معلومات عن عجل البحر

بواسطة: - آخر تحديث: ١٦:٤٦ ، ١٦ ديسمبر ٢٠١٩
معلومات عن عجل البحر

الثديات البحرية

الثديات البحرية هي ثدياتٌ مائيةٌ تعتمد على المحيط والأنظمة الإيكولوجيّة البحريّة الأخرى لتعايشها، وهي تشمل الحيوانات مثل عجول البحر والحيتان وكلاب البحر والدبب القطبيّة، وتكيف الثديات البحريّة يختلف اختلافًا كبيرًا بين الأنواع اعتمادًا على نمط الحياة المائيّة، فمعظمها يقضي حياته بالكامل في الماء، والبعض الآخر يقضي معظم وقته في الماء ولكنَّه بحاجةٍ للعودة إلى الأرض للقيام بأنشطته؛ مثل التزاوج والتكاثر وغيرها، كما يختلف نظامها الغذائي اختلافًا كبيرًا، فقد يأكل البعض العوالق الحيوانيّة، والبعض الآخر يأكل الأسماك والحبار والمحار وعشب البحر، وقد يأكل البعض الآخر من الثديات الأخرى، وعلى الرغم من أنَّ عدد الثديات البحريّة قليل مقارنةً بتلك الموجودة على الأرض، فإنَّ لها دورًا كبيرًا في مختلف النظم الإيكولوجيّة.[١]

عجل البحر

ينتمي هذا النوع من الثديات البحريّة إلى فصيلة الفقميّات، إحدى فصائل زعنفيات الأقدام الثلاث،[٢] ويعيش عجل البحر في المياه القطبيّة والمعتدلة والاستوائيّة،[٣] وعجل البحر من الحيوانات آكلة اللحوم، ويتغذى على الأسماك والحبار والمحار ويتغذى على طيور البطريق، ويوجد العديد من الخصائص لعجول البحر ومنها:[٢]

  • تتميز عجول البحر بأجسامها المبسطة وأقدامها المكففة، حيث تعمل الأطراف الأمامية كزعانفٍ، بينما يتمُّ توجيه الأطراف الخلفية للخلف في السباحة وتعمل كذيلٍ للدفع.[٢]
  • تحتوي أجسامها على طبقةٍ سميكةٍ من الدهون أسفل الجلد وتعمل على عزل الحيوان وتساعده على الطفو على الماء.[٢]
  • يغطي الشعر كامل جسم العجول، وهو من طبقتين:[٢]
    • الطبقة السفلية الناعمة التي تعزل العجول عن البرد عندما تكون على الأرض، والشعر الخشن الذي يوجد فوق الطبقة السفلية، التي تشكل خط الحماية الأول ضد درجات حرارة الهواء البارد.
    • الشعيرات التي تقع على جانبي الفم وعلى العينين وحول العينين والأنف، وتعمل كأعضاءٍ عن طريق اللمس حيث تساعد العجول على تحديد مكان الطعام وتحذيرها من الحيوانات المفترسة.
  • حاسة السمع عند العجول قوية ًجدًا، في حين أنَّ الرائحة غير متطورة، وحاسة البصر لديها قوية تحت الماء وهي نفس رؤية القط على الأرض، ولاحظ الباحثين قدرة العجول على تحديد المواقع بالصدى، حيث يتنقل الحيوان عن طريق استشعار صدى الأصوات التي تنبعث منها ثمَّ ترتد من الأشياء.[٢]
  • يقضي معظم وقته في المياه وعلى الجليد الطافي على الماء، ويخرج على الشاطئ من أجل التزاوج والتكاثر.[٢]
  • توجد عائلتان من عجول البحر وهي:[٢]
    • عائلة الفوسيدا: وهي عجول البحر عديمة الأذنين.
    • عائلة الأوتاريديا: وهي عجول البحر ذات الأذنين.
  • يحتوي عجل البحر ذو الأذنين على زعانف أطول وفراءٍ أكثر وضوحًا من عجل البحر عديم الأذنين.[٤]

دفاع عجل البحر عن نفسه

بالرغم من أنّ أجساد العجول كبيرة وزعانفها قصيرة إلا أنّها تعدُّ هدفًا سهلًا للحيوانات المفترسة وغيرها التي تتنافس من أجل الغذاء والأرض، فهذه الثديات البحريّة بعيدة كل البعد عن الدفاع عن نفسها، وعادةً ما تستخدم العجول البحريّة الهروب كدفاعٍ بدلًا من القتال، كما أنَّ قدرتها على العيش في الماء أو على الأرض هي أيضًا جزء من دفاعها عن أنفسها، فعندما تكون العجول في الماء فجسمها المبسّط يسمح لها بالهروب من الحيوانات المفترسة والقفز والخروج بسرعةٍ من الماء إلى الأرض، وعندما تمسكها الحيوانات المفترسة تقوم بالعض للدفاع عن نفسها.[٥]

المراجع[+]

  1. " Marine mammal ", www.wikiwand.com, Retrieved 15-12-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج ح خ د "Seals", www.encyclopedia.com, Retrieved 15-12-2019. Edited.
  3. " Seal and Sea Lion Facts ", www.thoughtco.com, Retrieved 15-12-2019. Edited.
  4. "Seal mammal", www.britannica.com, Retrieved 15-12-2019. Edited.
  5. "How Do Seals Defend Themselves?", sciencing.com, Retrieved 15-12-2019. Edited.