معلومات عن عملة البيتكوين

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٠٦ ، ٢٣ أكتوبر ٢٠١٩
معلومات عن عملة البيتكوين

العملات المشفرة

يُشير مصطلح العملات المشفرة إلى الأموال الرقمية التي يمكن شراؤها أو نقلها أو بيعها بشكل آمن باستخدام التشفير، الذي يحمي البيانات المستخدمة للمساعدة في تحديد وتتبع مُعاملات العملات المشفرة، مثل عملة البيتكوين لذا لا بُد من معرفة معلومات عن عُملة البيتكوين، فعلى عكس العُملة العادية، التي توجد في شكل ملموس أو مدعومة بشيءٍ ملموس مثل: الذهب، فإن العملة المشفرة هي نقود رقمية بحتة وموجودة فقط على الإنترنت، كما أن العملة المشفرة والمعروفة أيضًا باسم crypto coin، لا يتم دعمها أو إدارتها من قبل طرف ثالث، مثل: البنك أو الحكومة، وهذا يعني أن العملة المشفرة تُوجد كشكل آمن وغير مركزي من العملات، ويتم التحقق منها بواسطة شبكة من أجهزة الكمبيوتر.[١]

تعريف عُملة البيتكوين

تُعرف عُملة البيتكوين على أنها عُملة تشفير رقمية مكونة من البيانات المعالجة المستخدمة في عمليات الشراء عبر الإنترنت، وتكون محدودة ويتم تحديد قيمتها من خلال قوى السوق، ويتم تداولها مثل الأسهم في البورصات المختلفة، حيث تُوصف البيتكوين بأنها أول عُملة رقمية غير مركزية،[٢] فهي عملة دفع رقمية تستخدم العُملة المشفرة على اعتبارها وسيط رقمي للتبادل، لذا لا بُد من معرفة معلومات عن عُملة البيتكوين حيث يُشار إليها باسم النقد مقابل الإنترنت، وتُشير عادةً إلى البرامج والأنظمة المستخدمة في عملة البيتكوين، وتعني العُملة الفعلية.[٣]

وتم إنشاؤها بواسطة مبرمج حاسوب مجهول أو مجموعة من المبرمجين المعروفين باسم Satoshi Nakamoto في عام 2009، ويمكن لمالكيها استخدام مواقع الويب المختلفة للمقايضة بالعملات المادية؛ مثل الدولار الأمريكي أو اليورو، أو استبدالها بالسلع والخدمات من عدد من البائعين، نظرًا لأنها يُمكن أن تكون بمثابة وسيط للتبادل دون الاعتماد على أي مؤسسات مالية أو حكومات، حيث تعتمد على تشفير المُفتاح العام، حيث يكون لدى المستخدمين مفتاح عام متاح للجميع لمشاهدته ومفتاح خاص معروف فقط لأجهزة الكمبيوتر الخاصة بهم.[٤]

شبكة عُملة البيتكوين

تُعرف شبكة عُملة البيتكوين على أنها شبكة دفع نظير إلى نظير تعمل على بروتوكول تشفير، حيث يقوم المُستخدمون بإرسال واستقبال عملات البيتكوين، عن طريق بث الرسائل المُوقعة رقميًا على الشبكة باستخدام برنامج محفظة عملات تشفير البيتكوين، و يتم تسجيل المعاملات في قاعدة بيانات عامة موزعة ومتكررة تُعرف باسم blockchain، مع تحقيق توافق في الآراء من خلال نظام إثبات العمل يسمى التعدين، وتتطلب الشبكة الحد الأدنى من الهيكل لتبادل المعاملات، حيث يكفي وجود شبكة لا مركزية مخصصة، يتم من خلالها بث الرسائل على أفضل جهد ممكن، ويمكن مغادرة الشبكة والانضمام إليها عند إعادة الاتصال، لذلك لا بد من معرفة معلومات عن عملة البيتكوين.[٥]

تاريخ عملة البيتكوين

تعتبر عملة البيتكوين أكبر عملة مشفرة، حيث تم تقديمها لأول مرة في عام 2009 وهي العُملة المُشفرة الأكثر تداولًا على نطاق واسع، حيث تستخدم التشفير للتحكم في معاملاتها، بدلًا من السلطة المركزية، لذا لا بُد من معرفة معلومات عن عملة البيتكوين قبل البدء باستخدامها،[٣] حيث إن تاريخ نشأتها سيتم توضيحه كما يأتي:[٦]

