معلومات عن جهاز تصوير الثدي الماموغراف

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٥١ ، ٢٨ يوليو ٢٠٢٠
معلومات عن جهاز تصوير الثدي الماموغراف

جهاز تصوير الثدي الماموغراف

جهاز تصوير الثدي الماموغراف أو Mammography هو عبارة عن جهاز إلكتروني طبي متخصص يستخدم للتصوير الشعاعي لمنطقة الثدي، ويتم استخدام الأشعة السينية بجرعة منخفضة لرؤية منطقة الثدي بوضوع وما بداخله من أجزاء وأنسجة، ويساعد جهاز الماموغراف أو Mammography على الكشف عن أمراض الثدي وتشخيصها بشكل مبكر عند النساء، وتعد الأشعة السينية المستخدمة في هذا الجهاز أحد الطرق أو الفحوصات الطبية التي تساعد الأطباء على تشخيص الأمراض والكشف عنها بشكل مبكر وعلاجها، وتضمن هذه الطريقة أو هذا الفحص تعريض جزء من الجسم لجرعة صغيرة من الأشعة الأيونية للعمل على إنتاج صورة لهذا الجزء من الجسم مثل الثدي في حالة الماموغارف، وتعد الأشعة السينية من أقدم أشكال الأشعة التي تم استخدامها في المجال الطبي، وسيتم الحديث في هذا المقال عن عدد من المواضيع المهمة مثل استخدامات هذا الجهاز، كيفية عمله، والمخاطر التي يمكن أن يتعرض لها الشخص عند القيام بهذا الإجراء الطبي.[١]

استخدامات جهاز تصوير الثدي الماموغراف

يتم استخدام هذا الجهاز بشكل كبير للكشف المبكر عن سرطان الثدي عند النساء وتشخيصه في جميع دول العالم، بالإضافة للفحصوات الشهرية والدورية للثدي ، وينصح الأطباء النساء اللواتي يوجد تاريح مرضي للإصابة بسرطان الثدي في العائلة لديهن بالقيام بتصوير الثدي بشكل دوري، ويتم استخدام هذا الجهاز أيضًا لتصوير أي كتل أو أجزاء غريبة تشعر بها المرأة في منطقة الثدي، ويتم في معظم الأحيان بتصوير الثدي من عدة جهات للحصول على صورة واضحة وكاملة لمنطقة الثدي.[٢]

كيفية عمل جهاز تصوير الثدي الماموغراف

عند البدأ بعملية تصوير الثدي أو الماموغراف، يتم وضع ثدي المريض على لوحة داعمة لتعمل على رفعه ويتم تثبيته من الجانبين أيضًا بلوحتين أخرتين يتم تسميتهما في معظم الأحيان بالمجدافين، وبعد ذلك يتم تشغل جهاز الماموغراف فيعمل على إنتاج كمية أو دفقة صغيرة من الأشعة السينية التي تعمل على اختراق الثدي وتنعكس على كاشف يكون موجود على الجانب الآخر من الثدي، ويمكن أن يكون الكاشف عبارة عن لوحة تصوير فوتوغرافي والتي تعمل على التقاظ صورة الأشعة السينية على فلم والذي يعمل على إرسال إشارات إلكترونية إلى الكمبيوتر للعمل على تكوين صورة رقمية تسمى بالصورة الشعاعية المنتجة للثدي، وعند تصوير الثدي بالأشعة السينية تظهر الأنسجة منخفضة الكثافة مثل الدهون بشكل شفاف أو عبارة عن ظلال بلون أغمق من الرمادي تقترب من الخلفية السوداء، وفي المقابل تظهر الأنسجة الأكثر كثافة مثل الأنسجة الضامة والغدد والأورام إن وجدت بلون أكثر بياضًا على خلفية رمادية، ويتم تصوير الثدي من جميع الاتجاهات من الأعلى ومن الجانبين.[٣]

