مناطق التذوق في اللسان

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٠٣ ، ١٩ ديسمبر ٢٠١٩
مناطق التذوق في اللسان

التذوق

تأتي قدرة الإنسان على التذوق من مجموعة من الجزيئات التي يتم إصدارها عند تناول الطعام والمشروبات وأثناء عملية المضغ، حيث تحفز هذه الجزيئات مجموعة خاصة من الخلايا الحسيّة في الفم والحلق، حيث تتجمع هذه الخلايا في مناطق معينة في اللسان تسمى مناطق التذوق في اللسان وبالإضافة إلى وجودها في سقف الفم وعلى طول الحلق، وعند تحفيز هذه الخلايا تقوم ببعث رسائل إلى الدماغ عن طريق أعصاب التذوق الخاصة حيث تتم في الدماغ عملية تحديد طعم جميع الأطعمة بشكل محدد، وتستجيب خلايا التذوق وتتعرف على أربعة أنواع أساسية للتذوق وهي الطعم الحلو والمر والمالح والحماض، ومن الأخطاء الشائعة عند الناس الظن أن هذه الخلايا موجودة في مناطق محددة في اللسان وهذه غير صحيح حيث توجود هذه الخلايا بشكل مبعثر على اللسان[١].

مناطق التذوق في اللسان

مناطق التذوق في اللسان هي التي تمكنك من تحديد على سبيل المثال بأن طعم الليمون يمتاز بالحموضة، وهي تعد نوع من أنواع الخلايا الحسية في اللسان، ويصل عدد هذه المناطق إلى عشرة آلاف حيث أنها توجد في مجموعة من المطبات أو الإرتفاعات الموجودة على اللسان، وفي الوضع الطبيعي لا يمكن للإنسان لمس أو الشعور بهذه المناطق إلا في حالة تضخمها والتهابها، وكل منطقة محددة من مناطق التذوق في اللسان تتكون من ١٠ إلى ٥٠ خلية من الخلايا الحسية وتكون هذه المنطقة مربوطة عن طريق ألياف عصبية بحيث تنقل المعومات إلى الدماغ، وتتلخص المناطق الأساسية في الآتي[٢]:

  • الحُلَيماتُ الكَمْئِيَّة: وهي الأشهر حيث توجد على مقدمة اللسان وعلى الحواف أيضًا، وتساعد هذه المناطق في مراقبة الحرارة وحاسة اللمس على اللسان بالإضافة إلى التذوق.
  • الحُلَيماتُ الكَأسِيَّة: وتوجد في قاعدة اللسان وتمتاز بحجمها الكبير وشكلها المدور.
  • الحُلَيماتُ الوَرَقِيَّة: وتتجمع في قاعدة اللسان أيضًا.

أسباب فقدان حاسة التذوق

فقدان حاسة الذوق يدل على عدم قدرة مناطق التذوق في اللسان على تمييز الأطعمة المختلفة، وفي معظم الحالات يكون فقدان حاسة تذوق لفترة مؤقتة فقط ويكون بعدم القدرة على تمييز نوع معين من الأطعمة، ومن الصعب جدًا ومن النادر أيضًا أن يفقد الشخص حاسة التذوق بشكل كامل، وأسباب فقدان حاسة التذوق متنوعة وكثيرة جدًا من نزلات البرد إلى الأمراض الخطيرة التي تؤثر على الجهاز العصبي المركزي والدماغ، كما من الممكن أن يكون ضعف القدرة على تمييز بعض الأطعمة بسبب التقدم في العمر حيث أن ٧٥٪؜ من الأشخاص فوق عمر الثمانون عامًا يعانون من ضعف حاسة التذوق، وقبل البدأ بذكر أسباب ضعف حاسة التذوق يجب التنويه إلى تداخل حاسة التذوق وحاسة الشم والجهاز التنفسي، بحيث إن أي مشكلة في الجهاز التنفسي تؤثر في حاسة الشم وتضعف من حاسة الشم من الممكن أن يؤثر ذلك في حاسة التذوق،[٣] وتتلخص أسباب فقدان حاسة التذوق في الآتي:[٤]

  • حدوث إصابة في الرأس.
  • مرض السكري.
  • أمراض الكلى والكبد.
  • إرتفاع ضغط الدم.
  • مشاكل وأمراض الدماغ حيث يؤثر ذلك في نقل الألياف العصبية للمحفزات.
  • نقص الزنك.
  • عدم العناية بتنظيف الفم والأسنان.
  • عدم العناية بتنضيف الأنف.
  • شرب كميات كبيرة من الكحول.
  • التدخين.
  • بعض الأدوية.

المراجع[+]

  1. "Taste Disorders", www.medicinenet.com, Retrieved 18-12-2019. Edited.
  2. "Inflamed taste buds", www.healthline.com, Retrieved 18-12-2019. Edited.
  3. "Impaired Taste", www.healthline.com, Retrieved 18-12-2019. Edited.
  4. "Losing your sense of taste", www.health24.com, Retrieved 18-12-2019. Edited.