هل تناول الماء أثناء الأكل أمر ضار

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:١٩ ، ١٥ أبريل ٢٠٢٠
هل تناول الماء أثناء الأكل أمر ضار

أهمية الماء للجسم

يشكّل الماء ما يقارب ال٦٠% من جسم الإنسان، ويعد الحرص على شرب كميّات كافية من الماء يوميًّا أمرًا ضروريًّا للحفاظ على صحّة خلايا الجسم وأعضاؤه المختلفة؛ حيث يعد الماء مكوّنًا أساسيًّا للمخاط الذي يسهم في حماية الجهاز التّنفّسي، واللّعاب الذي يسهم في هضم الطّعام، والدّم الذي يعمل على نقل الأكسجين لمختلف خلايا الجسم، ويعد الماء مذيبًا أساسيًّا للمغذّيات والمعادن التي تحتاجها خلايا الجسم، كما يدخل الماء في تركيب غضاريف المفاصل والعمود الفقري ومنحها القدرة على امتصاص الصّدمات، ويعد الماء ضروريًّا لضبط درجة حرارة الجسم وضغط الدّم والحفاظ على كفاءة عمل الدّماغ وصحة الجلد ونضارة البشرة، كما يعمل على التّخلص من فضلات الجسم من خلال فقدانه عبر التّعرّق والتّبوّل، إضافةً إلى أنّ تناول الماء أثناء الأكل وبدلًا من المشروبات الغازية والعصائر المحلّاة يسهم في فقدان الجسم للوزن الزّائد[١].

هل تناول الماء أثناء الأكل أمر ضار

يستند الرّأي القائم على أنّ تناول الماء أثناء الأكل ضارًّا على أنّ تواجد الماء مع الطّعام قد يعمل على التّخفيف من تركيز الإنزيمات الهاضمة في الجهاز الهضمي، وتسريع مغادرة الطّعام من المعدة دون تعرّضه للأنزيمات الهاضمة لمدّة كافية، ممّا قد يعيق عمليّة الهضم، وهو ما يعد اعتقادًا خاطئًا من النّاحيّة العلميّة؛ حيث إنّ إفراز الإنزيمات الهاضمة يعتمد على تركيز الطّعام ولا يتأثّر بوجود الماء، كما تتم مغادرة السّوائل من المعدة بصورة سريعة بينما تغادر الأطعمة الصّلبة المعدة بصورة بطيئة ليتم هضمها لمدّة كافية، في حين يشعر بعض الأشخاص بأنّ تناول الماء أثناء الأكل يؤدّي إلى الانتفاخات ويزيد من سوء مشكلة الارتداد المريئي[٢]. بينما يحمل تناول الماء أثناء الأكل فوائد صحيّة عديدة، وبالتّالي فإنّه ينصح بتناول الماء أثناء الأكل ما لم يؤدّي ذلك إلى آثار سلبيّة على الفرد، ومن أهم هذه الفوائد ما يأتي:[٢]

  • يسهم الماء في عمليّة هضم الطّعام؛ حيث يعمل على تفتيت الطّعام وجعل حركته أكثر سهولة عبر الجهاز الهضمي.
  • يعد وجود الماء ضروريًّا لعمل الإنزيمات الهاضمة بكفاءة.
  • يؤدّي تناول الماء أثناء الأكل إلى امتلاء المعدة والشّعور بالشّبع، وبالتّالي تقليل كمية الطّعام التي يتم تناولها، كما يعمل الماء على تحفيز عمليات الأيض في الجسم، وهو ما يسهم في فقدان الوزن الزّائد.

أفضل وقت لتناول الماء

يعد شرب الماء أساسيًّا للحفاظ على صحة الجسم، كما ينصح بشرب الماء في أوقات معيّنة يعتقد بأن جسم الإنسان يكون بحاجة للحصول على الماء فيها، ومن أهم هذه الأوقات ما يأتي:[٣]

  • عند الاستيقاظ من النّوم؛ لتحفيز الجسم والتّخلّص من مخلّفات عمليّات الأيض التي تراكمت أثناء اللّيل.
  • قبل تناول الطّعام وعند الشّعور بالجوع؛ حيث إنّ بعض الأفراد قد يعتقدون أنّهم يشعرون بالجوع بينما في الحقيقة هم يشعرون بالعطش.
  • قبل البدء بالتّمارين الرّياضيّة وبعد الانتهاء منها؛ لضبط درجة حرارة الجسم وتجنّب الإصابة بالجفاف.
  • عند الشّعور بالتّعب؛ حيث إنّ الجفاف قد يتسبّب في الشّعور بالتّعب.
  • عند الشّعور بالمرض؛ حيث يسهم الماء في دفع الجراثيم نحو خارج الجسم والتّخلّص منها.

فيديو عن ما الأفضل شرب الماء قبل الوجبة أو خلالها أم بعدها

في هذا الفيديو تتحدث أخصائية التغذية العلاجية دانة بردقجي حول ما الأفضل شرب الماء قبل الوجبة أو خلالها أم بعدها[٤].

المراجع[+]

  1. "Fifteen benefits of drinking water", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 2020-04-15. Edited.
  2. ^ أ ب "Drinking Liquids with Meals: Good or Bad?", www.healthline.com, Retrieved 2020-04-15. Edited.
  3. "8 Best Times To Drink Water", www.everydayhealth.com, Retrieved 2020-04-15. Edited.
  4. "ما الأفضل شرب الماء قبل الوجبة أو خلالها أم بعدها"، www.youtube.com، اطّلع عليه بتاريخ 2020-04-15. بتصرّف.