نبات الأثل: هل يخفف آلام الأسنان ويعالج البهاق؟

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٢٧ ، ٢٦ أبريل ٢٠٢١
نبات الأثل: هل يخفف آلام الأسنان ويعالج البهاق؟


هل يخفف نبات الأثل آلام الأسنان؟

تعرف الأثل Tamarix plant بأنها شجيرة متساقطة الأوراق ذات تأثير ريشي، وأزهار وردية أو بيضاء، وتنتشر غالبًا في أوروبا،[١] وتعد آلام الأسنان إحدى المشاكل الشائعة بين الأفراد والتي تكون بسبب الالتهابات التي تصيب الأسنان نتيجةً لبعض أنواع العدوى الميكروبية.[٢]


شاع استخدام نبتة الأثل للتخفيف من آلام الأسنان، حيث نشرت دراسة عام 2020 م، في أبها المملكة العربية السعودية على يد مختصين، وذلك لبيان الخصائص الكيميائية والعرقية لبعض النباتات كالأثل، وكانت الدراسة كالآتي:[٣]


  • تم الحصول على المعلومات الأولية من خلال المقابلات المنظمة للسكان المحليين.
  • تم بعدها تجهيز جرعة من النباتات المرفقة في الدراسة ومنها الأثل، وبلغت الجرعة 250 جم.
  • بعدها تم إجراء مجموعة من التحاليل لبيان المواد الكيميائية التي تحتويها.
  • تمت زراعة مجموعة من أنواع البكتيريا، والتي يمكن أن تتسبب بعدوى الأسنان.
  • تمت إضافة جرعات الأثل المستخلص لدراسة نتائجها.
  • تم استخدام الأمبيسلين والنيستاتين لمعرفة النشاط الميكروبي في مجموعات التحكم.


وجدت الدراسة "إمكانية استخدام مستخلص الأثل للتخفيف من آلام الأسنان من خلال مقاومة العدوى المسببة بها".


يمكن لنبات الأثل التخفيف من آلام الأسنان وذلك من خلال مكوناتها التي تعمل كمضادات للميكروبات التي تسبب عدوى الأسنان وبالتالي الألم.


هل يعالج نبات الأثل البهاق؟

تحتوي نبتة الأثل على كمية لا بأس فيها من مضادات الأكسدة المختلفة، والتي تلعب دورًا مهمًا في صحة الفرد،[٣] وكما تلعب الجذور الحرة دورًا في التسبب أو تفاقم مشكلة البهاق، ومن المعروف أن مضادات الأكسدة تعمل على القضاء على الجذور الحرة، وعليه نشرت دراسة عام 2019م في الهند والتي تم إجراؤها على يد مجموعة من المختصين، والتي بحثت دور مضادات الأكسدة في التخفيف من البهاق، وكانت كالآتي:[٤]


  • تم إجراء الدراسة على 80 شخصًا مصابًا بالبهاق.
  • تم تقسيم المرضى إلى مجموعتين، حيث تم تقسيم كل مجموعة إلى 40 مريضًا.
  • استمرت التجربة لمدة 8 أسابيع.
  • تم إعطاء المجموعة الأولى مضادات الأكسدة، أما المجموعة الثانية تم إعطاء المرضى علاجًا وهميًا.


وجدت الدراسة أن "مضادات الأكسدة قد ساهمت في التخفيف من الآثار التصبغية للبهاق على مدى فترة التجربة، وكما تم إعادة الفحوصات بعد شهرين من الدراسة".


تعتمد طريقة استخدام نبتة الأثل والجرعة المناسبة على مجموعة من العوامل، كالعمر والحالة الصحية للفرد والسبب الاستخدام، وعليه ينصح بمراجعة المختصين قبيل الاستخدام لتحديد الطريقة المناسبة للاستخدام.[٥]


يمكن أن يساهم نبات الأثل في التخفيف من الأعراض التصبغية للبهاق وذلك بفعل مضادات الأكسدة التي يحتويها.


أضرار استخدام نبات الأثل

هل من الآمن استخدام نبتة الأثل من قبل الجميع؟ ذكرنا سابقًا بعض الفوائد التي يمكن الحصول عليها من هذه النبتة، وعلى الرغم من أن هذه النبتة تعد آمنةً عند استخدمها عن طريق الفم، إلا أنه لم تثبت أي دراسة إلى الآن نسب فاعليتها وأمانها بالنسبة لبعض الفئات، ولذلك ينصح بتجنب استخدامها من قبلهم، وهي كالآتي:[٥]

  • السيدة الحامل.
  • السيدة المرضع.


نستدل مما سبق أنَّ نبتة الأثل قد تتسبب ببعض المشكلات عند استخدامها من قبل بعض الفئات.

المراجع[+]

  1. "Tamarix tetrandra", rhs, Retrieved 19/4/2021. Edited.
  2. "Tooth Infection", sciencedirect, Retrieved 20/4/2021. Edited.
  3. ^ أ ب "Ethnobotanical, Phytochemical, and Biological Study of Tamarix aphylla and Aerva javanica Medicinal Plants Growing in the Asir Region, Saudi Arabia", bioone, Retrieved 20/4/2021. Edited.
  4. "Role of Anti-oxidants in the Treatment of Vitiligo", nepjol, Retrieved 20/4/2021. Edited.
  5. ^ أ ب "Tamarix ", webmd, Retrieved 21/4/2021. Edited.