نبذة عن رواية أرض النفاق

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣١ ، ٣١ ديسمبر ٢٠١٩
نبذة عن رواية أرض النفاق

يوسف السباعي

هو يوسُف بن محمد عبد الوهاب السباعي، المولود في القاهرة في السابع عشر من يونيو عام 1917م، وهو أديب وروائيّ مصريّ عاش حياته متنقلًا بين منصب وآخر، فبعد أن تخرَّج في الكلية الحربية عام 1937م درَّس في الكلية الحربية ثمَّ تمَّ تعيينهُ مديرًا للمتحف الحربي عام 1952م، ثمَّ تدرَّج حتَّى نال رتبة عميد في الجيش، وقد شغل يوسف السباعي منصب وزير الثقافة عام 1972م رئيس مؤسسة الأهرام ونقيب الصحفيين، وقد اغتيل يوسف السباعي في قبرص على 1978م، ولعلَّ أبرز إصداراته القصصية والروائية: رواية نائب عزرائيل، رواية لست وحدك، رواية العمر لحظة، رواية أرض النفاق التي سيتم الحديث عنها في هذا المقال.[١]

رواية أرض النفاق

رواية أرض النفاق من الأعمال الأدبية للكاتب المصر يوسف السباعي، أصدرها اول مرَّة عام 1949م، وهي رواية أدبية اجتماعية تبحث في عدد من المشاكل الاجتماعية المنتشرة بكثرة في المجتمعات العربية، وتتحدَّث رواية أرض النفاق عن حال المجتمع المصري في أواخر أربعينات القرن العشرين، حيث يسرد الكاتب قصََة خيالية ولكنَّها واقعية تعالج إحدى مشاكل المجتمع المصري لا في تلك الفترة، وقد كشف الكاتب يوسف السباعي في رواية أرض النفاق حالة الاضطرابات السياسية والاجتماعية في المجتمع المصري قبل حرب فلسطين عام 1948م، ولذلك عدَّها النقاد عملًا أدبيًّا من الأعمال التي بشَّرتْ بانتهاء الملكية في مصر، فقد صدرت رواية أرض النفاق قبل ثورة يوليو في مصر بثلاث سنوات، ومن الجدير بالذكر إنَّ هذه الرواية أصبحتْ فيلمًا سينمائيًا بطولة الفنان فؤاد المهندس عام 1968م وقد حمل الفيلم نفس اسم الرواية.[٢]

اقتباسات من رواية أرض النفاق

لقد جسَّدتْ رواية أرض النفاق واقع المجتمع المصري والعربي قبل حرب فلسطين في القرن العشرين خير تجسيد، فكانت تصور الواقع الأليم بعبارات وتراكيب تبرز قدرة كاتبها العالية في الصياغة اللغوية، هذا الارتباط بين مضمون الرواية والبلاغة التي تمتَّع بها الروائي جعل من الرواية أرضًا خصبة تنبتْ فيها الجمل والكلمات التي كانت تُنبئ بالثورة تارةً وتُوجع تارةً بسبب واقع المجتمع الأليم، وفيما يأتي اقتباسات من رواية أرض النفاق للروائي المصري يوسف السباعي:[٣]

  • "أخشى أن أتعوَّدَ على الكثير الزَّائل فأكرَهَ القليلَ الدائم".
  • "إنَّ الإنسانَ هو الإنسان غشَّاشٌ مخادعٌ كذَّاب منافقٌ في كلِّ أمة، وفي كل جيل".
  • "ما حاجتي إلى تقدير الأحياء، وأنا بين الأموات؟ ما حاجتي أنْ يذكروني في الدنيا وأنا في الآخرة!! ويمجدُّوني في الأرض وأنا في السماء!".
  • "أنا معكم، المالُ والبنونُ زينة الحياة الدنيا، ولكنَّ ما رأيكم في بنين بلا مال؟ بنين حاف؟ هل تظنونهم للحياة الدنيا زينة، أم أنَّها مصاب وبلاء؟".
  • "لا تقولوا رحمَ الله آباءنا وأجدادَنا؛ لأنَّهم كانوا خيرًا منَّا وأفضل منَّا، لا تقولوا ذلك، فما كانوا يقلون عنا رداءةً وسفالةً".
  • "لنْ تنصلحَ الأمَّة إلا إذا سُنَّ فيها قانونُ الصِّيام، الصيام عن الغِنى والتَّرف والنعيم".
  • "نحنُ شعبٌ يحبُّ الموتى، ولا يرى مزايا الأحياءِ حتَّى يستقرُّوا في باطنِ الأرض".

المراجع[+]

  1. "يوسف السباعي"، www.marefa.org، اطّلع عليه بتاريخ 27-12-2019. بتصرّف.
  2. "أرض النفاق (رواية)"، www.wikiwand.com، اطّلع عليه بتاريخ 27-12-2019. بتصرّف.
  3. "أرض النفاق"، www.abjjad.com، اطّلع عليه بتاريخ 27-12-2019. بتصرّف.