بداية تكون عملة البيتكوين

تم تسجيل اسم النطاق bitcoin.org في 18 أغسطس 2008، وفي 31 أكتوبر 2008، تم نشر رابط إلى ورقة قام بتأليفها ساتوشي ناكاموتو بعنوان Bitcoin أي نظام النقد الإلكتروني من نظير إلى نظير إلى قائمة بريدية للتشفير، وطبق ناكاموتو برنامج البيتكوين كرمز مفتوح المصدر وأصدره في يناير 2009، وفي 3 كانون الثاني 2009، تم إنشاء شبكة البيتكوين عندما استخرج Nakamoto الكتلة الأولى من السلسلة، والمعروفة باسم كتلة التكوين، وكان المتلقي لمعاملة البيتكوين الأولى هو cypherpunk Hal Finney، الذي أنشأ أول نظام لإثبات العمل يمكن إعادة استخدامه في عام 2004، وفي 12 يناير 2009 تلقى عشرة bitcoins من ناكاموتو.[٦]

من عام 2011-2012

بعد معاملات إثبات المفهوم المُبكة ، كان أول المستخدمين الرئيسيين لعملة البيتكوين هم الأسواق السوداء، وبدءًا من فبراير 2011 ، قبل Silk Road بشكل حصري عملات البيتكوين كدفعة، حيث تم تداول 9.9 مليون دولار من عملات البيتكوين، بقيمة تبلغ نحو 214 مليون دولار، وفي عام 2011 بدأ السعر من 0.30 دولار لكل عملة بيتكوين، وارتفع إلى 5.27، وفي عام 2012 بدأت أسعار البيتكوين بسعر 5.27 دولار، حيث ارتفعت إلى 13.30 دولار.[٦]

من عام 2013-2016

في عام 2013، بدأت الأسعار من 13.30 دولار وارتفعت إلى 770 دولار بحلول 1 يناير 2014، ففي مارس 2013، تم تقسيم blockchain مؤقتًا إلى سلسلتين مستقلتين لهما قواعد مختلفة بسبب وجود خلل في الإصدار 0.8 من برنامج البيتكوين، حيث يتم تشغيل القائمتين الأساسيتين في وقت واحد لمدة ست ساعات ، ولكل منهما نسخته الخاصة من تاريخ المعاملة منذ لحظة الانقسام، تمت استعادة العملية العادية عندما تم تخفيض غالبية الشبكة إلى الإصدار 0.7 من برنامج البيتكوين، وفي عام 2014، بدأت الأسعار من 770 دولارًا وانخفضت إلى 314 دولارًا، بينما في عام 2015، بدأت الأسعار من 314 دولارًا وارتفعت إلى 434 دولارًا، وفي عام 2016، ارتفعت الأسعار إلى 998 دولارًا في 1 يناير 2017. [٦]

من عام 2017-2019

بدأت الأسعار من 998 دولارًا في عام 2017 وارتفعت إلى 13.412.44 دولار في 1 يناير 2018، بعد أن وصلت إلى أعلى مستوى لها على الإطلاق وهو 19.783.06 دولار في 17 ديسمبر 2017، وحظرت الصين التداول في البيتكوين، مع اتخاذ الخطوات الأولى في سبتمبر 2017، وفرض حظر كامل بدأ في 1 فبراير 2018. ثم انخفضت أسعار البيتكوين من 9052 دولارًا إلى 6914 دولارًا في 5 فبراير، حيث تذبذب سعر البيتكوين بين 11.480 دولارًا و5.848 دولارًا، وفي 1 يوليو 2018، كان سعر البيتكوين 6.343 دولار، بانخفاض 72 ٪ لعام 2018 وبانخفاض 81 ٪ منذ أعلى مستوى على الإطلاق، وفي سبتمبر 2019 بدأت Intercontinental Exchange وهي مالك بورصة نيويورك في تداول عملة البيتكوين.[٦]

