مهرجان الفوانيس: الزمان والمكان والفعاليات

بواسطة: - آخر تحديث: ١٧:٠٤ ، ٢٠ يوليو ٢٠٢٠
مهرجان الفوانيس: الزمان والمكان والفعاليات

مهرجان الفوانيس

يعرف بمهرجان الفانوس ويسمى أيضًا مهرجان Yuan Xiao، يعود في نشأته إلى عهد أسرة هان أي منذ آلآف السنين إلى حوالي 220م، عندما كان البوذيون الرهبان يشعلون الفوانيس في اليوم الخامس عشر من كل سنة قمريّة احتفالًا ببوذا، مما أدّى لاحقًا لتبنّي هذه الطقوس والعادات من قبل مختلف السكان وانتشارها بمختلف أنحاء دول شرق آسيا، ووفقًا لأسطورة أخرى تعبر عن أصل المهرجان تشير إلى حكاية الإمبراطور اليشم وباللغة الصينيّة You Di الذي غضب من بلدة لقتلها بجعته الخاصّة، وهذا ما دفع به إلى التخطيط لتدمير البلدة وإحراقها، إلا أنه قد تم إحباط مخططه من قِبَل جنيّة نصحت سكان القرية بإضاءة الفوانيس في كافة الأرجاء، وفي اليوم الذي كان يخطط فيه لتدمير البلدة، وفور قدومه إليها خدعته الأضواء، ما جعله يعتقد أن المدينة غارقة بالنيران ومشتعلة، وهكذا تمّ إنقاذ البلدة بواسطة الفوانيس، وامتنانًا لهذه الفوانيس، استمر السكان بالاحتفال في هذا الحدث منذ تاريخ الواقعة بحمل الفوانيس الملونة.[١]

زمان ومكان مهرجان الفوانيس

يشار إلى أن الفوانيس كانت تستخدم قديمًا ليس كمصدر للضوء فقط، بل وكانت أيضًا تعمل على نقل إشارات عسكريّة مهمّة عبر مسافات طويلة، لكن اليوم فهي تتمتّع بأهميّة تقليديّة وشعبيّة، حيث يتم استخدامها للاحتفالات الثقافيّة التقليديّة والروحيّة والتاريخيّة في مختلف دول شرق آسيا، كما يتم الاحتفال بها في دول مختلفة حول العالم بهذا المهرجان من قِبل السكان الآسيويون،[٢] ويعد أيضًا يوم الاحتفال بهذا المهرجان هو يوم عطلة رسميّة تكريمًا لأسلافهم المتوفيين في اليوم الخامس عشر من الشهر الأول من التقويم القمري، ويهدف هذا المهرجان تحديدًا إلى تعزيز المصالحة والسلام والرحمة والمغفرة، ويمثّل يوم المهرجان أوّل قمر مكتمل للعام الجديد ونهاية العام الصيني القديم.[١]

فعاليات مهرجان الفوانيس في آسيا

يعد مهرجان الفوانيس أو مهرجان الربيع للفوانيس من أشهر المهرجانات الصينيّة والآسيويّة القديمة ويصادف المهرجان نهاية العام الصيني، وتختلف فعالياته المقامة من دولة لأخرى اعتمادًا على تقاليدها ومعتقداتها، ومن أبرز فعالياته اعتمادًا على المكان ما يأتي:

مهرجان الفوانيس في الصين

تمتلئ المنازل الصينيّة بالفوانيس الملوّنة المضاءة، وغالبًا ما تتم كتابة الألغاز عليها ومحاولة حلّها من قبل الموجودين، وإذا تم حل أحدها من قبل الموجودين بشكلٍ صحيح؛ يحصل الفائز على هديّة بسيطة، كما وتشتمل احتفالات المهرجان رقصات الأسد والتنين والاستعراضات والألعاب الناريّة، كما يتم تناول كرات الأرز الصغيرة المعبئة بالمكسرات والفواكه التي تسمّى تانغيوان أو يوانكسياو.[٢]

مهرجان الفوانيس في فيتنام

تتم ممارسة التأمل وقت اكتمال البدر، وتكريم الأسلاف المتوفين، ويقام أيضًا في بداية التقويم القمري في كل عام وعند غروب الشمس إغلاق المنازل والشركات والأعمال في مختلف أنحاء المدينة وإطفاء الكهرباء وإشعال الفوانيس لإضاءة المدينة، كما يتم إطلاق الفوانيس في الأنهار لجلب السعادة والصحّة.[٢]

مهرجان الفوانيس في تايوان

يقام فيها المهرجان بمناسبة أول قمر كامل في كل سنة قمريّة جديدة ويتم فيها تجمّع العديد من السكان لتدوين رغباتهم وأمنياتهم على الفوانيس الورقيّة الملوّنة، ثم القيام بإطلاقها في السماء على أمل تحقيقها جميعًا، كما يتم الاحتفال بالنهاية الرسمية للسنة الصينية الجديدة وذلك رمزًا لاحتضان مستقبل متفائل ومشرق.[٢]

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "Lantern Festival", www.britannica.com, Retrieved 2020-07-06. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث "6 Lantern Festivals Thatll Brighten Your Life", www.afar.com, Retrieved 2020-07-06. Edited.