معلومات عن كرتون ليدي ليدي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٥٠ ، ٥ ديسمبر ٢٠١٩
معلومات عن كرتون ليدي ليدي

كرتون ليدي ليدي

دائمًا ما تجسد أفلام الكرتون أحلام الصغار والكبار معًا، فيجد الإنسان سلوته في هذه المشاهد الخيالية التي تكون مؤنسه في هذا الواقع المرير، ويبقى هذا حسب الكاتب الذي ينتج تلك المشاهد الجميلة التي تداعب خيال الأطفال وعيونهم، فيتعاطفون ما بين حماسٍ وضحكٍ وبكاءٍ ومرح، ومن بين أفلام الكرتون الجميلة التي عرضت على القنوات العربية هو فلم كرتون ليدي ليدي، وهو ياباني من تأليف الكاتبة يوكو هانابوسا وإخراج هيروشي شيدارا، وقد عرض في عام 1988م ولاقى شهرةً كبيرةً وواسعة بين الكبار والصغار لعمق الموضوع الذي يناقشه وجماله، وفيما يأتي ذكرٌ لأهم أحداث كرتون ليدي ليدي.

قصة كرتون ليدي ليدي

دائمًا ما ينجذب المشاهد للأحداث الحماسية التي تلامس مشاعره ونفسه وقلبه وهذا ما حدث فعلًا مع كرتون ليدي ليدي القصة التي أدهشت الجميع فلا ترف أعينهم عند مشاهدتها، تبدأ قصة كرتون ليدي ليدي من الأب جورج وهو أحد أبناء عائلة غنية وأرستقراطية الذي يتزوج بامرأة يابانية من الطبقة الكادحة، ويبقي ابنته وأمها بعيدين عن قصره وقصر أبيه حتى لا يضطر لمواجهة العائلة، لكن تتسارع الأحداث ويقرر الأب أنه لا بدَّ من أن يأتي بالفتاة وأمها إلى القصر حتى يعتادوا تلك العادات والتقاليد التي لا بدَّ لهذه الفتاة من أن تتعلمها، وبالفعل تحزم الأم أمتعتها مع ابنتها ويصلون إلى المطار ولكن الأب يبعث بسيارة مع سائق لها حتى يأتي بهم لكثرة مشاغله.

وتشاء الأقدار أن تصطدم سيارتهم بشاحنة كبيرة وتفدي الأم ابنتها بنفسها فتحوطها بذراعيها حتى تحميها من القدر المحتم وتنجح في ذلك ولكن مقابل أن تخسر حياتها، تفتح الابنة الصغيرة عيناها في المستشفى لترى أباها منهارًا إلى جانبها وتسأله عن أمها فلا يجيب، يأخذ الأب ابنته للعيش في قصرهم فتلاقي رفضًا من الجميع وخاصَّةً الجد وأختها سارة من زوجة جورج الأولى التي توفيت سابقًا قبل زواجه من أمها، تقبع الفتاة المسكينة بين جدران القصر الضخمة فجدها يرفض الاعتراف بها كحفيدةٍ لأن عائلتهم أرفع من عائلة أمها ولا يناسبه هذا النسب، فلا تجد متنفسًا لها سوى شابان يأتيان إليهم لزيارتهم وتنشأ بينهم علاقة صداقة متينة وقوية جدًّا وهما آرثر وإدوارد.

وتتسارع الأحداث لتبقى هذه الفتاة المسكينة ووالدها ضحية الظروف وضحية اسم العائلة الذي لا يريد الجدُّ تلطيخه وتقدم هذه العائلة على الإفلاس وذلك نظرًا لخساراتهم المتكررة فيعرض الجد على ابنه أن يتزوج من الفتاة الثرية مادلين فيرفض الأخير ذلك رفضًا قاطعًا فيحاول أن يقحم هذه الصغيرة بذلك الصراع العائلي ويقول له إن قبلت الزواج بمادلين سأعترف بابنتك كحفيدةٍ لي، ويعيش الأب صراعًا في نفسه وذاته، وأما باقي الأحداث فإنها تترك للمشاهد حتى يستمتع أكثر بمواكبة أحداث كرتون ليدي ليدي.

فكرة كرتون ليدي ليدي

العمل رهين فكرته والمضوع الذي يناقشه ودائمًا ما يجد صداه حسب أهمية العقدة التي يطرحها، إذ إنَّ المتلقي هو أهم ما في هذه العملية كلها لأنه هو من سيسلم عقله ودماغه لما يشاهده فيكون المحور في العمل كله، وبقدر ما يكون هذا العمل عميق بقدر ما يلاقي اهتمامًا من الناس عامة ويكتب له النجاح، والأمر الذي يناقشه كرتون ليدي ليدي هو من الأمور الهامة جدًّا والشائكة بشكلٍ كبير التي توجد في أي مجتمعٍ على وجه هذه الكرة الأرضية، وهي فكرة صراع الطبقات وعلو الطبقة الارستقراطية على الطبقة الكادحة ورفض الطبقة الغنية الاعتراف بالطفل إذا كانت أمه تنتمي إلى طبقة الفقراء، وهذا جل ما يناقشه كرتون ليدي ليدي ليضع المشاهد في خضم المشكلة ويأخذ قراره بنفسه، ومن الهام جدًّا أن يشاهد الطفل أمر كهذا حتى يعتاد التفكير المنطقي الموضوعي.

71491 مشاهدة