عملة البيتكوين

تُعرف البيتكوين ₿ على أنها عملة مشفرة غير مركزية بدون بنك مركزي أو مسؤول واحد يمكن إرسالها من مستخدم إلى مستخدم دون الحاجة إلى وسطاء، لذا لا بد من معرفة معلومات عن عملة البيتكوين، حيث يتم التحقق من المعاملات من خلال عقد الشبكة من خلال التشفير وتسجيلها في دفتر الأستاذ العام الموزع باسم blockchain، حيث تم انتقادها لاستخدامها في المعاملات غير القانونية، وارتفاع استهلاك الكهرباء، وتقلب الأسعار، والسرقات من البورصات، وقد وصفها بعض الاقتصاديين بأنها فقاعة مضاربة، كما تم استخدامها كاستثمار، على الرغم من أن العديد من الهيئات التنظيمية أصدرت تنبيهات للمستثمرين حولها،[٦] وفيما يأتي سيتم توضيح معلومات عن عملة البيتكوين والقضايا التي تتعلق بها:

معاملات عُملة البيتكوين

لا توجد عملة بيتكوين مادية، فقط الأرصدة المحفوظة في دفتر الأستاذ العام في السحابة، والتي إلى جانب جميع معاملات بيتكوين يتم التحقق منها بكمية هائلة من القدرة الحاسوبية، حيث لا يتم إصدار أو دعم عملات البيتكوين من قبل أي بنوك أو حكومات، ولا تكون عملات البيتكوين الفردية قيمة كسلعة،[٧] ومن أهم المُعاملات التي تُقدمها عملة البيتكوين ما يأتي:[٥]

  • معاملة عملة البيتكوين الفعلية بما في ذلك الرسوم من تبادل العملة المشفرة على شبكة الإنترنت إلى محفظة الأجهزة.
  • أفضل سلسلة تتكون من أطول سلسلة من سجلات المعاملات من كتلة التكوين إلى الكتلة أو السجل الحالي.
  • يتم تعريف البيتكوين من خلال سلسلة من المعاملات الموقعة رقميًا والتي بدأت مع إنشاء البيتكوين.
  • يُمكن التعامل معها بشكل فردي حيث يُسمح للمعاملات باحتواء مدخلات ومخرجات متعددة، مما يسمح بتقسيم عملات البيتكوين ودمجها.

القضايا التنظيمية

لمعرفة أهم معلومات عن عملة البيتكوين لا بُد من معرفة القضايا التنظيمية المُتعلقة بها، ففي 18 مارس 2013، أصدرت شبكة إنفاذ الجرائم المالية تقريرًا يتعلق بـ العملات الافتراضية ووضعها القانوني ضمن أعمال الخدمات المالية، ولوائح قانون السرية المصرفية، حيث صُنفت العملات الرقمية مثل البيتكوين على أنها عملات افتراضية، لأنها ليست مناقصة قانونية تحت أي سلطة قضائية، حيث إن الشخص هو مُبادل وجهاز إرسال أموال إذا كان الشخص يقبل هذه العملة الافتراضية القابلة للتحويل من شخص واحد ويقوم بإرسال إلى شخص آخر كجزء من قبول وتحويل العملة أو الأموال أو أي قيمة أخرى بديلة للعملة، حيث يتم تداول عملات البيتكوين بالعملات التقليدية للكشف عن المعاملات الكبيرة والنشاط المشبوه، وغسيل الأموال، وجمع المعلومات حول عملائها.[٨]

الضرائب والتنظيم

إن جمع معلومات عن عُملة البيتكوين يشمل الضرائب والأمور التنظيمية حيث تُركز على أهمية دافعي الضرائب لتحديد ما إذا كانت الضرائب مستحقة على معاملة مرتبطة بالعُملة، فعندما يكون دافع الضرائب قد قدم خدمة مقابل البيتكوين، من المحتمل أن يكون حدث تحقق وقد يتم احتساب أي ربح أو خسارة باستخدام قيم السوق العادلة للخدمة المقدمة، حيث وصفت وزارة المالية الألمانية البيتكوين كوحدة حساب، قابلة للاستخدام في الدوائر متعددة الأطراف وتخضع لضريبة الأرباح الرأسمالية إذا تم الاحتفاظ بها أقل من عام واحد، في حين أعلن بنك الشعب الصيني أنه يُسمح للأفراد في الصين بالتداول وتبادل عملات البيتكوين بحرية كسلعة، في حين يحظر على البنوك المالية الصينية العمل باستخدام عملات البيتكوين أو استخدام عملة العطاء القانونية.[٨]

