معلومات عن مدينة بوكور السياحية

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٥١ ، ١٥ نوفمبر ٢٠١٩
معلومات عن مدينة بوكور السياحية

السياحة في إندونيسيا

تمتلك جمهوريّة إندونيسيا موقعًا جغرافيًّا هامًّا حيث تشكّل قوسًا بين قارّة آسيا وأستراليا، وهي عبارة عن خمس جزر كبيرة وأكثر من ثلاث عشرة ألف جزيرة صغيرة، أقلّ من نصف هذه الجزر يعدّ مأهولًا بالسّكان أيّ ما يقارب ال6000 جزيرة، وتعدّ رابع أكبر دولة في قارّة آسيا بعد الصين والهند والسعوديّة، ويتكوّن الأرخبيل الأندونيسي من ثلاث مناطق رئيسة، الأولى منها يتألّف من سومطرة وجاوة وكاليمانتان والجزر الواقعة بينهما، والثّانية تتألف من إريان جايا وجزر آرو، والثالثة تتكوّن من جزر سوندا الصغرى وجزر مالوكو وسولاويزي، وتعدّ الطبيعة الجغرافيّة لجمهورية إندونيسيا والتي تنوّعت بين السهول والجبال والبحار والأنهار أحد أبرز العوالم السياحيّة التي تجتذب السائحين.[١]

مدينة بوكور السياحية

أحد المعالم التي يقصدها الزّوار الوافدين إلى إندونيسيا في كلّ عام هي مدينة بوكور السياحيّة، بالإنجليزيّة Bogor والتي تعرف سابقًا بمدينة بويتنزورج، وهي مدينة تقع عند سفح اثنين من البراكين المنتشرة في إندونيسيا، تعدّ مدينة بوكور السياحيّة منتجعًا ضخمًا في المرتفعات التي تشتهر بها المدينة ومركزًا هامًّا للبحوث والدّراسات الزراعيّة، كما اشتهرت هذه المدينة بالحدائق النباتيّة المميّزة والتي بنيت في أوائل القرن التاسع عشر، كما تحوي هذه المدينة على قصر ريفي استخدم سابقًا من قبل حكّام هولنديّين، حيث تمّ جعل المدينة كمقر إقامة للحاكم العام الهولندي في عام 1745، كما تشتهر الطبيعة المناخيةّ لهذه المدينة بهطول الأمطار الغزير، ومن أهمّ الزراعات فيها زراعة الشاي في المرتفعات وزراعة القهوة والرز والمطّاط في المحاصيل المنتشرة ضمن سهولها الواسعة.[٢]

تاريخ مدينة بوكور

الخوض في الحديث عن مدينة بوكور السياحية يقتضي الخوض في تاريخ هذه المدينة الإندونيسيّة، حيث كانت مدينة بوكور فيما مضى عاصمة لمملكة سوندا، والتي كانت تعرف تحت مسمّى باكوان باجاجاراناون، وبعد استقلال المدينة وتحديدًا بعد تولّي حكم من قبل الهولنديّين تم تضمين المدينة لتصبح جزءًا من بوكور ريجنسي، ولهذه المدينة تاريخ كبير في الهندسة المعماريّة والمباني المميّزة المعاصرة والقديمة، ويعدّ قصر بوكور أحد أبرز المعالم المعماريّة في إندونيسيا وحديقة بوكور النباتيّة أحد أبرز المعالم السياحيّة، وفي نهاية القرن التاسع عشر في عام 1872 كانت المدينة تتصّل كليّاً بالعاصمة الإندونيسيّة جاكرتا بسكك القطارات الحديديّة.[٣]

يعدّ القرن التاسع عشر قرن النهوض بمدينة بوكور السياحيّة، حيث تمّ إنشاء العديد من المباني والمراكز الرئيسة، فقد تمّ بناء كاتدرائيّة بوكور للمسيحيّين ومسجدًا للمسلمين وثكنات عسكريّة للجيش وسجن تمّ بناؤه للمذنبين عام 1848، وفي هذا القرن أيضًا تم إنشاء وبناء حديقة بوكور النباتيّة من قبل فان دي كابيلين في عام 1817، وقد تمّ بناء قصر الريف للحاكم العام في بوكور، وفيما بعد الحداثة والتقدّم تطوّرت الهندسة المعماريّة مع تطوّر العلم، وكان لمدينة بوكور السياحيّة نصيبًا من هذا التقدّم حيث تمّ بناء عديد الأبنية المعاصرة والعديد من المشاريع التعليميّة كبناء المدارس والجامعات وغيرها.[٣]

