تعريف الجريان السطحي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٤٤ ، ٢٣ يونيو ٢٠١٩
تعريف الجريان السطحي

دورة المياه في الطبيعة

تصف دورة المياه في الطبيعة حركة المياه على سطح الأرض وداخلها وفوقها وحيث أنها تبدأ بعملية التبخر نتيجة لتسخين الشمس للماء في المحيطات والبحار والأنهار ومن ثم يصعد بخار الماء إلى طبقات الجو العليا الباردة فيحدث التكاثف الذي يؤدي إلى تحويل البخار إلى قطرات ماء تسقط على الأرض ومن ثم يجري جزء منه على سطح الأرض كجريان سطحي، ويتسرب الجزء الآخر منها إلى باطن الأرض بصورة مياه جوفية ويتم استخراجها من قبل الإنسان عن طريق حفر آبار واستخدامها في مجالات الحياة كونها مياه نقية ويمكن أن تخرج المياه الجوفية إلى سطح الأرض من دون تدخل الإنسان عندما تنفجر الينابيع، وحينها تعمل الشمس إلى إدخالها في دورة جديدة، وسيتم تعريف الجريان السطحي من خلال هذا المقال.

تعريف الجريان السطحي

يمكن تعريف الجريان السطحي في علم الهيدرولوجيا؛ بأنه كمية المياه التي تنتقل من خلال سطح الأرض أو القنوات للوصول إلى مجرى مائي مثل الجداول السطحية، وللجريان السطحي تعريف أخر وهو المياه التي تتدفق خلال التربة بواسطة الجاذبية حتى تصل أيضًا إلى مجرى المياه، وبالإضافة إلى ذلك فإنه يشمل أيضًا التدفق الأساسي المتكون من تصريف المياه الجوفية، ويتم حساب الجريان السطحي الكلي عن طريق طرح إجمالي الهطول من الخسائر الناجمة عن التبخر، وتشمل هذه الخسائر فقدان الماء في الجو أو تخزينها في الأحواض[١]، ويُعَد أكثر أنواعه الطبيعية شيوعاً هو ذوبان الثلوج حينها الجبال لا تستطيع امتصاص الماء الناتج من ذلك فتنتج جريانًا يتحول بالنهاية إلى هيئة أنهار وبحيرات وجداول، ويمكن أن يحدث الجريان السطحي بفعل النشاطات البشرية التي تأتي من مصدرين وسيتم توضيحها فيما يأتي[٢]:

  • مصادر نقطية: تشمل المياه الملوثة التي تتدفق إلى المجرى المائي من محطات معالجة مياه الصرف الصحي أو من المصانع أو المنازل.
  • مصادر غير نقطية: تتضمن مياه الجريان السطحي الناتجة عن غسل مياه الأمطار والري والأسمدة والمبيدات الحشرية وحتى البنزين المكسوب من السيارات وحيث أنها لا تذهب مباشرة إلى الممر المائي.

العوامل المؤثرة على الجريان السطحي

يجب التنويه بعد ما تم تعريف الجريان السطحي إلى مجموعة من العوامل التي تؤثرعليه والتي تشمل نوع الهطول كالمطر أوالثلج وشدته وكمية الأمطار ومدة هطولها وما ينتج عن ذلك من رطوبة للتربة وتوزيعها واتجاه حركة العاصفة والعناصر المناخية التي تؤثرعلى التبخر مثل درجة الحرارة والرياح والرطوبة النسبية، وبالإضافة إلى ذلك تؤثر عليه بعض من الخصائص الفيزيائية وسيتم ذكرها فيما يأتي:[٣]

  • الحياة النباتية.
  • نوع التربة.
  • اتجاه التوجه والتضاريس.
  • أنماط شبكات الصرف الصحي.
  • الأحواض والبحيرات والخزانات.

تأثير الرواسب المحمولة خلال الجريان السطحي

لا بد من التطرق إلى تأثير الرواسب المحمولة خلال الجريان السطحي حيث أنّ تدفق المياه الجارية يزداد متأثرًا بالعواصف حاملة معها الرواسب المتحركة إلى النهر ويمكن أن ينتهي بها الأمر إلى أنّ رؤيتها من خلال الأقمار الصناعية على بعد مئات الأميال كإعصار إيرين في فلوريدا الذي حدث عام 1999م، حيث أنّ هذه الأنهار تغمر كميات هائلة من الرواسب العالقة في المحيط الأطلسي، ولهذه الرسوبيات التي تُلقى في المحيطات تأثيرًا على بيئتها بشكل جيد أو سيئ، كما أنها تعتبر إحدى الوسائل التي سببت للمحيطات الملوحة التي عليها الآن.[٣]

المراجع[+]

  1. "Runoff", www.britannica.com, Retrieved 26-5-2019. Edited.
  2. "Runoff", www.nationalgeographic.org, Retrieved 26-5-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "Runoff: Surface and Overland Water Runoff", www.usgs.gov, Retrieved 26-5-2019. Edited.