كيفية عمل عُملة البيتكوين

تُعرف البيتكوين على أنها ظاهرة رقمية بحتة، تتكون من مجموعة من البروتوكولات والعمليات، من خلال استخدام التشفير، فهي شبكة تعمل على بروتوكول يعرف باسم blockchain، حيث يتكون blockchain من سلسلة واحدة من كتل منفصلة من المعلومات، مرتبة ترتيبًا زمنيًا، يمكن أن تكون هذه المعلومات أي سلسلة من 1s و0s، مما يعني أنها قد تشمل رسائل البريد الإلكتروني أو العقود أو سندات ملكية الأراضي أو شهادات الزواج أو صفقات السندات، إن معرفة معلومات عن عُملة البيتكوين يشمل معرفة طريقة عمل البيتكوين، وهي كما يأتي:[٩]

التعدين

تُعرف العملية التي تحافظ على دفتر الأستاذ العام غير الموثوق به بالتعدين، حيث إن هناك شبكة من عمال المناجم الذين يقومون بتسجيل هذه المعاملات على blockchain، مما يكمن وراء شبكة مستخدمي البيتكوين الذين يتاجرون بالعملات المشفرة فيما بينهم، حيث إن التعدين أمر صعب لأن برنامج البيتكوين يجعل العملية تستغرق وقتًا طويلًا بشكل مصطنع، حيث يُمكن للناس القيام بمحاكاة لإثراء أنفسهم أو إفلاس أشخاص آخرين.[٩]

التجزئة

إن معرفة معلومات عن عُملة البيتكوين يتضمن طريقة عملها من خلال التجزئة حيث تتلقى شبكة من عمال المناجم، المنتشرة في جميع أنحاء العالم وغير المرتبطة ببعضهم البعض بعلاقات شخصية أو مهنية، أحدث مجموعة من بيانات المعاملات، حيث يقومون بتشغيل البيانات من خلال خوارزمية تشفي التجزئة، وهي عبارة عن سلسلة من الأرقام والحروف التي تتحقق من صحة المعلومات ولكنها لا تكشف عن المعلومات نفسها، حيث تسمح هذه التقنية لشبكة البيتكوين بالتحقق من صلاحية الكتلة على الفور.[٩]

المفاتيح والمحافظ

إن مُلكية البيتكوين تتلخص في رقمين؛ مفتاح عام ومفتاح خاص، حيث يُشبه المفتاح العام اسم المُستخدم، والمفتاح الخاص يُشبه كلمة المرور، وتجزئة المُفتاح العمومي يسمى عنوان وهو الذي يتم عرضه على blockchain، حيث أن استخدام التجزئة يوفر طبقة إضافية من الأمن، ولتلقي البيتكوين، يكفي أن يعرف المرسل العنوان حيث إن المفتاح العمومي مستمد من المفتاح الخاص، وللوصول إلى عملة البيتكوين، يُمكن استخدام محفظة، وهي عبارة عن مجموعة من المفاتيح التي يُمكن أن تتخذ أشكالًا مختلفةً، بدءًا من تطبيقات الويب الخاصة بجهات خارجية التي تقدم بطاقات تأمين وصرف آلي، إلى رموز QR المطبوعة على قطع من الورق، حيث تُعد من أهم ما يجب معرفته من معلومات عن عملة البيتكوين.[٩]

مزايا عملة البيتكوين

نظرًا للطبيعة الفريدة للعملات الافتراضية وبعد معرفة معلومات عن عملة البيتكوين، فإن هناك بعض الميزات الملازمة للمعاملات من خلالها التي لا يحصل عليها مستخدمو العملات الأخرى، حيث إن العُملات الرقمية هي وسيلة جديدة وغير مجربة للتبادل، وينبغي أن يكون المستخدمون حريصين على تقييم الفوائد والمخاطر، ومن أهم مزايا عُملة البيتكوين ما يأتي:[١٠]

