معلومات عن نهر الأردن

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٥٣ ، ٢١ ديسمبر ٢٠١٩
معلومات عن نهر الأردن

تعريف النهر

يسمى المجرى المائي المحفور طبيعيًا والذي يحدد الطريق الذي تسلكه المياه من المنبع إلى المصب بالنهر، ويتميز كل نهر عن غيره بعدة خصائص منها الطول والغزارة والسرعة والمنبع والمصب، حيث تحدد أهمية النهر من خلال طوله ومصبه، وللأنهار فوائد كثيرة وأهمها ري الأراضي الزراعية على أطراف النهر وعلى طول مجراه، حيث توفر شبكة الأنهار الموزعة في العالم الموائل البرية والمائية، وتقوم الأنهار أثناء الفيضانات بنقل المواد الغذائية والرواسب إلى جميع المناطق التي تقع على أطرافها، وهي معابر آمنة للأسماك خلال هجرتها، وتم الاستفادة من الأنهار ببناء السدود على مجاريها لتخزين الماء في بحيرات كبيرة للتحكم بتدفق الماء وتوليد الكهرباء. وسوف يتم التطرق بهذا المقال عن نهر الأردن.[١]

نهر الأردن

تنتشر الأنهار في جميع أنحاء العالم، ومن بين الأنهار المعروفة في منطقة الشرق الأوسط نهر الأردن، الذي يقع في جنوب غرب آسيا ويعد النهر الأكثر انخفاضًا عن مستوى سطح البحر في العالم، ينبع نهر الأردن من جبال الحرمون التي تقع على الحدود بين لبنان وسوريا، وتشكل ثلاثة أنهار مصادر نهر الأردن الرئيسة وهي نهر الحاصباني ونهر بانياس ونهر دان ذو المياه العذبة، حيث تجتمع كلها لتشكل نهر الأردن في فلسطين..[٢]

ويتحرك نهر الأردن جنوبًا عبر شمال فلسطين ليصل إلى بحيرة طبريا، ويتابع مسيرته ليشكل الحدود الفاصلة بين فلسطين والأردن حتى مصبه في البحر الميت. ينخفض نهر الأردن عن سطح البحر بحدود 430 متر ليكون أدنى نقطة على وجه الأرض، ويسير نهر الأردن بمجرى ذو طول 360 كيلو متر، وهو جزءٌ من الصدع الشرقي الإفريقي الذي يبدأ من جنوب تركيا ويصل إلى شرق أفريقيا، ويبلغ متوسط عرض وادي الأردن 10 كيلو متر.[٢]

تاريخ نهر الأردن

يحمل نهر الأردن صبغةً تاريخية ودينية بالنسبة للمسيحين واليهود، حيث يعتقد بأن سيدنا عيسى -عليه السلام- قد تعمد فيه، ويقال بأنه كان المعبر لبني إسرائيل التي عبرت من خلاله إلى أرض الميعاد، ولقد ذكر نهر الأردن في الكثير من الكتب الدينية، وهو الآن منطقة محمية، وتم استكشاف النهر من قبل كريستوفر كوستيجان في عام 1835م، وفي عام 1964م بدأ الكيان الصهيوني في تحويل مياه النهر إلى شركة المياه الوطنية في المنطقة، وفي المقابل حولت الأردن نهر اليرموك وهو أحد روافد نهر الأردن إلى قناة الغور الشرقية، كما وبنت سوريا عدد من السدود لتخزين مياه نهر اليرموك أيضًا.[٣]

وبعدها قامت هيئة البيئة العالمية باتهام بعض البلدان والكيان الصهيوني بالقيام بأعمال تخريبية على نطاق واسع في نهر الأردن، وفي العصر الحديث يتم استخدام أكثر من 70% من مياه النهر لأغراض بشرية، وتم تسجيل معدل تدفق نهر الأردن في عام 2010م ليكون 1.3 مليار متر مكعب، وتم ضخ أكثر من 20 مليون متر مكعب سنويًا للبحر الميت.[٣]

المراجع[+]

  1. "rivers major world", www.encyclopedia.com, Retrieved 15-11-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "Jordan-River", www.britannica.com, Retrieved 15-11-2019.
  3. ^ أ ب "Jordan River", www.wikiwand.com, Retrieved 15-11-2019. Edited.