طرق للتخلص من الملل خلال الرحلات الطويلة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٥ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
طرق للتخلص من الملل خلال الرحلات الطويلة

تعتبر الرحلات الطويلة, أو السفر لأماكن بعيدة عبر البحار, من الأمور المتعبة و المملة, خصوصا إذا كان السفر في الدرجة العادية,  برفقة الأطفال, و الإزعاج, مما يجعلها تجربة غير سارة للبعض, بحيث يشعروا بإهدارهم لوقتهم الثمين في قيام بمثل هذه الرحلات, التي يتخللخها الملل و الكآبة, الأمر الذي يدفعهم للتفكير في وضع أفكار و خطط تساعدهم في التخلص من ذلك الشعور و تجعلهم بعيدين عنه , و من أبرز هذه الطرق ما يلي:

العمل ثم العمل

يمكن استغلال الوقت الطويل في السفر, في إنهاء بعض الأعمال, كالتحقق من البريد الإلكتروني, أو إكمال بعض الواجبات, أو حتى تصفح الإنترنت إن وجد, لكسر الملل و ساعات الإنتظار الطويلة.

النوم

يعد النوم في الطائرة من أفضل الأمور التي يمكن القيام بها أثناء الرحلات الطويلة, خاصة بعد الترتيبات و الإعدادات المتعبة التي تسبق لحظة السفر, بحيث يساعد النوم على اختصار الكثير من وقت الرحلة.

مشاهدة الأفلام

تجهز الطائرات عادة بشاشات التلفاز, الموجودة أمام كل مسافر, للتمتع بمشاهدة ما يحلو له من الأفلام و المسلسلات, بحيث يضيع من الوقت, و يجعل الرحلة أكثر متعة.

القراءة

يمكن تخفيف المعناة من دوار البحر عن طريق قراءة بعض الكتب, التي يمكن إحضارها على متن الطائرة للتسلية, و الإستمتاع, و زيادة المعرفة.

الإستماع للموسيقى

لا شيئ أفضل من قضاء الوقت في سماع الموسيقى, لإزالة التوتر, و تحسين المزاج بشكل إيجابي, و القضاء على الملل, بالغناء و التمعن بكلمات الأغاني.

وضع بعض الخطط

يفضل التخطيط لمسار الرحلة التي ستبدأ عند الوصول, لإختصار الكثير من الأمور, و ترتيب الأفكار, و الإستمتاع بوضع الخطط المثيرة للقيام بها لحظة الوصول, و تذكر ما يجب القيام به, خوفا من نسيان أي شيء مهم.

الكتابة في دفتر اليوميات

تعتبر هذه الطريقة من أروع الطرق في تخفيف حدة التوتر الناتج عن قضاء الساعات الطويلة في مثل هذه الرحلات, بحيث توضح الأفكار, و تخرج كل المشاعر, و الخبايا من النفس, و تريح الأعصاب بشكل كبير

العمل ثم العمل

يمكن استغلال الوقت الطويل في السفر, في إنهاء بعض الأعمال, كالتحقق من البريد الإلكتروني, أو إكمال بعض الواجبات, أو حتى تصفح الإنترنت إن وجد, لكسر الملل و ساعات الإنتظار الطويلة.

النوم

يعد النوم في الطائرة من أفضل الأمور التي يمكن القيام بها أثناء الرحلات الطويلة, خاصة بعد الترتيبات و الإعدادات المتعبة التي تسبق لحظة السفر, بحيث يساعد النوم على اختصار الكثير من وقت الرحلة.

مشاهدة الأفلام

تجهز الطائرات عادة بشاشات التلفاز, الموجودة أمام كل مسافر, للتمتع بمشاهدة ما يحلو له من الأفلام و المسلسلات, بحيث يضيع من الوقت, و يجعل الرحلة أكثر متعة.

القراءة

يمكن تخفيف المعناة من دوار البحر عن طريق قراءة بعض الكتب, التي يمكن إحضارها على متن الطائرة للتسلية, و الإستمتاع, و زيادة المعرفة.

الإستماع للموسيقى

لا شيئ أفضل من قضاء الوقت في سماع الموسيقى, لإزالة التوتر, و تحسين المزاج بشكل إيجابي, و القضاء على الملل, بالغناء و التمعن بكلمات الأغاني.

وضع بعض الخطط

يفضل التخطيط لمسار الرحلة التي ستبدأ عند الوصول, لإختصار الكثير من الأمور, و ترتيب الأفكار, و الإستمتاع بوضع الخطط المثيرة للقيام بها لحظة الوصول, و تذكر ما يجب القيام به, خوفا من نسيان أي شيء مهم.

الكتابة في دفتر اليوميات

تعتبر هذه الطريقة من أروع الطرق في تخفيف حدة التوتر الناتج عن قضاء الساعات الطويلة في مثل هذه الرحلات, بحيث توضح الأفكار, و تخرج كل المشاعر, و الخبايا من النفس, و تريح الأعصاب بشكل كبير.