هل يؤثر القلق والحزن على البشرة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٢١ ، ٥ مارس ٢٠٢٠
هل يؤثر القلق والحزن على البشرة

البشرة

يعد الجلد أكبر عضو في جسم الإنسان، ويعمل الجلد كجزء من النظام التكاملي لحماية جسم الإنسان فيعمل الجلد كحاجز واقي بين داخل وخارج الجسم، وتمثل البشرة حوالي 16% من إجمالي وزن جسم الإنسان، ويختلف سمك البشرة وقوامها على مختلف أجزاء الجسم، فتكون البشرة أو الجلد رقيقًا أسفل العينين لكنه سميك على باطن القدم وكف اليد، ويتكون الجلد من ثلاث طبقات رئيسة وهي البشرة، الأدمة، اللحمية، وتعد البشرة الطبقة العليا المرئية من الجلد وتتجدد البشرة باستمرار حيث يتم تجديد خلايا البشرة باستمرار وإلقاء خلايا البشرة الميتة، وفي ما يأتي الحديث بشكل متخصص عن خلايا البشرة وهل يؤثر القلق والحزن على البشرة.[١]

هل يؤثر القلق والحزن على البشرة

هل يؤثر القلق والحزن على البشرة يعد من أكثر الأسئلة المنشرة حديثًا نظرًا لظروف الحياة المحيطة، فيعد القلق والحزن والاكتئاب من أكثر الحالات الصحية العقلية شيوعًا، ففي معظم الحالات الجلدية يكون التساؤل الأكبر في ما إذا كان القلق يجعل من البشرة أسوأ، فقد أثبتت الدراسات أنه يمكن ربط الصحة النفسية مع الصحة المادية، إذ تم تشخيص العديد من المشكلات الصحية على أنها نفسية، ففي بعض الحالات الجلدية التي تؤثر على البشرة قد يكون من الجيد العناية بالصحة النفسية كأولى خطوات العلاج، كما والكثير من الأشخاص الذين يعانون من الإكزيما المقاومة للعلاج، حب الشباب، الصدفية، والكثير من الحالات الجلدية التي يسببها القلق والحزن الاكتئاب والإجهاد والتي من شأنها التأثير على البشرة، فتعد الحالة النفسية الجيدة للفرد المفتاح الأهم في العلاج المناسب، لذا من المهم جدًا العناية بالصحة النفسية كما الصحة الجسدية، فتعد البشرة مرآة الصحة وظاهرها.[٢]

طرق للعناية بالبشرة

يعد العناية بالبشرة من الأمور المهمة جدًا، حيث العناية الجيدة بالبشرة من شأنها تأخير علامات التقدم بالسن والشيخوخة، ومنع مختلف مشاكل البشرة، لذا في ما يأتي طرق العناية بالبشرة الرئيسة للحفاظ على صحة ونضارة البشرة:[٣]

  • الوقاية من الشمس: من أهم طرق العناية بالبشرة هي حمايتها من الشمس، فقد يؤدي التعرض لأشعة الشمس إلى ظهور التجاعيد، البقع الجلدية، زيادة خطر الإصابة بسرطان الجلد، فيمكن الوقاية من الشمس من خلال استخدام واقي الشمس المناسب للبشرة وتجنب التعرض للشمس ما بين الساعة 10 صباحًا والساعة 4 مساءً.
  • تجنب التدخين: يساهم الدخان في ظهور التجاعيد وجعل الشخص يبدو وكأنه أكبر عمرًا، فيعمل الدخان على تضييق الأوعية الدموية في الطبقات الخارجية من الجلد مما يقلل تدفق الدم ويجعل البشرة أكثر شحوبًا، كما ويساهم الدخان بتقليل الأكسجين الواصل للبشرة كما ويقلل المواد الغذائية المهمة للبشرة.
  • تنظيف البشرة بلطف: التنظيف اليومي للبشرة والحلاقة من الممكن أن يؤثر على صحة البشرة بشكل سلبي، فيمكن حماية البشرة من خلال تقليل مدة الاستحمام، تجنب الصابون القوي، استخدام كريم للحلاقة قبل الحلاقة، حلق الشعر باتجاه الشعرة، والحرص على ترطيب البشرة الجافة، واستخدام المرطب المناسب لنوع البشرة.
  • اتباع نظام غذائي صحي: الغذاء الصحي من الممكن أن يساعد بتعزيز مظهر البشرة لتبدو أصغر عمرًا، فيمكن أكل الكثير من الفواكه والخضراوات، كما وشرب الكثير من الماء يساعد في ترطيب البشرة.

المراجع[+]

  1. "Skin: The Human Body's Largest Organ", www.livescience.com, Retrieved 24-02-2020. Edited.
  2. "Why the Link Between Your Mind and Skin May Be Stronger Than You Think", www.healthline.com, Retrieved 24-02-2020. Edited.
  3. "Skin care: 5 tips for healthy skin", www.mayoclinic.org, Retrieved 24-02-2020. Edited.