نبذة عن رواية مدام بوفاري

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٥٥ ، ٨ ديسمبر ٢٠١٩
نبذة عن رواية مدام بوفاري

جوستاف فولبير

يعدّ الروائي الفرنسيّ جوستاف فولبير المولود في 12 كانون الأول 1821م في مدينة رْوان الفرنسيّة والمتَوفّى في 8 آيار 1880م المُحرّك الرئيس للمدرسة الواقعية للأدب الفرنسي، وتعدّ رواية مدام بوفاري الصادرة عام 1857م تحفةً أدبية وأكثر أعماله شهرةً، إذ تقدّم تصويرًا واقعيًا للحياة البرجوازية، وقد بدأ جوستاف فولبير مسيرته الأدبية في المدرسة عام 1837م، وفي عام 1841م التحق بكلية الحقوق في باريس، وقد تم التعرف على إصابته بمرضٍ عصبي عُدّ نوعًا من أنواع الصرع على الرّغم من غياب الأعراض الأساسية، ممّا دفعه للتخلي عن دراسة الحقوق وتكريس وقته بالكامل للأدب، وخلال المقال سيتم التعرف على رواية مدام بوفاري وبعض أعمال جوستاف.[١]

ملخص رواية مدام بوفاري

تدور أحداث رواية مدام بوفاري في منطقة ريفية شمال فرنسا بالقرب من مدينة رْوان في نورماندي، وتبدأ بتشارلز بوفاري وهو مراهقٌ خجول يرتدي ملابس غريبة يصل إلى مدرسةٍ جديدة يتعرض فيها للسخرية من زملائه الجدد، ويكافح للحصول على شهادة طبية من الدرجة الثانية ويتزوّج من امرأةٍ أرملة ثرية مزعجة من اختيار والدته، وفي أحد الأيام يقوم تشارلز بزيارة لمزرعة محلية لمعالجة ساق مالكها المكسورة وهناك يلتقي بابنة مريضه والذي ينجذب إليها على الفور، وهي شابّة جميلة تدعى إيما حصلت على تعليم جيد في الدّير، ولديها تلهفٌ قوى للرفاهية والرومانسية المُكتسبة من قراءة الروايات الشعبية، ويقوم تشارلز بالزواج من إيما بعد وفاة زوجته وبعد موافقة والدها.[٢]

بعد الزواج تجد إيما أن حياتها الزوجية مملة وفاترة، خاصّةً بعد أن قامت بحضور إحدى المناسبات الأرستقراطية الراقية برفقة زوجها في منزل أحد النبلاء، ونتيجةً لذلك يقرر تشارلز الإنتقال إلى مدينة أخرى ذات أسواق كبيرة اعتقادًا منه أن زوجته بحاجة إلى تغيير محيطها وبيئتها، وفي المدينة الجديدة يُنجبا طفلةً ويسمونها بيرثي لكن الأمومة تثبت خيبة أمل إيما التي أصبحت مفتونة بشاب ذكي يدعى ليون وهو طالب حقوق، والذي يشاركها في اهتماماتها الأدبية والموسيقية ويعيد لها ما فقدته مع زوجها غير المُلمّ بهذه الاهتمامات، وللحفاظ على صورتها كزوجة وأم مخلصة تخفي إيما احتقارها لتشارلز.[٢]

وتتعرّض إيما لصدمة كبيرة بعد علاقة غرامية بنهاية لم تتوقعها مع أحد الأثرياء أوقعتها في مرض مميت تتجه بعدها ولفترة وجيزة إلى الدّين، وبعد أن تتعافى إيما بشكل كامل تقريبًا وبعد إصرارٍ من تشارلز يقومان بحضور الأوبرا، وهناك تلتقي إيما بليون مرةً أخرى والذي كان قد سافر إلى باريس للدراسة، وتبدأ علاقة غراميّة بين إيما وليون، حيث تسافر إيما أسبوعيًا لملاقاة ليون، في حين يعتقد تشارلز بأن زوجته إيما تتلقّى دروسًا في البيانو، وتنتهي رواية مدام بوفاري بوفاة إيما وتشارلز، أما سبب وفاة الزوجين فسيتم التكتُّم عنه إلى جانب عدد من الأحداث المفصلية حفاظًا على حبكة الرواية.[٢]

أعمال جوستاف فولبير

بدأ جوستاف فولبير العمل على رواية مدام بوفاري، والتي استغرقت خمس سنوات لكتابتها بعد عودته من مصر، وقد تم نشرها بشكل متسلسل في مجلة ريفيو دي باريس الأدبية، وبعد نشرها بالمجلة قامت الحكومة برفع دعوى على المؤلف والناشر بتهمة الفجور إلا أنه تم تبرئة كليهما، وتم استقبال الرواية بحماس عند ظهورها على شكل كتاب، ومن الأعمال الأخرى لجوستاف:[٣]

  • مذكرات مجنون 1838م.
  • سلامبو 1862م.
  • التربية العاطفية 1869م.
  • ثلاث حكايات 1877م.
  • قاموسالأفكار المتلقاة، المستلمة "عمل ساخر قصير" 1911م.

المراجع[+]

  1. "Gustave Flaubert", www.britannica.com, Retrieved 02-12-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت "Madame Bovary", www.wikiwand.com, Retrieved 02-12-2019. Edited.
  3. "Gustave Flaubert", www.wikipedia.org, Retrieved 02-12-2019. Edited.