مصادر تلوث الهواء

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٢٤ ، ٢٢ ديسمبر ٢٠١٩
مصادر تلوث الهواء

تلوث الهواء

يعرف تلوث الهواء على أنّه تعرض الغلاف الجوي لمواد كيميائية ضارة في الهواء، وقد تكون هذه المواد إما جزيئات مادية أو مركبات بيولوجية، حيث تشكّل هذه المواد الضارة مخاطر صحية على جميع الكائنات الحية على سطح الأرض، وقد ينتج تلوث الهواء بأشكال عديدة نتيجةً لعدد من الملوثات والسموم المختلفة المصنفة في مجموعات متنوعة، ولقد أقرت منظمة الصحة العالمية بوفاة حوالي 4.2 مليون شخص سنويًا في مختلف أنحاء العالم بسبب تلوث الهواء، كما يتعرض العديد من أنواع الحيوانات والنباتات لتهديدات جادة جدًَا بسبب ارتفاع مستويات تلوث الهواء، ويمكن أن تكون هذه التهديدات إما عن طريق المطر الحمضي أو التحول في أنماط الطقس العالمية، وفي ما يأتي سيتم الحديث عن مصادر تلوث الهواء.[١]

مصادر تلوث الهواء

تتنوع مصادر تلوث الهواء وتتعدد، وعادةً ما تكون هذه المصادر إما مصادر طبيعية أو مصادر متعلقة بالنشاط البشري، وتقر كل من وكالة حماية البيئة الأمريكية ومنظمة الصحة العالمية بوجود ستة مصادر رئيسة تسهم في تلوث الهواء، وفي ما يأتي سيتم الحديث عن هذه أبرز مصادر تلوث الهواء:[٢]

  • الجزيئات الدقيقة: تنتج الجزيئات الدقيقة من خلال التفاعلات الكيميائية التي تحدث في الغلاف الجوي، وتتكون هذه الجزيئات من مزيج من الجزيئات الصلبة والقطرات السائلة، كما يتم إطلاق بعض هذه الجزيئات مباشرة في الغلاف الجوي من الحرائق والمداخن ومواقع البناء.
  • الأوزون الضار: يتشكل الأوزون الضار عند تفاعل مكونان مختلفان ينبعثان في الهواء تحت تأثير أشعة الشمس، وعادةً ما ينبعث هذان المكونان من عوادم السيارات والمنشآت الصناعية والمواد الكيميائية المستخدمة كمذيبات.
  • ثاني أكسيد الكبريت: يعد ثاني أكسيد الكبريت من الأكاسيد الأكثر تواجدًا في الغلاف الجوي، وينتج ثاني أكسيد الكبريت بسبب حرق الوقود الأحفوري والانفجارات البركانية.
  • ثاني أكسيد النيتروجين: يسبب ثاني أكسيد النيتروجين مشاكل تسهم في تلوث الهواء عندما يتم إطلاقه أثناء حرق الوقود، حيث يشكل مخاطر تنفسية كبيرة جدًا عند تفاعله مع الجزيئات الدقيقة.
  • الرصاص: يمكن أن يتسبب الرصاص بتلوث الهواء عن طريق معالجة المعادن والمواد الخام ومن انبعاثات الطائرات، وعادةً ما توجد أعلى تراكيز للرصاص في الهواء بالقرب من مراكز صهر الرصاص.
  • أول أكسيد الكربون: عادةً ما ينبعث أول أكسيد الكربون من السيارات والشاحنات والأفران ومواقد الغاز ودخان السجائر.

الجهود المبذولة للحد من تلوث الهواء

يتم استخدام العديد من التقنيات الحديثة للتقليل من نسبة تلوث الهواء، إضافةً إلى استراتيجيات تخطيط استخدام الأراضي، حيث يتضمن تخطيط استخدام الأراضي منفعة للاقتصاد ومصالح للسكان، كما يضمن حماية البيئة، ويتم حاليًا دراسة إمكانية التحول إلى مصادر الطاقة المتجددة التي لا تسبب تلوثًا في الهواء من مثل طاقة الرياح والطاقة الشمسية والطاقة المائية، إذ إنّ هنالك نسبة كبيرة لتلوث الهواء ناتجة عن حرق الوقود الأحفوري، حيث يمكن أن يؤدي التحول لاستخدام الطاقة المتجددة إلى إنقاذ حوالي 62،000 شخصًا سنويًا في الولايات المتحدة، ولقد بدأ العمل على هذا الأمر إذ تم توفير سيارات تعمل على الكهرباء بدلًا من الوقود الأحفوري، ولقد تمكن العلماء من إعداد ملصقات مطلية بجسيمات نانوية مجهرية من ثاني أكسيد التيتانيوم تتغذى على التلوث، حيث يمكن لكل ملصق أن يمتص الانبعاثات السامة من حوالي 20 سيارة يوميًا عند تعليقه على أحد المباني.[٣]

المراجع[+]

  1. "What Is Air Pollution?", www.thoughtco.com, Retrieved 22-12-2019. Edited.
  2. "Causes & Effects of Air Pollution", sciencing.com, Retrieved 22-12-2019. Edited.
  3. " Air pollution", www.wikiwand.com, Retrieved 22-12-2019. Edited.