مفهوم اندماج الشركات

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:١٣ ، ٤ مايو ٢٠٢٠
مفهوم اندماج الشركات

استراتيجيات خيارات التمويل

يُقصد بالتمويل العمل على توفير الموارد اللازمة من أجل برنامج أو مشروع، وعادةً ما يكون التمويل على شكل أموال، حيث إنَّه من الممكن أن يكون جُهد أو وقت من منظمة أو شركة، فالتمويل هو الحصول على رأس المال من مصادر خارجية؛ كالائتمان ورأس المال الاستثماري والتبرعات والمنح والمدخرات والإعانات والضرائب، ويُعرف التمويل الذي لا يتطلب شرط لعائد الاستثمار بالتمويل الميسر كالإعانات والتبرعات، بينما يُعرف التمويل الذي يُسهل تبادل ملكية الأسهم باسم التمويل الجماعي للأسهم، وهنالك العديد من الطُرق الأخرى التي يُمكن من خلالها الحصول على التمويل مثل مفهوم اندماج الشركات الذي يُعد من أحد طُرق التمويل، والمنح الحكومية والتمويل الجماعي وزيادة المُساهمين.[١]

مفهوم اندماج الشركات

يُعرف اندماج الشركات على أنه الدمج بين شركة أو أكثر تكون ذات مسؤولية محدودة أو كيانات تجارية أخرى في كيان تجاري واحد، حيث يهدف اندماج الشركات إلى العمل على تحقيق كفاءة أكبر في الحجم والإنتاجية، حيث يُمثل الاندماج فرصة رائعة لتحقيق النجاح في الأعمال، وعلى الرُغم من تعدد الأسباب التي تقوم الشركات على الاندماج من أجلها، إلا أن هنالك سببين رئيسين لاندماج الشركات، وهما كما يأتي:[٢]

الوصول لأسواق جديدة

إن السعي لتحقيق أرباح أُخرى وجني المزيد من المكافآت هو أحد أسباب اندماج الشركات، حيث يُساعد مفهوم اندماج الشركات على الدخول إلى الأسواق الجديدة وهذا يعني الوصول للمزيد من العملاء والقدرة على مواجهة المنافسين والتخلص من نقاط الضعف داخل الشركة، حيث يُوفر اندماج الشركات الحصول على مُنتجات أو قنوات توزيع أو معرفة تقنية أو بنية تحتية تعمل على تحقيق النجاح للأعمال، وبالنسبة للأعمال الصغيرة فإن الاندماج يُعد فرصة لتحقيق النجاح.[٢]

الاستحواذ من شركات أخرى

عندما تُقرر بعض الأعمال التجارية العمل على بيع الشركات وعندما تظهر الأعمال الأخرى التي ترى أن مصلحتها الاستحواذ على الشركة والقيام على الدفع وإقراض الأعمال الأخرى فيكون الاندماج هو الحل، حيث يعمل الاندماج على إبقاء الأعمال التجارية قائمة، لذا من الأفضل عندها اختيار الشركة التي تتبع نفس الاستراتيجية المُتبعة، وتقديم ما يحتاجونه سواء أكان مُنتج فريد أو قناة توزيع وعندها سيقومون على الدفع.[٢]

أنواع اندماج الشركات

إن العمل على القيام باتفاقية تضمن التقاء شركتين معًا من أجل تشكيل شركة واحدة يُعرف على أنه الاندماج، وغالبًا ما تتبع هذه الشركات نفس الاستراتيجيات، وتتعدد أنواع اندماج الشركات وفقًا لاختلاف الأسباب التي يتم دمج الشركات من أجلها، ومن أهم أنواع اندماج الشركات ما يأتي:[٣]

الاندماج الأفقي

وهو الاندماج مع الشركات التي تتنافس مع بعضها البعض بطريقةٍ مباشرة من حيث خطوط الإنتاج والأسواق، فهو الاندماج الذي يحصل بين الشركات التي تتنافس مع بعضها البعض بشكلٍ مباشر، وتقوم هذه الشركات على الاندماج فيما بينها من أجل العمل على زيادة حصتها بالسوق وزيادة القوة السوقية لها، كما تتيح الاستفادة بشكل أكبر من وفورات الحجم ويتم استغلال التآزر في الاندماج، مثل الاندماج الذي حصل بين شركتي HP وCompaq في عام 2011 والذي عمل على تحقيق زيادة تزيد عن 87 مليار دولار أمريكي.[٣]