الأماكن السياحية في مدينة بوكور

نزولًا عند الحديث عن مدينة بوكور السياحيّة لا بدّ من ذكر أبرز الأماكن السياحيّة التي يمكن للسّواح زيارتها، حيث تعدّ مدينة بوكور بأكملها معلمًا سياحيًا نظرًا للطبيعة الجغرافيّة لها حيث تتوزّع أرضية المدينة فوق حوض بالقرب من براكين سالاك وجبل جيدي، كما تتدفّق فيها العديد من الأنهار الكبيرة والصغيرة لعلّ ابرزها Ciliwung و Cisadane و Cipakancilan و Cidepit و Ciparigi، كما أنّ المدينة تحوي بداخلها على عدد من البحيرات الصغيرة والتي كانت كفيلة بإضافة طابعٍ سحريٍّ على المناظر الخلّابة في المدينة، إضافةً إلى امتلاكها العديد من الفنادق المميّزة والتي سيتمّ ذكر أبرزها فيما سيأتي من المقال.[٤]

كما أنّه على من يقوم بزيارة مدينة بوكور السياحيّة أن يزور مواطن الحضارة في هذه المدينة، فهي مدينة رائدة في إندونيسيا بمتاحفها الكثيرة والبعض من هذه المتاحف يعدّ الأقدم في البلاد، ومنها متحف علم الحيوان والذي تمّ إنشاؤه في 1894 ويحتوي على آلاف المعروضات، و متحف إثنوبوتاني والذي تمّ إنشاؤه عام 1982، كما يجب زيارة متحف الأرض ومتحف النضال ومتحف بيرجوانجان، وغيرها من المتاحف التي تعكس التاريخ والحضارات العديدة التي مرّت بها هذه المدينة، كما تحتوي المدينة على مسرح درامي كبير يضمّ العشرات من دور السينما التي تمّ إنشاؤها وفقًا للمعايير الدوليّة.[٤]

أهم الفنادق في مدينة بوكور

في ظلّ الحديث عن مدينة بوكور السياحية لا بدّ من الخوض في الحديث عن الفنادق الفاخرة الأبرز في مدينة بوكور الإندونيسيّة، وفيما يأتي أفضل الفنادق الفاخرة في المدينة:[٥]

  • فندق Royal Tulip Gunung Geulis Resort and Golf: والذي يعدّ الأعلى تقييمًا حسب اختيار المسافرين إلى مدينة بوكور، وهو فندق فاخر يحتوي على إطلالة بهيّة على الجبل، كما يشمل في جنباته على مسبح وملعب لقضاء وقت مميّز مع العائلة.
  • فندق R Hotel Rancamaya Golf Resort: أحد الفنادق المهمّة في مدينة بوكور السياحيّة، يحوي على غرف واسعة ومريحة، كما يعدّ فندقًا ودودًا للأطفال.
  • فندق The 1O1 Bogor Suryakancana: إذا كان المسافرين من المهتميّن بتجربة طعام لطيفة، فإنّ هذا الفندق يقدّم تجربة رائعة في الوجبات الغذائيّة.
  • فندق Aston Bogor Hotel and Resort: حيث يعدّ فندقًا ومنتجعًا للاستجمام، وهو أيضًا واحد من أبرز الفنادق في مدينة بوكور.

تمتلك مدينة بوكور العديد من الفنادق المميّزة منها: فندق Zest Hotel Bogor وفندق Bogor Valley Hotel وفندق Padjadjaran Suites Resort & Convention Hotel وفندق Hotel Santika Bogor وفندق Ibis Styles Bogor Raya وفندق favehotel Padjajaran Bogor وغيرها من الفنادق المهمّة في مدينة بوكور، والتي تعمل على تأمين كافّة المتطلّبات والاحتياجات الخاصّة بالمسافرين والسائحين، وذلك لرفع اسم المدينة عاليًا في سماء إندونيسيا.

المراجع[+]

  1. "Indonesia", www.encyclopedia.com, Retrieved 12-11-2019. Edited.
  2. "Bogor", www.encyclopedia.com, Retrieved 12-11-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "History of Bogor", www.wikiwand.com, Retrieved 12-11-2019. Edited.
  4. ^ أ ب "Bogor", www.wikiwand.com, Retrieved 12-11-2019. Edited.
  5. "Bogor Luxury Hotels", www.tripadvisor.com, Retrieved 12-11-2019. Edited.