مكونات الجهاز العضلي

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:١٣ ، ٢٤ ديسمبر ٢٠١٩
مكونات الجهاز العضلي

الجهاز العضلي

تسمح العضلات للجسم بالحركة، الكلام والمضغ، وتتحكم كذلك بنبضات القلب، التنفس والهضم بالإضافة لبعض الوظائف الأخرى التي تعتمد على الجهاز العضلي، كالتحكم بدرجة حرارة الجسم والرؤية، وسيتم الحديث في هذا المقال عن مكونات الجهاز العضلي، وقبل الوصول لذلك من الجدير ذكر بعض الحقائق عن هذا الجهاز مثل أنه يشكل ما نسبته 40% من وزن الجسم، ويعد القلب أكثر عضلة تعمل في الجسم، وتحتوي الأذن على أصغر عضلات في الجسم، وأخيرًا تعد عضلات الفك أقوى عضلات موجودة في جسم الإنسان،[١] ومن أجل الحفاظ على صحة هذا الجهاز ينبغي الالتزام بتغذية مناسبة وممارسة التمارين الرياضية بإنتظام.[٢]

مكونات الجهاز العضلي

من دون العضلات لن يستطيع الإنسان العيش فالمهمة الأساسية لها هي تحريك العظام الموجودة في الهيكل العظمي، ولكنها أيضًا تساعد القلب على النبض وهي البنية الأساسية لجدران الأعضاء الأخرى المجوفة، أمّا بالنسبة لمكونات الجهاز العضلي، فيتكون الجهاز العضلي من 3 أنواع من العضلات، وفيما يأتي توضيح لذلك:[٢]

  • العضلات الهيكلية: حيث يقوم هذا النوع من العضلات بتحريك الجسم، وهناك حوالي 600 عضلة من هذا النوع ويشكلون ما يقارب 40% من الجسم، فعندما يقوم الجهاز العصبي بإرسال إشارة للعضلات من أجل أن تنقبض تقوم مجموعة من العضلات بالعمل معًا لتحريك الهيكل العظمي، وتعد هذه الحركات لاإرادية وتحتاج إلى وعي ولكنها لا تستدعي تركيز الشخص أثناء تحريكها.
  • عضلة القلب: وتعد حركة هذه العضلة لاإرادية، وهي التي تشكل جدران القلب وتوّلد النبض الذي يضخ الدم من القلب إلى أجزاء الجسم بأمر من الدماغ، كما تقوم كذلك بتوليد النبضات الكهربائية التي تُنتج إنقباضات القلب، بالإضافة لتأثير الهرمونات والمحفزات من الجهاز العصبي على توليد هذه النبضات، فعلى سبيل المثال، يزداد معدل نبضات القلب عند تعرض الشخص للخوف.
  • العضلات الملساء: هي تلك العضلات التي تشكل بنية الأعضاء المجوفة، المجاري التنفسية والأوعية الدموية، وتعد العضلات الملساء مسؤولة عن الحركات التي تشبه الأمواج، كما يحدث للطعام الذي ينتقل خلال المعدة والبول الذي ينتقل خلال المثانة، وكما هو الحال في عضلة القلب، فإن هذه العضلات تعد لاإرادية وتنقبض بالإستجابة للمحفزات والإشارات الدماغية.

اختلالات الجهاز العضلي

بعد التعرف على مكونات الجهاز العضلي سيتم ذكر بعض الاختلالات التي تصيب هذا الجهاز، ولكن أولًا يجب معرفة أنه لا يوجد اختصاص معين في الطب يعالج مشاكل العضلات، لذلك يمكن اللجوء لطبيب العظام، الأعصاب أو الروماتزم، وهناك العديد من المشاكل التي تصيب العضلات مثل التهابات في العضلات التي تشمل الجلد حيث يظهر في هذه الحالة طفح جلدي، تآكل العضلات، كما توجد بعض الأمراض المناعية مثل الوهن العضلي الوبيل،[٣] ومن أهم أسباب حدوث مشاكل وأمراض العضلات:[٤]

  • الإصابات أو كثرة الإستخدام، أهمها التشجنات، الشد العضلي والتهاب الأوتار.
  • بعض المشاكل الجينية مثل تآكل العضلات.
  • بعض أنواع السرطانات.
  • الالتهابات التي تصيب العضلات.
  • بعض أمراض الأعصاب التي تؤثر سلبًا على العضلات.
  • بعض أنواع الأدوية.

المراجع[+]

  1. "What are the main functions of the muscular system?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 22-12-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "Muscular", www.healthline.com, Retrieved 22-12-2019. Edited.
  3. "Muscular System: Facts, Functions & Diseases", www.livescience.com, Retrieved 22-12-2019. Edited.
  4. "Muscle Disorders", www.medlineplus.gov, Retrieved 22-12-2019. Edited.