  • إخفاء هوية المستخدم: تُعد مشتريات البيتكوين منفصلة، ما لم ينشر المستخدم طوعًا معاملات البيتكوين الخاصة به، فلن ترتبط مشترياته أبدًا بهويته الشخصية، تمامًا مثل عمليات الشراء النقدية فقط، ولا يمكن تتبعها له.
  • عدم حصول مقاطعة خارجية: أحد أكثر مزايا البيتكوين التي يتم نشرها على نطاق واسع هو أن الحكومات والبنوك والوسطاء الماليين الآخرين ليس لديهم أي وسيلة لمقاطعة معاملات المستخدم أو تجميد حسابات البيتكوين.
  • المشتريات لا تخضع للضريبة: نظرًا لأنه لا توجد وسيلة لأطراف ثالثة لتحديد المعاملات أو تعقبها أو اعتراضها، فإن إحدى الميزات الرئيسية لها هي عدم إضافة ضرائب المبيعات على أي عمليات شراء.
  • رسوم المعاملات منخفضة جدًا: تنطوي التحويلات البنكية القياسية والمشتريات الأجنبية عادة على الرسوم وتكاليف الصرف، ولكن نظرًا لأن معاملات البيتكوين لا تحتوي على مؤسسات وسيطة أو مشاركة حكومية، فإن تكاليف المعاملات تظل منخفضة للغاية.
  • الدفع عبر الإنترنت: يُمكن لمستخدمي البيتكوين الدفع مقابل عملاتهم المعدنية في أي مكان يمكنهم فيه الوصول إلى الإنترنت، ولكن بخلاف المدفوعات عبر الإنترنت التي تتم باستخدام حسابات مصرفية أو بطاقات ائتمان، فإن المعلومات الشخصية ليست ضرورية لإكمال أي معاملة.

مخاطر البيتكوين

بعد معرفة معلومات عن عُملة البيتكوين ومعرفة أنها تستخدم تشفير المفتاح الخاص للتحقق من المالكين وتسجيل المعاملات، إلا أنه قد يحاول المحتالون والمخادعون بيع عملات بيتكوين مزيفة، وكما هو الحال مع أي استثمار، يمكن أن تتقلب قيم البيتكوين، حيث شهدت قيمة العملة تقلبات في الأسعار بسبب وجودها القصير، مع مراعاة البيع بكميات كبيرة في البورصات، كما أنه إذا بدأ عدد أقل من الأشخاص في قبول عملة البيتكوين كعُملة، فقد تفقد هذه الوحدات الرقمية قيمتها وقد تصبح عديمة القيمة، ونظرًا لأن البيتكوين غير مؤهلة للتضمين في أي حسابات تقاعد ذات فوائد ضريبية، فإنه لا توجد خيارات قانونية جيدة لحماية الاستثمارات من الضرائب.[٧]

أفكار لاستخدام عملة البيتكوين

اكتسب تطور صناعة العملات المشفرة اقبالًا كبيرًا، حيث وفر للناس طُرقًا مُختلفةً لكسب الدخل، حيث يوجد هناك العديد من الفرص التجارية التي تدعم صناعة العملة المشفرة، وبعد معرفة معلومات عن عُملة البيتكوين، فإن فيما يأتي أفكار لاستخدام عملة البيتكوين:[١١]

  • بناء تطبيقات لامركزية.
  • تقديم أدوات الأمن السيبراني حول معاملات البيتكوين.
  • بدء التسوق بشكل منتظم أثناء استخدامها في المعاملات اليومية.
  • التمسك بالعملات المشفرة نظرًا لارتداد الأسعار إلى مستوى جديد بعد انتهاء السوق الحالي.
  • توفير آلات بيع البيتكوين .
  • بناء شركة عقارية أو الاستثمار في الصناديق العقارية.
  • بدء تشغيل خدمة تبادل عملة البيتكوين.
  • بدء عمل استشارات لعملة البيتكوين.
  • تعزيز منتجات Blockchain عبر الإنترنت من خلال التسويق التابعة لها.
  • بناء مواقع معلومات عن عملة البيتكوين.
  • بدأ شركة تحويل الأموال باستخدام البيتكوين.