الاندماج العمودي

وهو الاندماج بين الشركات التي تقع على نفس سلسلة التوريد كاندماج شركة صناعة قطع غيار السيارات مع شركة تعمل على تزويد المواد الخام لقطع غيار السيارات، فهو اندماج يحصل على مزيج من الشركات الواقعة على طول عملية الإنتاج والتوزيع للأعمال التجارية، ويفيد هذا النوع من الاندماج في توفير مراقبة أعلى للجودة وتوفير تدفق أفضل للمعلومات على طول سلسلة التوريد كما يُقدم تآزر للاندماج.[٣]

الاندماج في السوق

وهو الاندماج الذي يحدث بين الشركات في الأسواق المُختلفة التي تقوم على بيع منتجات أو خدمات مماثلة، والهدف من هذا الاندماج هو بيع توسعة السوق من أجل ضمان الوصول لأكبر عدد من الأسواق وبالتالي زيادة عدد العملاء، مثل: اندماج RBC Centura مع شركة Eagle Bancshares Inc في عام 2002 والذي عمل على مساعدة شركة RBC في زيادة عملياتها المتنامية في سوق أمريكا الشمالية.[٣]

الاندماج في المنتجات

وهو الاندماج الذي يحدث بين الشركات التي تبيع منتجات أو خدمات مختلفة ولكنها تكون ذات صلة وتعمل في نفس الأسواق، وتُوفر عملية الاندماج القدرة على تجميع المنتجات معًا من أجل ضمان الوصول لعدد أكبر من المستهلكين، على الرغم من أن المنتجات والخدمات التي تُقدمهما الشركات مُختلفة إلا أنه يوجد بينهما صلة وهي استخدامهما لقنوات توزيع متشابهة أو سلاسل توريد ومواكب إنتاج مشتركة.[٣]

الفرق بين الاندماج والاستحواذ

يحدث الاندماج عندما تجتمع شركتان مُتساويتان من أجل القيام على تشكيل شركة جديدة أو بهدف زيادة الأسواق أو المنتجات من أجل زيادة العملاء، ولكن في حال تم شراء شركة والقيام بجميع عملياتها فإن هذا يُعرف باسم الاستحواذ،[٤] وتُعد عمليات الاندماج والاستحواذ من المُصطلحات التي تُشير لانضمام شركتين معًا ويبقى الاختلاف بوقت استخدامهما، حيث يُشير الاندماج لجمع كيانان منفصلان لإنشاء منظمة جديدة مشتركة، بينما يُشير الاستحواذ لسيطرة أحد الشركات على الأخرى.[٥]

الاندماج

يحصل الاندماج بين شركتين لتصبحان شركة واحدة تحت ملكية وإدارة جديدة، ولا تتطلب عمليات الاندماج أية أموال لإتمامها ولكنها تُقلل من القوة الفردية لكل شركة، وغالبًا لا يحدث الاندماج بشكلٍ ودي حيث إنَّه من غير المألوف أن تقوم الشركات على الاستفادة من الدمج مع تخلي المديرين عن سلطاتهم من أجل تحقيق هذه الفوائد، وعندما تتم عملية الدمج فإن الشركتين تتخلى عن أسهمهما ويتم العمل على إنشاء أسهم جديدة.[٥]

الاستحواذ

في عملية الاستحواذ لا يكون هنالك ظهور لأي شركة جديدة فالهدف من الاستحواذ هو استهلاك الشركة الأصغر ووضع أصولها لتصبح جزءًا من الشركة الأكبر، كما تعمل الشركة الأكبر على تولي جميع عمليات الشركة الأصغر وقرارات إدارتها التشغيلية والعمل على شراء مورديها وتحسين وفورات الحجم، وهذا سيعمل على تقليل التكاليف مع زيادة وحدات الإنتاج، وعلى الرغم من أن عمليات الاستحواذ تتطلب كميات كبيرة من النقد إلا أنَّها تعمل على منح القوة المطلقة للمشتري.[٥]

المراجع[+]

  1. "Funding", www.en.wikipedia.org, Retrieved 25-04-2020. Edited.
  2. ^ أ ب ت "Mergers", www.entrepreneur.com, Retrieved 25-04-2020. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث ج "Types of Mergers", www.corporatefinanceinstitute.com, Retrieved 25-04-2020. Edited.
  4. "What Are the Three Different Types of Corporate Mergers & What Is the Rationale for Each Type?", www.smallbusiness.chron.com, Retrieved 25-04-2020. Edited.
  5. ^ أ ب ت "What are the Differences Between Mergers and Acquisitions?", www.investopedia.com, Retrieved 25-04-2020. Edited.