نبات الشمندر وعلاقته بمنع التجلط

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٥ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
نبات الشمندر وعلاقته بمنع التجلط

يحتوي نبات الشمندر على نسب عالية من الألياف و فيتامين (ك), و يرتبط تناول كمية كبيرة من الألياف و فيتامين (ك) في الحد من العديد من الأمراض المتنوعة, و لكن الجدير بالذكر أن هناك خطورة من تناول كميات كبيرة من فيتامين (ك) أثناء تناول أدوية منع التجلط (مميع الدم), و بالتالي يتوجب على المر أن يحد من تناول الأطعمة التي تحتوي على فيتامين (ك) بكميات كبيرة في حال كان يستخدم مميع الدم, في ما يلي المزيد من المعلومات عن نبات الشمندر و تعارضه مع مميع الدم.

الألياف في الشمندر

يتكون الشمندر من جزأين هما الجذر الشبه كروي و في الغالي يكون لونه إما أحمر أو أبيض أو أصفر, و الأوراق الخضراء داكنة اللون, إن كلا الجزأين يمكن طهيه و تناوله, و لكن تحتوي الأوراق الخضراء على نسب أعلى من الألياف, حيث إن الطبق المحضر من هذه الأوراق يحتوي على ما يقارب 4,2 غرام ألياف, بينما تحتوي نفس الكمية من الجذور على ما يقارب 1,7 غرام ألياف.

فيتامين (ك) في الشمندر

تختلف كمية فيتامين (ك) بين الأوراق و الجذور أيضا, و بناءا على بعض الدراسات وجد أن كوب واحد من أوراق الشمندر الخضراء المطهيه تحتوي على 700 مايكروغرام من هذا الفيتامين, بينما تحتوي نفس الكمية من جذور الشمندر على فقط 0,17 مايكروغرام.

فيتامين (ك) و مميع الدم (الكومادين)

إن طريق عمل مميع الدم هي تثبيط قدرة الكبد على استخدام فيتامين (ك) في تصنيع البروتينات التي تعمل على تجلط الدم, و في حال كان المرء يتناول مميع الدم و تناول كمية كبيرة من فيتامين (ك) قد يتعارض هذا الفيتامين مع المميع في الكبد و بالتالي يؤدي إلى تجلط الدم, و لذلك ينصح الأطباء بتناول كمية بسيطة من فيتامين (ك).

توصيات

إن تناول أوراق الشمندر من أجل الحصول على كمية الألياف الكبيرة, قد يكون خطيرا في حال تناول الكومادين, و ينصح الأطباء بتناول نصف كوب من أوراق الشمندر ككمية مناسبة يوميا, و يمكن تعويض كمية الألياف بتناول العديد من الخضروات الغنية بها, مثل الجزر و و البطاطس الحلوة و الطماطم و الفاصوليا الخضراء.