كيفية شراء البيتكوين

بعد معرفة معلومات عن عُملة البيتكوين، لا بُد من معرفة المزيد حول كيفية الاستثمار فيها، حيث يُعد الاستثمار في العملات المشفرة محفوفًا بالمخاطر والمضاربة، لذا لا بُد من معرفة الهدف من الاستثمار فيها وكيفية حصول ذلك، وفيما يأتي سيتم توضيح الاحتياجات المطلوبة لشراء عملة البيتكوين:[١٢]

  • المحفظة الرقمية: من أجل إجراء المعاملات على شبكة البيتكوين، يحتاج المشاركون إلى تشغيل برنامج يسمى المحفظة، حيث إن البيتكوين ليس عبارة عن عُملات معدنية من الناحية الفنية، لذلك يبدو من الصحيح أن محفظة البيتكوين لن تكون في الواقع محفظة، فبدلاً من الجلود، تتكون المحافظ من مفتاحي تشفير فريدين ومتميزين: مفتاح عام ومفتاح خاص، ويقصد بهما ما يأتي:
    • المفتاح العمومي: هو الموقع الذي يتم فيه إيداع المعاملات وسحبها منها، وهو أيضًا المفتاح الذي يظهر على دفتر الأستاذ blockchain كتوقيع رقمي للمستخدم
    • المفتاح الخاص: هو كلمة المرور المطلوبة لشراء وبيع وتداول عملة البيتكوين في محفظة.
  • المستندات الشخصية: تطلب لجنة الأوراق المالية والبورصة من المستخدمين التحقق من هوياتهم عند التسجيل في محافظ رقمية كجزء من سياسة مكافحة غسل الأموال، فمن أجل شراء وبيع عملة البيتكوين، لا بُد من التحقق من الهوية باستخدام العديد من المستندات الشخصية بما في ذلك رخصة القيادة ورقم الضمان الاجتماعي.
  • اتصال آمن بالإنترنت: لا بد من استخدم السلطة التقديرية حول متى وأين يمكن الوصول إلى المحفظة الرقمية، حيث لا يُنصح بتداول بيتكوين على شبكة wifi غير آمنة أو عامة فهذا قد يجعل المستخدم أكثر عرضة للهجمات من قراصنة الكمبيوتر.
  • حساب مصرفي أو بطاقة خصم أو بطاقة ائتمان: عند القيام بتبادل أي عملة مقابل البيتكوين، لا بد من توافر الأموال لإجراء هذه المعاملات، حيث يُمكن لمحافظ البيتكوين الاتصال مباشرة بالحساب المصرفي أو بطاقة الخصم أو بطاقة الائتمان.
  • تبادل البيتكوين: بعد إعداد المحفظة باستخدام طريقة الدفع، يُمكن للمستخدمين شراء عملات البيتكوين وغيرها من العملات المشفرة من الأسواق الإلكترونية التي تسمى البورصات، على غرار المنصات التي يستخدمها التجار لشراء الأسهم، تقوم البورصات بالتواصل مباشرة بسوق البيتكوين، حيث يمكن استبدال العملات التقليدية مقابل عملة البيتكوين.

المراجع[+]

  1. "cryptocurrency", www.webopedia.com, Retrieved 17-10-2019. Edited.
  2. "Bitcoin (BTC)", www.techopedia.com, Retrieved 17-10-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "Bitcoin", www.webopedia.com, Retrieved 17-10-2019. Edited.
  4. "Bitcoin", www.britannica.com, Retrieved 17-10-2019. Edited.
  5. ^ أ ب "Bitcoin network", www.wikiwand.com, Retrieved 17-10-2019. Edited.
  6. ^ أ ب ت ث ج ح "Bitcoin", www.wikiwand.com, Retrieved 17-10-2019. Edited.
  7. ^ أ ب "Bitcoin", www.investopedia.com, Retrieved 17-10-2019. Edited.
  8. ^ أ ب "History of bitcoin", www.wikiwand.com, Retrieved 17-10-2019. Edited.
  9. ^ أ ب ت ث "How Bitcoin Works", www.investopedia.com, Retrieved 17-10-2019. Edited.
  10. "What are the advantages of paying with Bitcoin?", www.investopedia.com, Retrieved 17-10-2019. Edited.
  11. "Top 25 Bitcoin Business Ideas from the Pros", www.fitsmallbusiness.com, Retrieved 17-10-2019. Edited.
  12. "How to Buy Bitcoin", www.investopedia.com, Retrieved 17-10-2019. Edited.