معلومات عن مخترع البارومتر

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٢:٠٣ ، ٢٧ ديسمبر ٢٠١٩
معلومات عن مخترع البارومتر

البارومتر

البارومتر عبارة عن جهازٌ يستخدم لقياس الضغط الجوي، ويتراوح متوسط الضغط الجوي على سطح الأرض بين 940 – 1040 ميجابايت ويبلغ متوسط الضغط الجوي عند مستوى سطح البحر 1013 ميجابايت، ويوجد عدة أنواعٌ من مقياس البارومتر وهي: البارومتر الزئبقيّ، البارومتر مضخة الزيت، البارومتر عديم السوائل، الباروغراف، البارومتر الكهروميكانيكيّ، ويتمُّ استخدام العديد من قياسات الضغط الجوي في تحليل الطقس السطحي للمساعدة في اكتشاف المنخفضات الجويّة وأنظمة الضغط وحدود الجبهات الهوائيّة، وكما يستخدم جهاز البارومتر لقياس الارتفاعات، ويستخدم أثناء الغوص تحت الماء، وأتيًا سيتم الحديث عن مخترع البارومتر.[١]

مخترع البارومتر

يُعدُّ البارومتر أول جهاز تمَّ قبوله كمقياس في فلورنسا عام 1644م من قبل عالم الرياضيات والفيزياء الإيطالي إيفانجليستا توريسيلي،[٢]، حيث ولد هذ العالم في 15 أكتوبر 1608م في روما وهو الطفل البكر في عائلة غاسبوري تورسيلي وكاترينا أنجيتي، كانت عائلته من فاينزا في مقاطعة رافينا التي كانت آنذاك من الولايات البابويّة، وكان والده عامل نسيج وكانت أسرته فقيرةً جدًا، وأرسله والديه من أجل التعليم في فاينزا تحت رعاية عمه يعقوب وهو راهب، ثم التحق توريسيلي إلى الكلية اليسوعيّة في عام 1626 لدراسة الرياضيات والفلسفة حتى عام 1626م، وتوفي والده في ذلك الوقت، ثم أرسل العم توريسيلي إلى روما لدراسة العلوم عند الراهب البنديكتين بنديتو كاستيلي أستاذ الرياضيات في جامعة كوليجيو ديلا ساينزا في روما، وكان الراهب كاستيلي طالبًا لجاليليو جاليلي.[٣]

قام بنديتو كاستيلي بإجراء التجارب على المياه الجارية، على الرغم من ذلك لا يوجد دليل حقيقي على أنَّ توريسيلي كان مسجلًا في الجامعة، ولكنّ من المؤكد أنّ توريسيلي كان طالبًا عند كاستيلي وكان يعمل عنده سكرتيرًا من 1626 – 1632م في ترتيب ٍخاص، وأصبح توريسيلي أيضًا طالبًا عند عالم الرياضيات بونافينتورا كافاليري أثناء إقامته في روما، حيث أصبح صديقًا لطالبين آخريين من كاستيلي هما رافايلو ماجوتي وأنطونيو ناردي، ولقد توفي توريسيلي مخترع البارومتر بسبب إصابته بالحمى في فلورنسا في 25 أكتوبر 1647 م بعد 10 أيام من عيد ميلاده التاسع والثلاثين، ودفن في كنيسة سان لورينزو وقد ترك كل متعلقاته لابنه اليساندرو بالتبني، وتمَّ إنشاء تمثال له في عام 1868م في فاينزا تكريمًا له لكل ما فعله في النهوض بالعلم خلال حياته القصيرة، كما تمَّ تسمية الكويكب توريسيلي تكريمًا له.[٣]

إنجازات مخترع البارومتر

صمم إيفانجليستا توريسيلي مخترع البارومتر أنبوبًا زجاجيًّا ممتلئًا بالزئبق وأغلق أحد نهاياته والآخر بقي مفتوحًا، وقام بقلب الطرف المفتوح في طبق من الزئبق، حيثُ انخفض المستوى إلى أقصر مسافة أسفل الأنبوب ثمَّ استقر على ارتفاع حوالي ثلاثين بوصة، وتوصل إلى أنَّ عمود الزئبق كان مدعومًا بثقل الهواء الذي يضغط على السطح المفتوح للزئبق، وأقنعته تجاربٍ أخرى بأنَّ المساحة الموجودة فوق الزئبق في الأنبوب كانت عبارة عن فراغ، وأشار إلى أنَّ المستوى ارتفع وانخفض مع تغير درجة الحرارة، ولكنّه لم يتمكن من استخدام أجهزته لقياس الاختلافات في وزن الغلاف الجوي لأنّه لم يتوقع أن تؤثر درجة الحرارة على مستوى الزئبق.[٢]

تمَّ تداول هذه التجربة بسرعة بين العلماء الأوروبين الذين سارعوا إلى تكرار التجربة ولكن لم تكن استنتاجات توريسيلي مقبولة عالميًّا لأنَّ البعض شككوا فيما إذا كان للهواء وزن ونفوا إمكانية حدوث الفراغ، وتوجد العديد من الانجازات في مجالات مختلفة لمخترع البارومتر توريسيلي وهي كالآتي:[٢]

  • ساعد عمله في الهندسة في تطوير حساب التفاضل والتكامل،[٤] وحلَّ بعض المشكلات الرياضيّة مثل العثور على منطقة دائريّة ومركز الثقل، ونتيجة لهذه الدراسة كتب كتاب الأوبرا الهندسيّة الذي وصف فيه ملاحظاته ونشر الكتاب في عام 1644 م.[٢]
  • كتب مقالة عن الميكانيكا بعنوان فيما يتعلق بالحركة مستوحى من كتابات جاليليو.[٤]
  • كان توريسيلي مهتمًا بالبصريات واخترع طريقة يمكن بها صنع العدسات المجهريّة من الزجاج التي يمكن صهرها بسهولة، ونتيجة لذلك صمم عددًا من التلسكوبات والمجاهر البسيطة.[٣]
  • اهتمَّ بمجال الفيزياء،[٣] حيثُ ألقى محاضرات حول قوة التأثير وتكوين الرياح.[٥]

المراجع[+]

  1. "Barometer ", www.wikiwand.com, Retrieved 19-12-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث "Barometers", www.encyclopedia.com, Retrieved 19-12-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث "Evangelista Torricelli ", www.wikiwand.com, Retrieved 19-12-2019. Edited.
  4. ^ أ ب " Evangelista Torricelli ", www.britannica.com, Retrieved 19-12-2019. Edited.
  5. "Evangelista Torricelli", www.encyclopedia.com, Retrieved 19-12-2019. Edited.