بغسل شعرك جيدًا وشطفه بالماء، وتأكدي من خلو فروة الرأس من أيّ بقايا للصبغة.
  • في حال كنتِ تشعرين بالقلق تجاه الصبغة ومكوناتها، يُمكنك القيام باستشارة طبيبك المختص حول مكوناتها ومدى سلامتها عند استخدامها في هذه الفترة.


لا توجد معلومات كافية حول مدى أمان استخدام صبغات الشعر في فترة الحمل، لذا يفضل البقاء في الجانب الآمن وعدم القيام بصبغ الشعر.

المراجع[+]

  1. "How Your Body Changes During Pregnancy", www.verywellfamily.com, Retrieved 29/1/2021. Edited.
  2. ^ أ ب "What Bodily Changes Can You Expect During Pregnancy?", www.healthline.com, Retrieved 29/1/2021. Edited.
  3. ^ أ ب ت "Changes to hair during pregnancy", www.pregnancybirthbaby.org.au, Retrieved 29/1/2021. Edited.
  4. ^ أ ب "10 Ways Pregnancy Changes Your Skin", www.everydayhealth.com, Retrieved 29/1/2021. Edited.
  5. ^ أ ب ت ث "10 Things That Might Surprise You About Being Pregnant", kidshealth.org, Retrieved 29/1/2021. Edited.
  6. ^ أ ب ت "Hair and nail changes during pregnancy", www.babycenter.com, Retrieved 29/1/2021. Edited.
  7. "Is it OK to use hair dye during pregnancy?", www.mayoclinic.org, Retrieved 29/1/2021. Edited.