نصائح لتجنب ألم الظهر للحامل

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:١٨ ، ١٨ ديسمبر ٢٠١٩
نصائح لتجنب ألم الظهر للحامل

ألم الظهر عند الحامل

يحدث ألم الظهر عند الحامل بسبب نمو الجنين المستمر داخل الرحم، ويظهر الألم بشكل واضح في النصف الثاني من الحمل، ويعد السبب الأساسي لهذا الألم زيادة وزن الحامل وضغط الرحم المتمدد على الأوعية الدموية والأعصاب الحوضية ويحدث كذلك تغير في مركز ثقل الجسم لدى الحامل، كما تساهم التغيرات الهرمونية في ارتخاء الأربطة الرحمية والأربطة الفقرية مما يتسبّب بحدوث عدم استقرار مفصلي وألم في العظام والمفاصل[١]، ويتفاقم ألم الظهر بسبب التمدد العضلي الذي تعاني منه عضلات البطن المستقيمة بسبب نمو الرحم، وفي هذا المقال سيتم ذكر نصائح لتجنّب ألم الظهر للحامل.[٢]

نصائح لتجنب ألم الظهر للحامل

يعد ألم الظهر شكوى شائعة جدًا لدى الحامل وذلك بسبب عدة تغيرات تعاني منها الحامل تحت تأثير الهرمونات وزيادة الوزن، ولكن يمكن التخفيف قدر الإمكان من هذه الآلام من خلال اتباع عدة نصائح تؤمّن راحة المفاصل والعظام للسيدة الحامل، ومن أهم هذه النصائح:[٣]

اتخاذ الوضعيات المريحة

مع تقدّم الحمل يصبح مركز ثقل الجسم في الأمام ولمنع السقوط إلى الأمام يعوّض الجسم من خلال انحناء الظهر للأمام مما قد ينهك عضلات أسفل الظهر، ولتفادي ذلك يجب الوقوف بشكل مستقيم مع مسك الصدر ليبقى عاليًا والمحافظة على الكتفين بوضعية مستقيمة والمباعدة بين الساقين، وإذا تطلب الأمر الوقوف لفترة طويلة من الأفضل التناوب بين الوقوف والجلوس وإراحة الطرفين على مقعد منخفض، والوضعية المريحة تتضمن أيضًا الجلوس على كرسي مناسب يدعم الظهر أو من الممكن وضع وسادة صغيرة خلف أسفل الظهر حتى يكون الظهر مستقيمًا ومرتاحًا.

تجنب الأحذية ذات الكعب العالي

وتعد من أهم نصائح لتجنب ألم الظهر للحامل، إذ يكون من الأفضل ارتداء حذاء ذو كعب مرتفع قليلًا وليس مسطحًا كما يجب تجنب الكعب العالي لأنه يزيد من انحناء وتقوس الجسم للأمام وقد يتسبب بسقوط الحامل، وهذا الخطأ ترتكبه العديد من الحوامل، وقد يكون حزام الأمومة جيدًا ويؤمن دعمًا إضافيًا للظهر عند بعض الحوامل، وعند القيام برفع شيء صغير من الأفضل أخذ وضعية القرفصاء في النزول للأسفل بشكل مستقيم وتجنب ثني الخصر أو الظهر وكذلك تكون وضعية الوقوف بإبقاء الظهر مستقيمًا.

النوم على الجانب

يساعد النوم على أحد الجانبين في جعل تنفس ونوم الحامل أكثر راحة من النوم على الظهر، ويساعد استخدام الوسائد بين الركبتين المثنيتين في أثناء النوم على دعم الركبة بشكلٍ أفضل ويمكن استخدام هذه الوسائد ووضعها تحت الظهر لإراحة العظام، ويساعد استخدام كيس الثلج أو وسائد التدفئة على أسفل الظهر في تخفيف الألم الظهري، كما يمكن اتباع طريقة الوخز بالإبر وتقويم العمود الفقري عند الحامل في علاج ألم الظهر، وقد يكون ألم الظهر علامةً على ولادة مبكرة خاصةً إذا ترافق مع نزيف مهبلي أو حمى.

ممارسة الرياضة

وهي واحدة من نصائح لتجنب ألم الظهر للحامل التي يتم نسيانها بسبب تركيز الحامل على الراحة المطلقة، إذ يساهم النشاط البدني اليومي في دعم العضلات بجانب العمود الفقري مما يساهم في تقوية الظهر ويخفف من ألمه أثناء الحمل، ويكون ذلك من خلال ممارسة الرياضات اللطيفة كالمشي اليومي وممارسة تمارين الاسترخاء، ويساعد تمرين الجلوس على اليدين والركبتين وإبقاء الرأس مستقيمًا مع الظهر وتدوير الظهر قليلًا في دعم العضلات الظهرية بشكل كبير، وفي بعض الأحيان قد يكون الألم شديد جدًا مما يحتّم تناول بعض المسكنات تحت إشراف الطبيب، وعندما يكون الألم شديدًا أو تظاهر بشكل مفاجئ فقد يكون بسبب هشاشة العظام أو التهاب القرص الفقري وتعد من الأسباب النادرة للألم الظهري عند الحامل وهي حالات يجب استشارة الطبيب فيها فورًا.[١]

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "Back Pain During Pregnancy", www.americanpregnancy.org, Retrieved 17-12-2019. Edited.
  2. "Back Pain in Pregnancy", www.webmd.com, Retrieved 17-12-2019. Edited.
  3. "Back pain during pregnancy: 7 tips for relief", www.mayoclinic.org, Retrieved 17-12-2019. Edited.