مخاطر جهاز تصوير الثدي الماموغراف

لأن جهاز تصوير الثدي الماموغراف يقوم بإطلاق كميات صغيرة من الأشعة فأنه يحتوي على بعض المخاطر التي يمكن أن تسبب بعض المشاكل للمريض، ولكن الفائدة التي يتم الحصول عليها عند استخدام هذا الجهاز تفوق أي ضرر محتمل من التعرض للإشعاع، ومعظم الأجهزة الحديثة التي يتم استخدامها في هذا الوقت تقوم بإنتاج كميات أشعة منخفة جدًا وبالمقابل تساعد في الحصول على صورة للثدي عالية الجودة بشكل كبير، وتبلغ كمية الأشعة التي يتعرض لها المريض عند التصوير بهذا الجهاز 0.4 ملي سيفرت وهو مقاس لكمية الأشعة، ويمكن أن تكون جرعة الأشعة التي يتعرض لها الشخص من التصوير الشعاعي الثلاثي الأبعاد للثدي أقل قليلاً إلى أعلى بقليل من الأشعة الموجودة في التصوير الشعاعي للثدي، وتعد كمية الأشعة التي يتعرض لها المريض عند فحص الثدي بالأشعة السينية لكلا الثديين هي تقريبًا نفس كمية الإشعاع التي يتعرض لها المريض من محيطه الطبيعي على مدى حوالي 7 أسابيع، ولكن يجب على المرأة إخبار الطبيب إذا كانت حامل أم لا، ومع أن الخطر الذي يتعرض له الجنين يكون ضئيل لا يقوم الأطباء في معظم الأحيان بتصوير النساء الحوامل باستخدام جهاز تصوير الثدي الماموغراف وخاصة اللواتي لا يكنَّ عرضة أكثر من غيرهن للإصابة بسرطان الثدي.[٤]

كيفية الاستعداد لتصوير الثدي

هنالك العديد من الخطوات والممارسات التي يجب على المرأة أو المريض اتباعها للاستعداد إلى تصوير الثدي، وذلك للحصول على أفضل النتاج من هذه العملية، وللاستفادة بشكل كبير من هذه الصورة، وهذه الخطوات هي كالآتي:[٥]

  • يجب على المريض اختيار منشأة تصوير شعاعي جيدة ومعتمدة ومصدق عليها من قبل إدارة الغذاء والدواء، وذلك لضمان قيامها بشروط وتعاليم السلامة الصحية.
  • يجب اختيار موعد القيام بصورة الثدي في الوقت الذي يكون فيه الثديين خاليين من الألم أو عدم الراحة، ويعد أفضل موعد للقيام بعملية تصوير الثدي هي في الأسبوع الذي يلي الدورة الشهرية، وذلك لأنه من المرجح أن يكون ثديي المرأة في وضع غير مريح أو مؤلم في الأسبوع الذي يسبق الدورة والأسبوع الأول من الدورة نفسها.
  • إذا كانت المرأة قد خضعت لهذا الفحص في وقت سابق، يجب عليها إحضار صورة الثدي السابقة، لكي يتمكن أخصائي الأشعة من مقارنة صور الثدي الشعاعية السابقة بالصور الجديدة لمعرفة ما إذا كان هنالك تغييرات حدثت في الوقت بين الصورتين.
  • يجب الابتعاد عن استخدام مزيل العرق، مضادات التعرق، مساحيق أو مستحضرات التجميل، الكريمات أو العطور في المنطقة الواقعة تحت الذراعين أو على الثديين، وذلك لأن الجسيمات أو الأجزاء المعدنية التي تكون موجودة في هذه المواد قد تظهر على صورة الأشعة وتعمل على تشويشها أو عدم وضوحها.
  • يمكن أن يساعد تناول مسكنات الألم التي لا تحتاج إلى وصفة طبية مثل الأسبرين أو الأسيتامينوفين على التخفيف من الألم أو الارتباك الذي يسبق عملية التصوير بشكل عام.

المراجع[+]

  1. "Mammography", www.radiologyinfo.org, 2020-05-23, Retrieved 2020-05-23. Edited.
  2. "Mammography", www.healthline.com, 2020-05-23, Retrieved 2020-05-23. Edited.
  3. "Mammography", www.nibib.nih.gov, 2020-05-23, Retrieved 2020-05-23. Edited.
  4. "Mammogram Basics", www.cancer.org, 2020-05-23, Retrieved 2020-05-23. Edited.
  5. "Mammogram", www.mayoclinic.org, 2020-05-23, Retrieved 2020-05-23. Edited.