هل التفاح الأخضر يرفع السكر

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٥٩ ، ٢٢ يوليو ٢٠١٩
هل التفاح الأخضر يرفع السكر

التفاح الأخضر

يعد التفاح من أبرز أنواع الفاكهة وأكثرها انتشارًا، فهي تعد من الفاكهة الأكثر استهلاكًا حول العالم، هناك العديد من أشكال وأنواع التفاح، كالتفاح الأحمر والأصفر والأخضر، ويعد الصين والولايات المتّحدة وتركيا وفرنسا وإيطاليا و‌إيران من أكثر الدول إنتاجًا وتصديرًا للتفاح، وذلك لأهميّة ثمرة التفاح، فهي تمتاز باحتوائها على المواد المضادة للأكسدة والفلافانويد والألياف الغذائية، كما أنّه يصنّف ضمن أفضل الأطعمة الصحيّة وذلك لفوائده الصحيّة العديدة، والذي يميز التفاح عن غيره ارتفاع نسبة الألياف الغذائية فيه، وقلّة السّعرات الحراريّة التي يحتويها فيمكن تناول التفاح أثناء القيام بالحميات الغذائيّة المتعلّقة بخسارة ونقصان الوزن، والحميات الغذائيّة المتعلقة بمرض السّكر وضغط الدّم، والآن هل التفاح الأخضر يرفع السّكر؟[١]

هل التفاح الأخضر يرفع السكر

يجدر الحديث عن السعرات الحراريّة والقيمة الغذائية في التفاح قبل معرفة هل التفاح الأخضر يرفع السكر، يتلخّص مقدار السّعرات الحراريّة في التفاح بما يلي؛ تعادل حبة التفاح متوسطة الحجم حوالي الكوب والنّصف وتزود الجسم بحوالي 95 سعرًا حراريًّا، بينما تحتوي التفاحة كبيرة الحجم على ما يقارب 116 سعرًا حراريًّا، أما التفاحة صغيرة الحجم فتحتوي على ما يعادل 77 سعرًا حراريًّا، كما يحتوي كوبًا واحدًا من التفاح المجفف على 70 سعرًا حراريًّا.[٢]

تحتوي القيمة الغذائيّة لكل 100 غرام من التفاح على: سعرات حراريّة مقدارها 52 كيلو كالوري، كربوهيدرات 13.81 غرام، دهون 0.17 غرام، بروتين 0.26 غرام، ماء 85.56 غرام ، صوديوم 1 مليغرام، بيتا كاروتين 27 ميكروغرام، لوتين وزيكسانثين 29 ميكروغرام، الثيامين 0.017 مليغرام، فيتامين A 3 ميكروغرام، ريبوفلافين 0.026 مليغرام، النياسين 0.091 مليغرام، حمض البانتوثنيك 0.061 مليغرام، فيتامين B6 0.041 مليغرام، الفولات 3 ميكروغرام، فيتامين C 4.6 مليغرام، فيتامين K 2.2 ميكروغرام، كالسيوم 6 مليغرام، حديد 0.12 مليغرام، مغنيسيوم 5 مليغرام، منغنيز 0.035 مليغرام، فوسفور 11 مليغرام، وبوتاسيوم 107 مليغرام.[٣]

هل التفاح الأخضر يرفع السّكر؟ يحتوي التفاح الأخضر على أليافٍ غذائيةٍ عاليةٍ تعمل على تخفيض وتبطيء عملية هضم الطّعام وبالتّالي فإن التفاح الأخضر سيقلل كمية السّكر الدّاخل إلى الجسم، بالإضافة إلى وجود مادة تسمى البوليفينول التي تمنع إنزيم الأميليز من القيام بوظيفته؛ يعمل هذا الإنزيم على تفتيت السكريّات والنشويات إلى سكرياتٍ بسيطةٍ يمتصها الجسم بسهولة، وبالتّالي سيتم تقليل وخفض معدلات السّكر التي يتم امتصاصها من قبل الجسم، أي أنه يعمل على تنظيم مستوى السّكر في الدّم.[٤]

فوائد التفاح

للتفاح فوائد صحية عديدة منها: المحافظة على صحة القلب وحمايته من الإصابة بالأمراض المختلفة كالجلطات والنوبات القلبية، وذلك بفضل مضادات الأكسدة، المساعدة في تقليل خطر الإصابة بمرض بالسّرطان، المساعدة في تعزيز صحّة العظام وزيادة كثافة العظام وقوتها، وله دورًا كبيرًا في تعزيّز عمل البكتيريا النافعة؛ إذ يحتوي التفاح على نوع من الألياف يُدعى البكتين، حيث إنّ هذه الألياف لا يتم امتصاصها داخل الأمعاء الدقيقة، وإنما تنتقل إلى القولون وتساعد على نمو البكتيريا النافعة هناك، بالإضافة لدوره في خفض خطر الإصابة بمرض السّكري، والمحافظة على صحة الفم بمنع تراكم الجراثيم والبكتيريا بين الأسنان والتخلص من رائحة الفم الكريهة، وأيضًا المساعدة على التخلص من السّمنة.[٣]

المراجع[+]

  1. "Apple", www.britannica.com, Retrieved 17-07-2019. Edited.
  2. "Calories in One Green Apple", www.livestrong.com, Retrieved 17-07-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "Apples: Health benefits, facts, research", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 17-07-2019. Edited.
  4. "All About Apples: Health Benefits, Nutrition Facts and History", www.livescience.com, Retrieved 17-07-2019. Edited.