مكونات التربة

مكونات التربة
مكونات التربة

التربة

يُشير مفهوم التّربة إلى الوسط المساميّ النّشط بيولوجيًا الذي تطوّر في الطبقة العُليا من القشرة الأرضيّة، وتُعدّ التربة إحدى الطبقات الأساسيّة التي تسهم في تمكين الحياة على سطح الأرض؛ حيث إنّها تعمل كخزان للمياه والعناصر الغذائيّة بالإضافة إلى أنّها وسيلة لترشيح النّفايات الضّارة وتدميرها وتُساهم في عمليّة تدوير الكربون والعناصر الأخرى في النّظام البيئيّ، وقد تطوّرت التربة من خلال عمليّات التجوية التي تقودها العوامل البيولوجيّة والجيولوجيّة والطبوغرافيّة والمٌناخ، وتتميّز مكونات التربة باحتوائها على العديد من العناصر المختلفة التي تُعطيها النّسيج والشّكل النهائيّ.[١]

مكونات التربة

تتميّز التّربة بأنّها الطّبقة الخارجيّة التي تُغطّي سطح الأرض، وتُعدّ جودة التّربة واحدة من المُحددات الرئيسة بجانب النّبات لتوزيع النباتات ونموّها، ولا تعتمد جودة التّربة على المكونات الكيميائيّة الخاصّة بها فقط بل على التّضاريس ووجود الكائنات الحيّة أيضًا، وفيما يأتي ذكر لمكونات التربة:[٢]

  • تتكوّن نسبة 40% إلى 45% من حجم التّربة من المواد غير العضويّة.
  • تتكوّن نسبة 5% من حجم التّربة من المواد العضويّة.
  • تتكوّن نسبة 25% من حجم التّربة من المياه.
  • تتكوّن نسبة 25% من حجم التّربة من الهواء.

تعتمد كميّة كل مكوّن من مكونات التربة الأربعة الرئيسة على كميّة الغطاء النباتيّ بالإضافة لضغط التّربة والمياه التي تُوجد بها، كما تحتويّ التّربة الصحيّة والجيّدة على كميّةٍ كافيّةٍ من الهواء والماء والمعادن والمواد العضويّة لتعزيز حياة النّبات والمحافظة عليها، أمّا المادّة العضويّة للتّربة فإنّها تتكوّن من الكائنات الحيّة الدقيقة والحيوانات والنباتات الميّتة في مراحل مختلفة من عمليّة التحلل، وتسهم المادّة العضويّة التي تُسمّى الدبال في تحسين بُنية التّربة وتزويد النباتات بالمعادن والمياه، أمّا المادّة غير العضويّة فإنّها تتكوّن من الصخور المُقسّمة لجزئيات مختلفة الحجم، أمّا جزيئات التّربة التي يتراوح قطرها ما بين 0.1 ميلمتر إلى 2 ميلمتر فهي مكوّنة من الرّمال، أمّا الجزيئات التي يتراوح قطرها ما بين 0.002 ميلمتر إلى 0.1 ميلمتر فهي مكوّنة من الطين، كما تتميّز بعض أنواع التربة أنّها لا تحتوي على جسيمات ذات حجم معيّن وتتكوّن من خليط من الرمال والطمي والدبال.[٢]

أنواع التربة

يُمكن مشاهدة التربة في معظم مناطق اليابسة المُنتشرة على كوكب الأرض تقريبًا، إلّا أنّها تختلف من مكانٍ إلى آخر؛ حيث إنّ هُناك ستة أنواع رئيسة من التربة كما يأتي:[٣]

  • التربة الغرينية: وهي التّربة المكوّنة من المواد المترسّبة عن طريق الأنهار والرياح والأنهار الجليديّة والأمواج البحريّة.
  • التربة الصلصاليّة: تُسمّى اللاتيريت أيضًا وهي من أنواع التربة التي تتشكّل تحت درجة حرارة عاليّة وهطول غزير للأمطار.
  • التربة الحمراء: تتكوّن هذه التّربة من صخور الجرانيت تحت ظروف الهطول المنخفضة، وتكتسب اللون الأحمر نتيجةً لانتشار أكاسيد الحديد الحمراء.
  • التربة السوداء: تطورّت هذه التربة عبر الحمم الناتجة من هضاب ماهاراشترا.
  • التربة الصحراوية: تمتد هذه التّربة في راجستان وهاريان وجنوب بنجاب، وقد أصبحت هذه التربة غير صالحة للزراعة بسبب عدم غسلها من قِبل الأمطار.
  • التربة الجبليّة: تُوجد هذه التربة بالعديد من الجبال، وتُوجد التربة الطميّة في أرضية الوادي أيضًا وتمتاز أنّها غنيّة بالمواد العضويّة.

المراجع[+]

  1. "Soil", www.britannica.com, Retrieved 29-08-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "Soil Composition", bio.libretexts.org, Retrieved 29-08-2019. Edited.
  3. "What are the different types of soil?", www.quora.com, Retrieved 29-08-2019. Edited.

357 مشاهدة