معلومات عن طائر الفيشر

بواسطة: - آخر تحديث: ١٥:٥٧ ، ٢٣ فبراير ٢٠٢٠
معلومات عن طائر الفيشر

طائر الفيشر

طائر الفيشر أو طائر الحب، هو طائرٌ لطيفٌ متوسّط طوله حوالي خمسة عشر سنتيميتر، ويمتلك رأسًا أخضر ووجهًا برتقالي اللون، بالإضافة إلى الرقبة الصفراء وأطراف الذيل الزرقاء، وتتداخل هذه الألوان معًا لتشكّل لوحة فنية زاهية الألوان، كما أنه طائر مشاكس وجريء للغاية، ويستطيع مهاجمة الطيور الأخرى في حال وضعها معه في القفص نفسه، وغالبًا ما يستطيع التغريد بنبرة عالية وملفتة لجميع من يستمع اليه، كما يمكن ايجاد طيور الفيشر في تنزانيا، ومع الأسف يلتبس الأمر على الكثير من الناس حيث يتم الخلط بشكلٍ كبيرٍ بينه وبين البادجي، حيث أنّ كلًا منهم يشكل نوعًا مختلفًا،[١] ولكن طيور البادجي تعتبر من الطيور المتوفرة بكثرة على عكس الفيشر المهدد بالإنقراض.[٢]

تكاثر طائر الفيشر

لم يطلق العامة اسم طيور الحب على الفيشر سدى، حيث يعبر الفيشر عن الحب في أسمى أشكاله، وذلك يعود إلى أن ذكر الفيشر يعيش مع أنثى محددة طول حياته، وإن مات أحدهما تسوء صحة الآخر حزنًا عليه ثم يتبع شريكه، وتتم عملية تزاوج طيور الفيشر بعد ايجادها تجاويف مناسبة وآمنة بين الصخور والمباني وفي الأشجار وبناء العش بداخلها، مع توفير حجرة مغلقة حتى تضع الأنثى بها بيوضها، وتضع أنثى الفيشر من ثلاثة إلى ثمانية بيضات مرتين في السنة تقريبًا، حيث تحدث عملية التزاوج بين الفيشر في موسمين، أولهم يبدأ من شهر يناير إلى شهر إبريل، و الموسم الثاني يبدأ في شهر يونيو إلى شهر يوليو، وبعد وضع البيوض تحمي الأنثى البيوض وحدها بينما يخرج الذكر للبحث عن الطعام، وتصبح أنثى الفيشر عدوانيةً للغاية تجاه أي طيور أخرى بهدف حماية بيوضها، ويفقس البيض بعد ثلاثة وعشرين يومًا تقريبًا، وينضج الأطفال بشكلٍ كاملٍ بعد ثمانية وثلاثين يومًا وحينها يصبحون قادرين على الخروج من عشّ الأبوين والمضي في حياتهم المستقلة، ويصل متوسط عمر الفيشر إلى حوالي خمسة عشر عامًا.[٣]

سلوك طائر الفيشر

قد يهاجر الفيشر للبحث عن الطعام لمسافات طويلة، ولكنه عادًة ما يسافر في مجموعات صغيرة يتراوح عدد أفرادها ما بين عشرة إلى عشرين فردًا، ولكن هجرة الفيشر نادرة جدًا حيث أنها طيور تحبّ البقاء في مكان محدّد طوال حياتها مالم تجبرها بعض الظروف البيئية على الرحيل، ويتواصل الفيتشر مع باقي الأفراد عن طريق تغريدات معينة وصاخبة، وعند شعوره بالخطر يقوم بنفخ ريشه لزيادة حجمه وفتح منقاره استعدادًا للعض والهجوم، ومن ناحية سلوك طائر الفيشر الغذائي فهو يعتمد بشكل أساسي على تناول البذور، ولكنهم يستطيعون تناول بعض الفواكه مثل التين، ولا يتحمل الفيشر العطش، لذلك هو بحاجة مستمرة للبقاء قريبًا من مصادر الماء وشربه باستمرار طوال اليوم، وينوه العديد من علماء البيئة أن طائر الحب أو الفيشر لا يحب العيش في أقفاص، حيث أنّ ذلك يشكّل نوعًا من المعاناة لديه ويؤثر على صحته بشكل كبير، كما أنه لا يستطيع تحمل البرد بسبب أن موطنه الأساسي في الغابات الاستوائية، وهذا يعني أن الفيشر يفضل الحياة البرية الحرة والصاخبة، ويشعر بالضيق في الأقفاص المنزلية بعكس ما يتم تداوله بين البشر.[٣]

المراجع[+]

  1. " FISCHER’S LOVEBIRD", Www.parrots.org, Retrieved 13-2-2020. Edited.
  2. "Fischer's Lovebird", Www.iucnredlist.org, Retrieved 13-2-2020. Edited.
  3. ^ أ ب "Agapornis fischeri Fischer's lovebird", Animaldiversity.org, Retrieved 13-2-2020. Edited.