معلومات عن بحيرة فيكتوريا

بواسطة: - آخر تحديث: ١٦:٤٥ ، ١٠ ديسمبر ٢٠١٩
معلومات عن بحيرة فيكتوريا

تعريف البحيرة

تعرف البحيرة بأنها عبارة عن جسم مائي محاط من كل جانب باليابسة، وتعد مياه البحيرة دائمة نظرًا؛ لتغذيتها في كثير من الأحيان بواسطة الأنهار أو الينابيع أو الأمطار، وتصنف البحيرات إلى بحيرات مفتوحة وهي التي تتدفق إلى الأنهار أو إلى غيرها من مصادر المياه الأخرى، وبحيرات مغلقة وهي البحيرات التي لا توجد طريقًا للتدفق كما إن مياهها تصبح مع مرور الوقت مالحة؛ بسبب عملية التبخر التي تبخر الماء وتُبقي الملح فيها، ومن هذه البحيرات المالحة والأكثر شهرة في العالم البحر الميت وبحيرة غريت سولت[١]، وقد تكون مياه البحيرات عذبة مثل بحيرة فيكتوريا والتي سيتم ذكر معلومات عنها خلال هذا المقال[٢].

بحيرة فيكتوريا

تعد بحيرة فيكتوريا أو فيكتوريا نيانزا الخزان الرئيس لنهر النيل وأكبر بحيرة في أفريقيا، والتي تقع في تنزانيا وأوغندا وعلى الحدود مع دولة كينيا، وتبلغ مساحة البحيرة 69484 كيلومتر مربع ومساحة حوضها 238,900 كيلو متر مربع، كما يبلغ طول البحيرة من أقصى الشمال 337 كم وعرضها 240 كم ويصل ارتفاعها فوق مستوى سطح البحر 1134 متر وعمقها 82 متر.[٢]

يبلغ عمر بحيرة فيكتوريا حوالي 400000 عامًا، حيث أنها تشكلت عندما دُمرت بعض الأنهار التي تتدفق غربًا، وخلال الزمن مرت البحيرة بتغييرات كثيرة، ومن هذه التغييرات جُفت البحيرة بالكامل ثلاثة مرات على الأقل منذ تكوينها، حيث إنها جفت آخر مرة منذ حوالي 17300 عام، وتم إعادة مياهها قبل 14700 عامًا؛ وكان السبب الرئيس لجفاف البحيرة هو انخفاض مستوى هطول الأمطار على مستوى العالم، ومن ناحية أخرى تتلقى بحيرة فكتوريا نسبة 80% من مياهها من الأمطار ومن الأنهار كنهر كاجيرا وهو أكبر نهر يصب فيها وبالإضافة إلى الآلاف من الجداول الصغيرة، ومن ناحية أخرى تتراوح معدلات التبخر في البحيرة ما بين 2.0 و 2.2 متر سنويًا أي ضعف معدل الأمطار في المناطق المطلة على النهر.[٣]

تعد الكثافة السكانية حول بحيرة فكتوريا عاملًا أساسيًا من عوامل التلوث حيث إن المناطق الريفية منها تحتوي على العديد من السكان، ونتيجةً لذلك تلوث البحيرة بشكل أساسي من تصريف مياه الصرف الصحي غير المعالجة والنفايات المنزلية، والصناعية كونها تعد موطنًا للكثير من المصانع التي تصرف نفايتها بشكل مباشر في البحيرة، والأسمدة والمواد الكيميائية من المزارع.[٣]

الثروة الحيوانية لبحيرة فيكتوريا

تحتوي البحيرة على العديد من الأرخبيل بداخلها، وعلى العديد من الشعاب المرجانية والتي تكون غالبًا تحت سطح المياه الصافية، كما إن البحيرة تضم بما يزيد عن 200 نوع من الأسماك منها سمك البلطي ذو الأهمية اقتصاديًا،[٢]يعيش في البحيرة والأراضي الرطبة القريبة منها العديد من أنواع الثدييات، ومن الأمثلة عليها فرس النهر وثعالب الماء وظبي السبخة وظبي الماء، وبالإضافة إلى ذلك تضم البحيرة وأراضيها عددًا كبيرًا من الزواحف كالتماسيح والسلاحف الأفريقية وسلاحف الطين.[٣]

المراجع[+]

  1. "Lakes: Definition & Facts", study.com, Retrieved 8-12-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت "Lake Victoria", www.britannica.com, Retrieved 8-12-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت "Lake Victoria", en.wikipedia.org, Retrieved 8-12-2019. Edited.