هل من توصيات لنمط غذائي وحياتي بعد جراحة تمزق الرباط الصليبي الخلفي؟

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٢:٥٠ ، ٢٦ يوليو ٢٠٢٠
هل من توصيات لنمط غذائي وحياتي بعد جراحة تمزق الرباط الصليبي الخلفي؟

جراحة تمزق الرباط الصليبي الخلفي

الأربطة هي أحزمة غليظة وقوية من الأنسجة تربط العظام ببعضها البعض، ويعد الرباط الصليبي الخلفي (The posterior cruciate ligament (PCL أقوى رباط في مفصل الركبة، يقع هذا الرباط خلف الركبة على الامتداد الواصل بين أسفل عظم الفخذ وأعلى عظم الساق السفلي، ويحافظ على ثبات مفصل الركبة من الجهة الخلفية، وهو رباط قد يتعرض لأنواع عديدة من الإصابات مثل الضغط أو الالتواء أو التمزق،[١] تختلف في طرق علاجها وتكون الجراحة أحد الخيارات في الحالات الأتية؛ عندما تصل الإصابة لبعض أجزاء العظام بحيث تصبح "رخوة"، عندما تشمل الإصابة أكثر من رباط، ,وعندما يحدث ارتخاء مزمن في الرباط مسببًا أعراض مزعجة خاصة عند الرياضيين، يجب الإلمام بالتوصيات الغذائية والحياتية بعد جراحة تمزق الرباط الصليبي الخلفي، وهو ما يركز عليه هذا المقال.[٢]

هل من توصيات لنمط غذائي وحياتي بعد جراحة تمزق الرباط الصليبي الخلفي؟

الإصابات الرياضية عديدة وبعضها يحتاج جراحات عظمية مثل جراحة تمزق الرباط الصليبي الخلفي، تلعب التوصيات الغذائية والحياتية أثناء فترة التعافي بعد الجراحة دورًا هامًا في شفاء الجروح وتقوية العضلات والعظام وعودة المفصل إلى سابق عهده وممارسة النشاط الرياضي بشكل طبيعي، كما توضح السطور الآتية:[٣]

توصيات لنمط غذائي بعد جراحة تمزق الرباط الصليبي

بعد الإصابة وإجراء العملية تقل ممارسة التمارين بشكل كبير لدى الرياضيين ولذلك لا حاجة لتناول مكملات البروتين أو الطاقة -سواءً كانت على شكل ألواح أو شراب- وإنما ينصح بالتركيز على تناول الغذاء الصحي المتوازن الذي يحتوي على العناصر الغذائية الضرورية لجراحة العظام بشكل عام ومنها جراحة تمزق الرباط الصليبي وهي:

  • الألياف: تكمن أهميتها في منع حدوث الإمساك بعد العملية الجراحية أكثر من كونها عنصرًا ضروريًا لعملية التعافي، يجب التركيز بعد جراحة التمزق الصليبي على الإكثار من الخضار والفواكه والحبوب الكاملة والبذور والمكسرات، وفي حال الإصابة بالإمساك ينصح بتناول البرقوق بكثرة أو شرب عصيره فهو يحتوي على ملينات طبيعية، بالإضافة لشرب كميات كبيرة من الماء.
  • البروتين: التركيز على البروتين عالي الجودة يساعد في عملية شفاء الجروح وتقوية العضلات وإعادة بناء العظام بشكل أكبر بالإضافة لتقوية المناعة، وينصح بتناول حصة من الأغذية البروتينية من المصادر الحيوانية المناسبة في الأيام الأولى بعد الجراحة على كل وجبة رئيسية ووجبة خفيفة مثل البيض، الأجبان قليلة الدسم مثل جبنة القريش cottage cheese، اللبن الرائب، الدجاج المشوي، بعض الأغذية النباتية تحتوي على بروتين عالي الجودة مثل حليب الصويا يليه حليب اللوز -فهو يحتوي كمية أقل من البروتين-.
  • فيتامين C ومعدن الزنك: وهما عنصران أساسيان لعملية الشفاء، إذ يلعب فيتامين C دورًا أساسيًا في صنع الكولاجين وترميم الروابط والغضاريف وشفاء الجروح، ومن أهم مصادره الحمضيات والفراولة والكيوي والبروكلي والفلفل الحلو، بينما يوجد الزنك في المصادر الحيوانية كاللحوم والأسماك والدواجن ومنتجات الألبان وبعض المصادر النباتية وهي الحبوب الكاملة والبقوليات خاصة البازلاء والمكسرات والبذور، ولا ينصح بتناول الزنك على شكل مكملات لأنها قد تسبب الغثيان والقيء.
  • فيتامنين D والكالسيوم: وهما العنصران الأساسيان لسلامة العظام، ولذلك يجب التركيز على تناولهما بعد جراحة العظام لتقويتها، ومن مصادرهما الحليب وحليب الصويا واللبن الرائب.

توصيات لنمط حياتي بعد جراحة تمزق الرباط الصليبي

تعد الجراحة الخطوة الأولى على طريق إعادة بناء الرباط الصليبي، ويجب على المريض التقيد بخطة إعادة التأهيل تحت إشراف الطبيب وأخصائي العلاج الطبيعي والتي يمكن اختصارها كما في النقاط الآتية:[٤]

  • المرحلة الأولى (لحد الأسبوع الرابع من العملية): يجب ارتداء الدعامات طوال الوقت والمشي باستخدام العكازات الإبطية، التمارين المسموحة: رفع الرجل وهي ممدودة، رفع الرجل أثناء الوقوف بوجود الداعمات إلى الأمام مسافة بسيطة لتقوية عضلات الفخذ.
  • المرحلة الثانية: (تبدأ بعد مرور 5 أسابيع على العملية): من المفترض أن يبدأ المريض في هذه المرحلة بالمشي والتوازن على رجل واحدة لمدة 15 ثانية، يجب الاستمرار في ارتداء الدعامات حتى مع الشعور بالتحسن، التمارين المسموحة: تقوية عضلات الفخذ بالسماح بثني الركبة لـ 70 درجة فقط، تمارين الكارديو للجزء العلوي من الجسم فقط.
  • المرحلة الثالثة: (من الأسبوع 12 إلى الأسبوع 16 من العملية): من المفترض أن يكتسب المريض المزيد من التحسن في المشي، والقدرة على التحكم والتوازن أثناء القفز، يجب تجنب انتفاخ موقع العملية بعد التمرين، التمارين السموحة: المزيد من تقوية عضلات الفخذ والحوض، تمارين الكارديو للجزء العلوي من الجسم فقط، البدء بتمارين الحركة على سرعة منخفضة.
  • المرحلة الرابعة (تبدأ بعد مرور 24 أسبوع على العملية): من المفترض أن يكتسب المريض القدرة على التحكم العصبي العضلي بحركاته دون ألم، يجب تجنب انتفاخ موقع العملية بعد التمرين، التمارين السموحة: المزيد من تقوية عضلات الفخذ والحوض، يمكن ممارسة أنواع مختلفة من الرياضة حسب القدرة ويمكن البدء بممارسة رياضة الجري.

المراجع[+]

  1. "Posterior Cruciate Ligament Injury", www.healthline.com, Retrieved 2020-05-27. Edited.
  2. "Posterior Cruciate Ligament Injury", www.webmd.com, Retrieved 2020-05-27. Edited.
  3. "Eating for Strength and Recovery", www.eatright.org, Retrieved 2020-05-27. Edited.
  4. "Rehabilitation Guidelines for Posterior Cruciate Ligament Reconstruction", www.uwhealth.org, Retrieved 2020-05-27. Edited.