معلومات عن مخترع القطار

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٣٦ ، ٦ يناير ٢٠٢٠
معلومات عن مخترع القطار

القطار

القطار هو شكل من أشكال النقل التي تستخدم السكك الحديدية في طريقة انتقالها، وكلمة القطار مشتقة من الكلمة اللاتينية التي تعني السحب، كما يتكون القطار من سلسلة من المركبات المتصلة والتي تعمل على طول السكة الحديدية، ويستخدم القطار لنقل البضائع أو الركاب، حيث يتم توفير قوة الدفع للقطار بواسطة قاطرة منفصلة أو محركات فردية، وعلى الرغم من هيمنة الدفع بالبخار تاريخيًا إلا أن أكثر أنواع القطارات شيوعًا هي الدفع بواسطة الديزل الذي يعد أحد أنواع الوقود أو الكهرباء، وسيتم الحديث هذا المقال عن مخترع القطار واختراع القطار.[١]

مخترع القطار

يعد جورج ستيفنسون هو المؤسس الرئيس ومخترع القطار، وولد جورج ستيفنسون في 9 يونيو 1781 في مدينة ويلام في المملكة المتحدة، حيث كان الطفل الثاني لروبرت ومابل ستيفنسون ولم يستطيع أي منهما تعلم القراءة والكتابة، وكان روبرت يعمل كرجل إطفاء لمحرك الضخ في مناجم الفحم، وقد كان يحصل على أجر منخفض جدًا، لذلك لم يكن هنالك أموال للتعليم، وفي سن السابعة عشر أصبح جورج ستيفنسون مهندسًا في مدينة نيوبورن القريبة، حيث أدرك قيمة التعليم ودفع مقابل الدراسة في المدرسة الليلية وذلك لتعلم القراءة والكتابة والحساب، وقد كان جورج أميًا حتى سن الثامنة عشر[٢]

في عام 1801 بدأ جورج العمل في جنوب مدينة بونتلاند، وفي عام 1802 تزوج ستيفنسون من فرانسيس هندرسون وانتقل إلى رصيف ويلنجتون شرق نيوكاسل وعمل فيها، وأنجبت روبرت أول طفل لها في عام 1803، وفي عام 1804 انتقل جورج إلى ديال كوتدج في ويست مور بالقرب من كيلينغورث حيث عمل كضابط للفرامل في كيلينغورث بيت، وفي عام 1806 توفت زوجته وذهب بعدها للبحث عن عمل في اسكتلندا، وبعد بضعة أشهر عاد إلى مونتروز ثم انتقل مرة أخرى إلى كوخ في ويست مور[٢]

أصلح جورج ستيفنسون محرك الضخ في المنجم الذي يعمل به وذلك في عام 1811، ونتيجة إصلاح جورج للمحرك تمت ترقيته في العمل وأصبح المسؤول عن صيانة وإصلاح جميع المحركات في المنجم، حيث أصبح جورج خبيرًا في الآلات التي تعمل بالبخار[٢]

اختراع القطار

عندما كان مخترع القطار جورج ستيفنسون صبيًا كان مهوسًا بالآلات التي كانت تسير على طول الطريق بجوار منزله، كما زاد عمله في صيانة المحركات في منجم الفحم من افتتانه بكل الأشياء الميكانيكية، وعندما بلغ ابنه جورج ستيفنسون السنة أرسله جورج إلى المدرسة في نيوكاسل، حيث كان وابنه يقومان بأداء الواجبات المنزلية في الليل وبهذه الطريقة تعلم جورج ستيفنسون الرياضيات التي كان يستخدمها في تصميم القطارات[٣]

بحلول عام 1812 أدى تطور ستيفنسون مع المحركات إلى أن يتم توكيله بمهمة إصلاح وتصنيع المحركات، وفي السنة التالية علم جورج ستيفنسون بالجهود المبذولة لتطوير قاطرة تعمل بالضغط البخاري وذلك في منجم الفحم، اقترح جورج على مدير المنجم أن يتمكن من تطوير القاطرة بنفسه ووافق المدير على السماح له بالمحاولة، وبحلول عام 1814 كانت قاطرة جورج تعمل وتمكنت من سحب 30 طنًا من خام الفحم وبسرعة أربعة أميال في الساعة، ولم تكن قاطرة جورج ستيفنسون هي الوحيدة التي طورت في ذلك الوقت، لكن قاطرة جورج كان لديها بعض الميزات الفريدة لا سيما حقيقة أن محرك البخار استخدم قوته مباشرة على عجلات القاطرة ذات الحواف وهذه الحواف منعت العجلات من الانزلاق عن السكة.[٣]

المراجع[+]

  1. "Train", en.wikipedia.org, Retrieved 30-12-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت "George Stephenson", www.wikiwand.com, Retrieved 21-12-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "George Stephenson", www.encyclopedia.com, Retrieved 21-12-2019. Edited.