مكونات النواة في الخلية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٠ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
مكونات النواة في الخلية

النواة

تعدّ النواة مركز الخلية والتي توجد في جميع أنواع الخلايا في الكائنات الحية باستثناء البكتيريا والطحالب الخضراء المزرقة، ويتمّ فصل النواة عن باقي أجزاء الخلية من خلال طبقة مزدوجة تسمّى الغشاء النووي، وتعد النواة مركز الخلية فهي تحتوي على معظم المادة الوراثية الموجودة في الخلية، وتحتوي الخلية عادةً على نواة واحدة فقط ولكن في خلايا الدم الحمراء تفقد الخلايا النواة لتوفير مساحة أكبر لحمل الأكسجين، كما أنَّ هناك بعض الخلايا التي تحتوي على أكثر من نواة مثل الخلايا العضلية، وفي هذا المقال سيتم التحدث عن مكونات النواة في الخلية وأبرز وظائف النواة.

مكونات النواة في الخلية

تعد النواة مركز الخلية وأكبر أجزاءها فهو يشكل ما يقارب ١٠٪ من حجم الخلية، وهي تتكون من أجزاءٍ عدة وأبرزها:

  • الغشاء النووي nuclear membrane: وهو عبارة عن طبقة غشائية دهنية مزدوجة تفصل محتويات الخلية عن باقي محتويات الخلية وسائل السيتوبلازم، وهو موجود في جميع الخلايا النباتية والحيوانية أي حقيقية النواة، وتكمن أهميته بأنه يحمي المادة الوراثية الموجودة في النواة من التفاعلات الكيميائية التي تحدث خارج النواة، كما أنه ينظم دخول وخروج المواد من النواة.
  • المادة الوراثية: فالنواة تحتوي على غالبية DNA والذي يتجمع على شكل كرموسوم مربوط مع بروتين يسمى الهيستامين، ومن المادة الوراثية يتم ترجمة الجينات وتحويلها إلى البروتينات عبر عملية تسمّى التعبير الجيني Gene expression.
  • النوية Nucleolus: وهي من أهم تراكيب النواة في الخلية وهي عبارة عن عضي كروي الشكل يقع داخل النواة، وتتكون النوية من: البروتينات والحمض النووي وتشترك في عملية تصنيع البروتينات من الجينات.
  • السائل النووي Nuclear Sap: وهو عبارة عن سائل يحيط بجميع محتويات النواة، وبه يوجد المواد اللازمة والتي تدخل في تكوين الحمض النووي DNA والأنواع المختلفة من RNA، ويتكون معظم السائل النووي من الماء.

وظائف النواة في الخلية

تعدّ النواة مركز الخلية وهي المسؤولة عن القيام بوظائف عدة وأبرزها:

  • تعد النواة العضي المسؤول عن تخليق البروتين وانقسام الخلية ونموها وتكاثرها وتمايزها.
  • في الخلية يتم تخزين الحمض النووي على شكل DNA، كما تعد مخزنًا للبروتين وللمادة الوراثية RNA.
  • تعد النواة المكان الذي يتم به نسخ ال DNA لينتج عن هذه العملية جزيء RNA ليتم تصنيع البروتينات المختلفة بعملية تخليق البروتين بحسب وظيفة الخلية.
  • التحكم في انقسامات الخلية من خلال تحكمها بالجينات.
  • النقل النووي، فيتم نقل البروتينات والمادة الوراثية من خلال المسام الموجود في الغلاف النووي.