من هو مكتشف الصفر

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٨ ، ٢٩ أبريل ٢٠٢٠
من هو مكتشف الصفر

الصفر

على الرغم من إدراك البشر منذ القدم لمفهوم اللاشيء أو الشيء عديم القيمة، إلا أن مفهوم الصفر كقيمة وكرقم يعتبر من المفاهيم الحديثة نسبيًا في تاريخ البشرية، ويعتقد أن هذا المفهوم تطور بشكل كامل في الحضارة الهندية القديمة في حوالي القرن الخامس الميلادي، حيث ساعد اكتشاف مفهوم الصفر علماء الرياضيات على إجراء العمليات الحسابية بصورة أسهل وأقل تعقيدًا، كما ساعد اكتشاف الصفر كرقم وكمفهوم يشير الى غياب أي قيمة، على إجراء حسابات التفاضل والتكامل بالإضافة إلى حل المعادلات الرياضية الأكثر تعقيدًا، ويعتبر مفهوم الصفر العددي حجر الزاوية في علوم الرياضيات والفيزياء الحديثة، ويصنف من قبل الخبراء باعتباره أحد أعظم الابتكارات في تاريخ البشرية، وسيجيب هذا المقال عن سؤال "من هو مكتشف الصفر".[١]

من هو مكتشف الصفر

ظهر مفهوم الصفر في الهند بحلول العام 458 ميلادي ، حيث كانت المعادلات الرياضية في ذلك الوقت تمثًل بواسطة الأحرف الكتابية عوضًا عن الأرقام، و بحلول عام 628 ميلاديًا طور عالم الرياضيات والفلك الهندوسي براهماغوبتا والذي يعد مكتشف الصفر أول رمز رياضي يشير الى الصفر وكان يتمثل في نقطة أسفل الأرقام، كما عمل براهماغوبتا على تطوير عمليات حسابية مبنية على الصفر، وقام بصياغة قواعد رياضية للوصول إلى الصفر من خلال طرح وجمع الأعداد، وكانت هذه هي المرة الأولى في العالم التي يتم فيها الاعتراف بالصفر كونه قيمة مستقلة كفكرة وكرمز، وعلى مدى القرون القليلة القادمة وبحلول العام 773 ميلادي، وصل مفهوم الصفر إلى بغداد وأصبح جزءً من نظام الأرقام العربية الذي يقوم في الأصل على النظام الهندي.[٢]

وكان للعالم المسلم محمد الخوارزمي دور كبير في ترسيخ مفهوم الصفر، حيث اقترح رمزًا للصفر يتمثل في وضع دائرة صغيرة الى جانب الأعداد التي لا تمتلك أي قيمة في خانة العشرات، وأطلق العرب على هذه الدائرة اسم "سيفر"، كما ساعد اكتشاف الخوارزمي لمفهوم الصفر على تطويره لعلم حسابي مستقل يسمى بعلم الجبر في بحر القرن التاسع، بالإضافة الى ذلك اعتمد الخوارزمي على مفهوم الصفر في تطوير طرق خاصة وسريعة في ضرب وقسمة الأعداد والتي سُمّيت فيما بعد بالخوارزميات نسبةً إليه، ودخل مفهوم الصفر إلى البلاد الأوروبية بعد الفتح الإسلامي لإسبانيا، وبنى على هذا المفهوم علماء كبار أمثال عالم الرياضيات الإيطالي فيبوناتشي، ومع قدوم القرن السابع عشر للميلاد انتشر مفهوم الصفر انتشارًا واسعًا في جميع أنحاء القارة الأوروبية، وكان لتطبيقاته دور كبير في ابتكار نظام الإحداثيات الديكارتية من قبل رينيه ديكارت وفي تطوير علم التفاضل والتكامل عن طريق إسحاق نيوتن وغوتفريد فيلهيم، وقد عُدّ علم التفاضل والتكامل حجر الأساس الذي بنيت عليه علوم أخرى مثل علوم الفيزياء والهندسة بالإضافة إلى دوره في تطور العديد من النظريات المالية والاقتصادية.[٢]

خصائص الصفر الرياضية

يمتلك الصفر خاصية فريدة كونه عدد غير موجب وغير سالب على حد سواء، ولكن هذه الخاصية لا تعدو كونها خاصية واحدة من الخصائص الفريدة لهذا الرقم، حيث يمتلك الصفر مجموعة من الخصائص الفريدة والتي تسمى بخصائص الصفر الرياضية، إحدى هذه الخصائص خاصية الإضافة فعند إضافة الصفر أو طرحه من أي رقم آخر فستؤدي الإجابة دائمًا إلى الرقم الآخر، وهذا يعكس مفهوم الصفر في كونه لا يمثل أي قيمة ويشير إلى اللاشيء، كما تعكس خاصية المعكوس الجمعي للصفر موقعه كنقطة ارتكاز بين الأعداد الصحيحة السالبة والموجبة، فأي رقمين يكون مجموعهما صفرًا يعدان انعكاسات جمعية لبعضهما البعض، على سبيل المثال لو تمت إضافة الرقم -5 إلى الرقم 5 فسيكون الناتج صفرًا، لذا يعد الرقمان -5 و 5 معكوسان جمعيان لبعضهما البعض، ومن الخصائص الأخرى للصفر أن ناتج ضرب أي رقم بالصفر يساوي صفرًا، ومن الواضح أن هذه المعلومة متأصلة منذ القدم ولكن ربما تم تجاهل سببها، حيث تعد عملية الضرب اختصارًا لعملية لإضافة، على سبيل المثال يكون ناتج ضرب 3x2 هو نفسه ناتج إضافة العدد 2 ثلاث مرات، لذلك فإن فكرة إمكانية إضافة رقم صفر مرات أو إمكانية إضافة الصفر إلى نفسه أي عدد من المرات لا معنى لها رياضيًا. [٣]

المراجع[+]

  1. "Who Invented Zero?", www.livescience.com, Retrieved 29/04/2020. Edited.
  2. ^ أ ب "Who discovered zero (0)?", www.quora.com, Retrieved 29/04/2020. Edited.
  3. "How Zero Works", science.howstuffworks.com, Retrieved 29/04/2020. Edited.