موضوع تعبير عن الوطن للصف الخامس

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٠٧ ، ٢ يوليو ٢٠١٩
موضوع تعبير عن الوطن للصف الخامس

موضوع تعبير عن الوطن للصف الخامس

عند كتابة موضوع تعبير عن الوطن للصف الخامس، فجديرٌ أن يذكر أنّ الوطن هو المكان الذي يولد الإنسان فيه وكبر به، وهو منزل الآباء والأجداد الذين قاموا ببنائه وعملوا على تطويره، والوطن هو الأرض التي نزرعها ونعمرها كما أمرنا الله تعالى، وفي الوطن يكون السلام وتكون المحبّة بين الجميع، ويزدهر الوطن بتطور الشعب وتعلمه؛ لأنّ الشعب هو من يقوم ببناء الوطن ويسهم في رُقيّه، وفي الوطن موارد متعددة مثل الموارد المائية، هذه الموارد تسهم في ازدهار الزراعة فبتوفّر المياه يستطيع الإنسان أن يزرع محاصيل متنوعة من الخضروات والفواكه، وأيضًا ازدهار الزراعة في الوطن يسهم في ازدهار التجارة؛ لأن التجارة مرتبطة بالزراعة، والنفط من موارد الوطن المهمة، وعندما يتم استخراج النفط وتكريره تتم التجارة به الأمر الذي يؤدي إلى تطور الدولة في المجال الاقتصادي.

ويعتمد اقتصاد الوطن على السياحة؛ فهي مورد اقتصاديّ مهمّ بالنسبة للوطن، وهناك أنواع متعددة للسياحة منها: السياحة الدينية، السياحة العلاجية، السياحة التعليمية، السياحة الترفيهية، وتكون السياحة الدينية للأماكن الدينية التي تختص بدين معين، أمّا السياحة العلاجية فتكون بقصد العلاج من مرض معين، وهذا العلاج يتوفر في وطن غير الوطن الذي يعيش فيه الإنسان، هكذا تكون السياحة العلاجية، وبالنسبة للسياحة التعليمية فتكون من خلال سفر الإنسان إلى وطن آخر غير وطنه حتى يكمل دراسته، وأيضًا يكون من ضمن هذا السفر جولات سياحية حتى بتعرف الطالب على الأماكن الأثرية وغيرها في هذا الوطن، والسياحة الترفيهية تكون عندما يسافر الإنسان إلى وطن غير وطنه حتى يستمتع بجماله وطبيعته الخلابة والأماكن السياحية فيه.

وتتجلى في الوطن فصول السنة الأربعة وهي: الصيف، الخريف، الشتاء، الربيع، في فصل الصيف يكون الطقس مناسبًا للرحلات والنُّزهات، وفي فصل الخرف يكون الطقس جميلًا وتتساقط أوراق الأشجار وتكون بمنظرٍ مذهل، ويستمتع الإنسان برؤية الوطن في أكثر من حالة في الشتاء تكون الأجواء جميلة جدًا متميزة بالمطر والهواء، وفي الربيع تتفتح الأزهار في الوطن وتنشر رائحتها الجميلة التي يستنشقها الإنسان، وتتلون الأشجار بلونها الأخضر، ويشعر الإنسان في فصل الربيع بالراحة النفسية والطمأنينة، لأنه شعر بصوت الربيع من خلال الأزهار ذات الألوان الكثيرة والجميلة، وصوت الماء في الأنهار، وتحرك الهواء المميز في فصل الربيع له أثر في زرع الفرع داخل الإنسان، وهذه الفصول تجعل الوطن أكثر جمالًا وتالقًا، لأنه يكون بأكثر من صورة، والوطن يستفيد من هذه الفصول، ففي الشتاء خيرُ المطر، وفي الربيع مولدُ الخُضرة، وفي الصّيف معنى الخصب والنّماء، أمّا الخريف فتشكّل الهشاشةُ فيه لوحةً فنيّة بديعة!