نقص ألبومين الدم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٧ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
نقص ألبومين الدم

نقص ألبومين الدم

إنّ الألبومين هو بروتين يُنتج من قِبل خلايا الكبد ثمّ يُفرز إلى الدّم ويُستخدم في بناية أنسجة الجسم المختلفة بالإضافة للمحافظة على الضغط الجرمي داخل الأوعية الدّموية، وفي حالة نقص ألبومين الدم تزامنًا مع سلامة عمل الكبد يقوم الجسم بمعالجة هذا النّقص عن طريق زيادة معدّلات إنتاجه في الكبد، ويظهر نقص الألبومين عند تجاوز معدّّل فقدان الألبومين لمعدّل إنتاجه في الكبد.

أعراض نقص ألبومين الدم

قد يتعرّض الشخص المُصاب بمشكلة نقص ألبومين الدم للعديد من الأعراض كانخفاض الطّاقة في حالة الإصابة بسوء التّغذية والارتباك والدّوخة، وعلى الرّغم من صعوبة تشخيص نقص ألبومين الدم عبر الأعراض وحدها؛ بسبب تشارك الأعراض مع حالات صحية أخرى إلّا أنّ ما يأتي بعضًا من الأعراض الشائعة للإصابة بنقص ألبومين الدم:[١]

  • البروتين الزائد في البول؛ وتظهر كمية البروتين الزائد عبر اختبار البول.
  • احتباس السوائل داخل الجسم الأمر الذي يؤدّي إلى التورّم بالقدمين واليدين بشكلٍ خاصٍ.
  • ظهور علامات اليرقان كالجلد الأصفر والعينين الصفراوتين.
  • الإحساس بالتّعب والإرهاق.
  • التقيؤ.
  • الغثيان.
  • الإسهال.
  • تسارع نبضات القلب.
  • ترقق الشعر.
  • تغيّر في الشهية.
  • جفاف الجلد والشعور بالحكّة.

أسباب نقص ألبومين الدم

تنتج الإصابة بمشكلة نقص ألبومين الدم غالبًا بسبب تعرّض الجسم للالتهاب كتعفّن الدم أو في حالة إجراء عملية جراحية، بالإضافة للتعرّض إلى المداخلات الطبية كوضع المريض على جهاز التنفس الاصطناعي، كما قد تحدث هذه المشكلة بسبب عدم الحصول على كمية كافية من البروتين والسعرات الحرارية في النظام الغذائي، وما يأتي بعض الأسباب الأخرى للإصابة بمشكلة نقص ألبومين الدم:[٢]

  • التعرّض لحرق شديد.
  • التعرّض لنقص بالفيتامينات.
  • سوء التغذية وعدم الحصول على غذاء موزون.
  • عدم القدرة على امتصاص المواد الغذائية في الجسم بالشكل المطلوب.
  • تلقّي السوائل عبر الوريد بعد إجراء العمليات الجراحية.

كما يُمكن أن يتعرّض الإنسان لخطر الإصابة بهذه المشكلة بسبب مشاكل صحيّة أخرى كالآتي:

  • السكري؛ حيث إنّه يمنع الجسم من صناعة الإنسولين بالشكل المطلوب.
  • فرط نشاط الغدة الدرقية والذي يزيد نشاط الهرمونات.
  • مشاكل القلب كفشل عمله.
  • مرض الذئبة.
  • تليّف الكبد.
  • المتلازمة الكلوية التي تُسبب تمرير البروتين أثناء التبوّل.
  • تعفّن الدم.

تشخيص نقص ألبومين الدم

إنّ أشهر فحص مُستخدم لقياس الألبومين في الدّم هو فحص مستوى الألبومين في المصل؛ حيث يستخدم هذا الفحص عينة الدّم لتحليل مستويات الألبومين في المختبر، كما يقوم الطبيب بفحص مستوى الألبومين ضمن إجراء فحص الدم الشامل أيضًا، كما يُمكن إجراء الفحص عبر فحص كمية الألبومين التي تخرج مع البول؛ ويُسمّى هذا الفحص اختبار الألبومين الدقيق، كما يمكن إظهار النتيجة عبر إجراء فحص بروتين سي التفاعلي في الدم؛ حيث يُظهر هذا الفحص وجود الالتهابات في الجسم والتي تعتبر من أهم المؤشّرات على الإصابة بنقص ألبومين الدم.[٢]

علاج نقص ألبومين الدم

يُعتبر ألبومين الدم من أكثر البروتينات توافرًا في دم جسم الإنسان ويعدّ مفتاح لتنظيم الضغط الأسموزي، وإنّ انخفاضه عن المستويات الطبيعية يدل على الإصابة بنقصه في الدّم، [٣] ويُمكن معالجة هذه المشكلة عبر رفعه في الدّم، كما قد يختلف العلاج في حالة اختلاف المسبب وراء النقص، كما قد ينصح الطبيب باستبدال النظام الغذائي في حالة الإصابة بالمشكلة يسبب الغذاء، كما قد تُساعد أدوية تثبيط الجهاز المناعي في منع الالتهاب من خفض مستويات الألبومين؛ حيث قد ينصح الطبيب بالحصول على أدوية أو حقن الكورتيكوستيرويد، كما قد ينصح الطبيب مريضه بالتوقّف عن تناول المشروبات الكحولية أو التقليل من تناولها وذلك لأنّ المشروبات الكحولية تُسهم في خفض البروتينات في الجسم، وقد تزيد من أعراض النقص، كما قد تُسهم أدوية الضغط بتوقيف مرور الألبومين عبر البول في حالة الإصابة بالمشاكل الكلوية مما يؤدّي إلى تقليل الأعراض.[٢]

الوقاية من نقص ألبومين الدم

يُمكن رفع مستويات الألبومين في الدّم عن طريق تناول أنواع الأطعمة التي تعتبر غنيّة بهذا البروتين، حيث يتميّز الألبومين بأنّه يوجد في العديد من المنتجات الحيوانية، ومنها ما يأتي:[١]

  • اللحوم.
  • الحليب.
  • البيض.
  • الأسماك.
  • الجبن الريفي.
  • اللبن اليوناني.
كما يُمكن الحصول على البروتين عبر تناول بعض المكمّلات الغذائيّة بالإضافة لبعض بدائل اللحوم التي قد تحتوي على الألبومين، وغالبًا ما يمتلك النّاس الذين يتناولون كمية كافية من البروتين مستويات مقبولة وكافية من الألبومين؛ حيث يحتاج الفرد لتناول 0.8 غرامًا من الألبومين على الأقل في اليوم الواحد لكل كيلوغرامًا من وزن الجسم، وعلى الرّغم من تناول الغذاء الصحيّة والذي يحتوي على كميات كافية من البروتين كالألبومين إلّا أنّه قد يُصاب بعض الأشخاص بمشكلة نقص ألبومين الدّم وذلك لأنّ السبب وراء الإصابة بهذه المشكلة قد يعود لأمراض كامنة في الجسم والتي تمنع عمليّة امتصاص الألبومين بالإضافة للمصادر والمواد الغذائيّة الأخرى.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب What are the effects of low albumin?, , "www.medicalnewstoday.com", Retrieved in 13-12-2018, Edited
  2. ^ أ ب ت What Is Hypoalbuminemia and How Is It Treated?, , "www.healthline.com", Retrieved in 15-12-2018, Edited
  3. Medical Definition of Hypoalbuminemia, , "www.medicinenet.com", Retrieved in 15-12-2018, Edited