من هم أولاد الرسول صلى الله عليه وسلم

بواسطة: - آخر تحديث: ١٧:٤٦ ، ٢٥ ديسمبر ٢٠١٩
من هم أولاد الرسول صلى الله عليه وسلم

حياة الرسول صلى الله عليه وسلم وزواجه

وُلِدَ النبي -صلّى الله عليه وسلّم- في ربيعٍ الأول من عامِ الفيلِ، ويرجِعُ نَسبهُ إلى بَني هاشم، وقد وُلدَ يتيمَ الأب، وما إن وُلد حتى توفيت والدتهُ، فكفلهُ جدهُ عبدُ المطلب، وبعد وفاة جده كَفِلَهُ عمهُ أبو طالب، ونشأَ وترعرعَ في مكة، وعُرِفَ النبي -صلى الله عليه وسلم- في قومهِ بالصادق الأمين، وعَمِلَ في شبابه برعايةِ الأغنامِ، ثم بدأَ بعدها يعملُ في التجارةِ، حتى أرسلت له خديجةُ بنت خويلد -رضي الله عنها- ليخرج في قافلتها التجاريةِ، وبعد ذلك عرضت عليه الزواج، فكانت زوجتهُ الأولى، وبعد وفاتها، تزوج بغيرها من أمهاتِ المؤمنين، وجميع أولاده من خديجة -رضي الله عنها - إلّا إبراهيم فهو من ماريةُ القبطية، وسيأتي ذكر أولاد الرسول صلى الله عليه وسلم.[١]

أولاد الرسول صلى الله عليه وسلم

لم يختلف العلماء بأنَّ جميعَ أولاد الرسول صلى الله عليه وسلم من زوجتهِ خديجة، ما عدا إبراهيم، فقد قالَ ابنُ كثير: "لا خلاف أن جميع أولاده من خديجة بنت خويلد، سوى إبراهيم، فمن مارية بنت شمعون القبطية" وأولادُ الرسول صلى الله عليه وسلم ما بين إناثٍ وذكور يبلغُ عددهم سبعة، وسيأتي ذكرُ أولادِه بالتفصيل، وأولاده الذكور ثلاثة، وما يأتي بيانهم:[٢]

  • القاسم: وهو بكرُ النبي -صلّى الله عليه وسلّم- وقد وُلدَ قبل نبوةِ رسولِ اللهِ، وكانَ يُكنى بهِ، فكنيةُ النبي -صلّى الله عليه وسلّم- هي أبا القاسم، وهو أولُ ولدٍ للرسول -صلّى الله عليه وسلّم- وأول من توفيَّ من أولادهِ، وقد تُوفيَّ وهوَ يبلغُ منَ العمرِ سبعةَ عشرَ شهرًا وقيل غير ذلك.
  • عبد الله: وهو الولدُ الثاني لرسولِ الله، اختلفَ العلماءُ في ولادتهِ كانت قبل النبوةِ أو بعدها، وتُوفِيَ صغيرًا.
  • إبراهيم: وهو آخرُ من وُلدَ لرسول الله، وهو ابن مارية القبطية، وكان مولدهُ في السنةِ الثامنةِ للهجرة، وتوفي وهو طفلٌ رضيع، وَحَزِنَ النبيُ -صلّى الله عليه وسلّم- حزنًا شديدًا وقال: "تَدْمَعُ العَيْنُ وَيَحْزَنُ القَلْبُ، وَلَا نَقُولُ إِلَّا ما يَرْضَى رَبَّنَا، وَاللَّهِ يا إِبْرَاهِيمُ إنَّا بكَ لَمَحْزُونُونَ"[٣] وقد توفي في السنةِ العاشرةِ للهجرةِ وكان يبلغُ من العمرِ سبعةَ عشرَ شهرًا وقيل يزيدُ شهرًا على ذلك.[٤]

بنات الرسول صلى الله عليه وسلم

وبعدَ ذكرِ أولاد الرسول صلى الله عليه وسلم الذكور سيأتي ذكرُ بناتهِ فلهُ -صلّى الله عليه وسلّم- أربعةُ بنات من زوجتهِ خديجة -رضي الله عنها- فلم يُنجب أحد من زوجاتهِ إناثاً غيرها وأمّا بناتهُ -صلّى الله عليه وسلّم- ما يأتي:[٢]

  • زينب: وهي البنتُ الكبرى للنبي -صلّى الله عليه وسلّم- وقد وُلدت ورسول الله يبلغُ من العمرِ ثلاثين، تزوجت من ابنِ خالتها، أبي العاص بن الربيع، وأنجبت من الأولادِ علياً ومن الإناث أمامة، توفيت -رضي الله عنها- في الثامنة للهجرة.
  • رقية: ولدت ورسولُ اللهِ يبلغُ من العمرِ ثلاثٍ وثلاثينَ سنة، وتزوجت عثمان بن عفان -رضي الله عنه- وولدت لَهُ عبد الله، وتوفيت -رضي الله عنها- يومَ بدر.
  • أم كلثوم: لم يُذكر اسمها، وإنما ذُكِرت كُنيَتُها، تزوجت عثمان -رضي الله عنه- بعد وفاةِ أُختها رقية، في السنةِ الثالثةِ للهجرةِ، ولم تنجب منهُ، توفاها الله في السنةِ التاسعةِ للهجرةِ.
  • فاطمة: قيل أنَّ مَولِدَها كانَ ورسولُ الله يبلغُ من العمر أحدىَ وأربعينَ سنة، وقيل وُلدت قبل النبوةِ بخمسِ سنين، تزوجت من علي بن أبي طالب -رضي الله عنه- وأنجبت منه الحسن والحسين ومحسن، وأم كلثوم وزينب، وكانت فاطمةُ أحب أهلهِ إليه، وهي سيدة نساء هذه الأمة قال -صلى الله عليه وسلم-: "أَلَا تَرْضَيْنَ أَنْ تَكُونِي سَيِّدَةَ نِسَاءِ المُؤْمِنِينَ، أَوْ سَيِّدَةَ نِسَاءِ هذِه الأُمَّةِ فَضَحِكْتُ لذلكَ."[٥] توفيت عقبَ رسول الله بستةِ أشهر.

المراجع[+]

  1. "محمد بن عبد الله"، www.marefa.org، اطّلع عليه بتاريخ 16-12-2019. بتصرّف.
  2. ^ أ ب "أولاد وبنات النبي صلى الله عليه وسلم"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 16-12-2019. بتصرّف.
  3. رواه مسلم، في صحيح مسلم، عن أنس بن مالك، الصفحة أو الرقم: 2315، حديث صحيح.
  4. "أبناء الرسول صلى الله عليه وسلم"، www.islamstory.com، اطّلع عليه بتاريخ 17-12-2019. بتصرّف.
  5. رواه مسلم، في صحيح مسلم، عن عائشة أم المؤمنين، الصفحة أو الرقم: 2450، حديث صحيح.