من هم رواد الفلسفة الإسلامية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٥٢ ، ٣ يونيو ٢٠١٩
من هم رواد الفلسفة الإسلامية

الفلسفة في الإسلام

تدور الفلسفة في الإسلام حول عدة محاور أهمُّها أنَّها تتناول الفلسفة التي كانت نتاجَ نصوص الشريعة الإسلامية نفسها، حيثُ قدَّمت النصوص الإسلامية العديد من التصورات حول مسألة الخالق والخلق والحياة والكون بشكل عام، وأمَّا بفهوم أشمل وأوسع تدلُّ الفلسفة الإسلامية على جميع ما قُدِّم من أعمال فلسفيَّة أنتجها المفكرون المسلمون في إطار الثقافة الإسلامية والعربية وتحت سقف الحضارة الإسلامية التي توسَّعت وشملت العديد من ثقافات الحضارات السابقة، وليس بالضرورة أن تكون الأعمال مرتبطة بالدين أبدًا، وهذا المقال سيتحدثُ عن من هم رواد الفلسفة الإسلامية وعن الفلسفة الإسلامية في العصر الحديث.[١]

من هم رواد الفلسفة الإسلامية

رغمَ أنَّ ظهور الفلسفة الإسلامية كان في بداية العصر العباسي إلا أنها مرَّت بالكثير من المراحل خلال تطوُّرها وبلغت آفاقًا بعيدةً، إلى أن وصلَت إلى مرحلة اصطدمت فيها بالكثير من العوائق التي أدَّت في النهاية إلى خمولها وذبول شعلتها الملتهبة، وخلال تلك الفترة التي امتدَّت لأربعة أو خمسة قرون تقريبًا ظهرَ الكثير من عباقرة الفلسفة الإسلامية الذين خلِّدَت أسماؤهم في الفلسفة ومن أهم رواد الفلسفة الإسلامية:

الكندي

ولدَ الفيلسوف أبو يوسف يعقوب بن إسحاق الكندي عام 805م في مدينة الكوفة، ويمكن القول بأنَّ الكندي هو مؤسس الفلسفة الإسلامية العربية، وبسبب ذلك أُطلق عليه لقب المعلم الأول، وبالإضافة إلى كونه فيلسوفًا فقد كان فيزيائيًا وفلكيًا ورياضيًا وموسيقيًا، ويعدُّ أوَّل من وضع سلَّمًا للموسيقى في الموسيقى العربية، حفظَ القرآن وأخذَ علم الحديث في الكوفة، ثمَّ انتقل إلى البصرة حتى يدرس علم الكلام، وانتقلَ بعد ذلك إلى بغداد عندما كانت مركزَ إشعاعٍ للعلم في ذلك العصر، وصار يتردَّد على مكتبة الحكمة التي بناها الخليفة هارون الرشيد والتي ازدهرت في عهد ابنه المأمون، ومنها نهلَ من شتَّى العلوم ودرس اللغتين السريانية واليونانية حتى يستطيعَ أن يقرأ علوم تلك اللغات، وهو الذي وضعَ منهجًا في العلوم حاول أن يوفق فيه بين علوم الدين وعلوم الدنيا، توفي عام 873م.[٢]

الفارابي

الفيلسوف الشهير أبو نصر محمد والمعروف بالفارابي نسبةً إلى مدينة فاراب في قزخستان التي ولدَ فيها 874م، أحد رواد الفلسفة الإسلامية الكبار، برعَ في الرياضيَّات والحكمة، سارَ على نهجِ الفلاسفة القدماء ويعودُ إليه الفضل في إدخال مفهوم الفراغ إلى علم الفيزياء، انتقلَ إلى بغداد وهو في الأربعين من عمره وتنقَّل بين مصر وسوريا، أقام فترة عند سيف الدولة في حلب ثمَّ ارتحل إلى دمشق واستقرَّ فيها حتى وفاته، له الكثير من المؤلفات والتصانيف كان أشهرها: إحصاء العلوم الذي صنَّف فيه جميع أصناف العلوم، لُقِّبَ بالمعلم الثاني لأنَّ أرسطو هو المعلم الأول والفارابي هو الذي اهتمَّ بعلم المنطق وشرحَ مؤلفات أرسطو المنطقية أيضًا.[٣]

ابن رشد

أحد رواد الفلسفة الإسلامية وأشهرهم، ولدَ ابن رشد في الأندلس في عام 1126م، فيلسوف شهير وطبيب وفقيه وفلكي وفيزيائي، شرحَ فلسفة أرسطو وكان له تأثير كبير على القارة الأوربية في القرون الوسطى، ساهمَ في كثير من الإنجازات في مجال القانون والطب والفيزياء وعلم النفس وعلم الفلك والجغرافيا والفلسفة وغيره، ويعتقد ابن رشد أنَّ الدين والفلسفة ما هي إلا أدوات تساعد البشر في البحث والتقصي للوصول إلى خلاص البشر، توفي عام 1198م..[٤]

الفلسفة الإسلامية في العصر الحديث

بعد انقضاء العصر الذهبي للدولة الإسلامية أصاب الحركات الفلسفية والفكرية بشكل عام نوع من الخمول والذبول، وشاعت في مناطق الدولة الإسلامية وفي الأوساط الدينية على وجه الخصوص فلسفة كانت أكثر ارتباطًا بفلسفة الإشراق مثل الشيخ محي الدين بن عربي والسهروردي الشاعر المعروف، وكانت هي الركيزة الأولى لانتشار طرق العبادة الصوفية في العالم الإسلامي، وهذه المذاهب حاولت أن توفق بين العرفان والبرهان والقرآن.[٥]

وفي العصر الحديث وبعد اتصال الغرب بالشرق عن طريق الاستعمار الغربي في العالم الإسلامي أعاد ذلك الاتصال إحياء التفكير في الفلسفة وزجَّ بمفهوم النهضة بين المفكرين المسلمين الذين حاولوا أن يبحثوا عن أسباب التخلف في العالم الإسلامي وطرحَ هذه التساؤلات رجال الدين في أول الأمر مثل: جمال الدين الأفغاني، محمد عبده، رشيد رضا، رفاعة الطهطاوي، إضافةً إلى مفكرين علمانين أكثر انفتاحًا منهم، من أمثال: ساطع الحصري، شبلي شميل وغيرهم. ظلَّت هذه التساؤلات مطروحة حتى بعد الاستقلال، لكن هذه المحاولات بقيَت ضمن إطار الفكر السياسي أكثر من أن تكون فلسفة عميقة، وقد تكون محاولات الشاعر والمفكر المسلم محمد إقبال هي تجربة فلسفية نادرة في العصر الحديث، وقد صاغ فلسفته وفكره من خلال قصائد باللغة الفارسية واللغة الأردية.[٥]

المراجع[+]

  1. "فلسفة إسلامية"، www.marefa.org، اطّلع عليه بتاريخ 29-05-2019. بتصرّف.
  2. "يعقوب بن اسحاق الكندي"، www.marefa.org، اطّلع عليه بتاريخ 30-05-2019. بتصرّف.
  3. "أبو نصر محمد الفارابي"، www.marefa.org، اطّلع عليه بتاريخ 30-05-2019. بتصرّف.
  4. "من هو ابن رشد - Ibn Rushd؟"، www.arageek.com، اطّلع عليه بتاريخ 30-05-2019. بتصرّف.
  5. ^ أ ب "فلسفة إسلامية"، www.wikiwand.com، اطّلع عليه بتاريخ 30-05-2019. بتصرّف.