من هو ذو الكفل ؟

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٥٧ ، ٣ أبريل ٢٠١٩
من هو ذو الكفل ؟

ذو الكفل عليه السلام، هو أحد أنبياء الله الذين ورد ذكرهم في القرآن الكريم، وسمي بهذا الإسم لأنه تكفل بأمرٍ " وهي الطاعات"، ووفى به، حيث تكفل بهذا الأمر للنبي الذي كان في زمانهن ويُقال بأن هذا النبي هو اليسع عليه السلام، أما الطاعات التي تكفل بها فهي قيام الليل، وصوم النهار، وعدم الغضب في القضاء بين الناس أبداً، وقد أدى ذو الكفل عليه السلام هذه الطاعات التي تكفل بها على أكمل وجه، ونال رضى الله تعالى.

معلومات عن ذو الكفل

  • ورد ذكره في أكثر من موضعٍ من الآياتٍ القرآنية، منها قوله تعالى: "وإسماعيل وإدريس وذا الكفل كل من الصابرين"سورة الأنبياء، الاية 85، وقوله تعالى: "واذكر إسماعيل واليسع وذا الكفل وكل من الأخيار" سورة ص الآية 48.
  • ورد في كتب التاريخ أنه ابن أيوب عليه السلام، وأن اسمه الأصلي هو "حزقيل"، ويقال في روايات أخرى أن اسمه "بشر"، وقد بُعث بعد أيوب عليه السلام إلى أهل الشام، ودمشق.
  • كان نبياً صالحاً مقيماً للعبادات والطاعات، حيث كان يصلي في كل يومٍ مئة صلاة، وقيل عنه أنه تكفل لقومه الذين بعث فيهم بأن يقيم العدل بينهم، وأن يكفيهم أمرهم، وفعل هذا فعلاً.
  • لم يرد في القرآن الكريم أي شيءٍ يوضح رسالته ونبوته لا بالتفصيل ولا بالمجمل، لذلك يقول البعض أنه لم يكن نبياً وإنما كان رجلاً صالحاً من بني إسرائيل، لكن الله تعالى عندما ذكره في القرآن الكريم، ذكره في زمرة الأنبياء، لذلك رجح الفقهاء بأنه نبي.
  • وصفه الله سبحانه وتعالى بأنه من الصابرين والأخيار، وهو الوصف الذي وصف به العديد من الأنبياء عليه السلام، مما يرجح بأنه كان نبياً، كما أن ورود ذكره في سورة الأنبياء بالذات يرجح هذا، لأن كل من ذكر في هذه السورة كانوا أنبياء الله الصالحين.
  • ورد الكثير من الأخبار حول وجود قبره عليه السلام، فالبعض يقول بأن قبره موجودٌ في قرية كفر حالس في مدينة نابلس الفلسطينية، والبعض يقول بأنه موجودٌ في الشام، والبعض يقول بأنه في العراق، ولا أحد يعلم بمكانه الصحيح إلا الله سبحانه وتعالى.
  • وردت الكثير من القصص عن ذو الكفل عليه السلام، منها أن الشيطان أراد مرةً أن يغويه، فتهيأ له بصورة شيخٍ كبيرٍ كي يزين له فعل المحرمات، لكن الشيطان لم يقدر عليه أبداً.
  • يُقال بأنه عاش حوالي سبعةً وخمسين عاماً.
63137 مشاهدة