موضوع تعبير عن شم النسيم

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٣٩ ، ٣ سبتمبر ٢٠١٩
موضوع تعبير عن شم النسيم

شم النسيم

شم النسيم هو أحد الأعياد التي ورثها المصريون عن الفراعنة القدماء، حيث يرجع الاحتفال بعيد شَم النسيم لأول مرة إلى حوالي 5000 عام مضت، وقد حافظ المصريون على الاحتفال بهذا العيد حتى عصرنا الحالي، ويبدأ الاحتفال به في فترة بدء الربيع، وتتنوع المظاهر الاحتفالية بهذا العيد حيث تتضمن تناول سمك الفسيخ، وصبغ البيض، والتوجه إلى الحدائق العامة والمنتزهات، ويعتبر سمك الفسيخ أحد الأكلات التي المخصصة تحديدا لعيد شم النسيم، ويُعتقد بأن أول احتفال لعيد النسيم كان في عهد الأسرة الثالثة من الفراعنة، وقد أقيم أول احتفال بهذا العيد في مدينة أون.

فيما يخص تسمية هذا العيد بهذا الإسم، فيرجع إلى اللفظ الفرعوني شمو، والذي يعني بعث الحياة، حيث أن الفراعنة كانوا يعتقدون بأن يوم الاحتفال بشم النسيم يصادف اليوم الذي بدأ فيه خلق الكون، وبعد ذلك تم تحريف لفظ شمو ليتحول إلى شم والسبب في ذلك هو اختلاف اللغات واللهجات التي سادت بين سكان مصر وما زال هذا الاختلاف سائدا حتى يومنا الحالي،  وبخصوص لفظ النسيم فقد جاء بعد عصور الفراعنة وذلك بسبب اعتدال جو وما فيه من هبات لطيفة للنسيم في ذلك الوقت، واتضح بأن الفراعنة قد ابتدأوا بالاحتفال بعيد شم النسيم خلال فترة الانقلاب الربيعي، ويعني الانقلاب الربيعي اليوم الذي تعتدل فيه ساعات الليل مع ساعات النهار، ويكون ذلك أيضا مع دخول الشمس برج الحمل، وكان الفراعنة في هذا اليوم يقومون بالتوجه نحو الجهة الشمالية للهرم قبل وقت الغروب لكي يروا مشهد غروب الشمس بطريقة مختلفة في هذا اليوم، وباعتباره حدثا غريباً كان يقتصر حدوثه على هذا اليوم، وفي هذا اليوم تصل الشمس إلى نقطة معينة في أثناء غروبها، بحيث تبدوا فيها كأنها تقف على قمة الهرم، وما زال يحدث وتتم مشاهدته في هذا اليوم من كل عام حتى عصرنا الحالي.

أما مظاهر شم النسيم فإنها تعود أيضا إلى المصريون القدماء على اختلاف معتقداتهم وطوائفهم الدينية، ومن هذه المظاهر البيض المصبوغ الذي يعملون على تلوينه وإضافة مختلف النقوش عليه، والقيام بتعليقه على أبواب المنازل وذلك بهدف إطلاع الشمس عليها عند الشروق، بالإضافة إلى تحقيق الأماني المنقوشة عليها، ومن المظاهر أيضا الخس والحمص الأخضر والذي يبدأ موسمه عادة مع بداية فصل الربيع، بالإضافة إلى الفسيخ وهو سمك مضاف إليه الملح إلى أن يجف، ويعتبر هذا النوع من الأسماك رمزاً لأهمية نهر النيل للفراعنة وما يقدمه لهم من غذاء وري للمزروعات.

ننصحك بمشاهدة الفيديو التالي لتعلم كتابة موضوع تعبير بطريقة احترافية في دقيقة واحدة: