معلومات عن ضمائر الغائب

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٢٦ ، ٢٢ أكتوبر ٢٠١٩
معلومات عن ضمائر الغائب

تعريف الضمائر

إنّ كلمة الضمائر في اللغة العربية تكاد لا تكون غريبة على أحد، سواء كان متبحّرًا في علوم اللغة العربية أم لا؛ وذلك لما لها من دور في اختصار الكلام، والبعد عن الحشو والتكرار، ولما كانت لها هذه المكانة كان لا بد من توضيح تعريفها، فالضمير في اللغة يعني الأمر الخفي المخبأ والمستور، فيقال شيء مُضمر أي شيء مخفي، وكأنه يخفي وراءه شيء آخر، أما في الاصطلاح، وما اتفق عليه علماء النحو فالضمير هو اسم معرفة، يدل على اسم قبله يُفهم من سياق الكلام، وهو إما أن يكون للمتكلم أو المخاطب أو الغائب، ومن خلال هذا يتبين أن الضمائر نوع من أنواع المعارف، ولها أنواع واقسام، وواحد من أقسامها هو ضمائر الغائب.[١]

أنواع الضمائر في اللغة العربية

الضمائر في اللغة العربية تُقسم إلى أقسام كثيرة ومتعددة، وذلك حسب اعتبارات متعددة، ولكل اعتبار من الاعتبارات أقسام عديدة، وفي النهاية يجد الدارس أن كل الأقسام تتشابك لتلقي مع بعضها البعض، وإن الضمائر حسب دلالتها التي تعود إليه تقسم إلى: ضمائر المتكلم، وضمائر المخاطب، وضمائر الغائب، أما من ناحية ظهورها فيه إما أن تكون ضمائر ظاهرة، أو مستترة، والضمائر الظاهرة قد تكون متصلة بما قبلها، وقد تكون منفصلة عما قبلها.[٢]

وممّا هو جدير بالذكر أن كل هذه الضمائر وأقسامها وتصنيفاتها سواء من حيث الدلالة، أم من حيث الظهور لها تصنيف ثالث بناء على الموقع الإعرابي، وهو إما أن تكون ضمائر في محل رفع، أو في محل نصب، أو في محل جر، فيوجد في اللغة العربية ضمائر رفع متصلة ومنفصلة، ويوجد كذلك ضمائر جر متصلة ومنفصلة، وضمائر نصب متصلة ومنفصلة، ومما هو جدير بالذكر أن كلًا من هذه التصنيفات يحتاج شرحًا طويلًا ومفصّلًا، وهذا المقال سيسلّط الضوء على ضمائر الغائب.[٢]

ضمائر الغائب في اللغة العربية

بعد أن اتّضح للقارئ تعريف الضمير وتصنيفات الضمائر ستُعرض الآن ضمائر الغائب بناء على كل ما ورد ذكره من اعتبارات لتقسيم الضمائر؛ وذلك لكي يكون تواجدها واضحًا سواء من ناحية الدلالة، أم من ناحية الظهور، أم من ناحية الإعراب، وضمائر الغائب في اللغة العربية هي:[٣]

  • ضمائر متصلة: الضمائر المتصلة التي تستعمل للدلالة على الغائب هي: ألف الاثنين، واو الجماعة، نون النسوة، وهذه الضمائر الثلاثة تتصل بالأفعال فقط، هاء الغائب التي تتصل بالأفعال والأسماء والحروف.
  • ضمائر منفصلة: الضمائر المنفصلة التي تدل على الغائب هي التي تكون مستقلة بلفظها، وهي: هو، هي، هما، هم، هنّ، إياه، إياها، إياهما، إياهم، إياهنّ.
  • ضمائر في محل رفع: ضمائر الغائب التي تُعرب في محل رفع هي ألف الاثنين، وواو الجماعة، ونون النسوة المتصلة بالأفعال، وضمائر الرفع المنفصلة "هو، هي، هما، هم، هن".
  • ضمائر في محلّ نصب: هاء الغائب المتصلة بالأفعال، أو بالأحرف المشبهة بالفعل -إنّ وأخواتها- إضافة إلى ضمائر النصب المنفصلة "إياه، إياها، إياهما، إياهم، إياهن".
  • ضمائر في محل جر: هاء الغائب عندما تتصل بالأسماء تكون في محل جر، وكذلك إذا اتصلت بحروف الجر تكون في محل جر، ولا يوجد في ضمائر الغائب ما يسمّى ضمائر الجر المنفصلة.

إعراب ضمائر الغائب

من خلال ما ورد ذكرُهُ من أقسام وأنواع للضمائر الدالة على الغائب يتبين أنها متعددة الإعراب وذلك بناء على موقعها في الجملة، وبناء على ما تتصل به في بعض المواضع، ولذلك ستُعرض في هذه الفقرة أبرز المواضع الإعرابية للضمائر المستعملة للغائب:

  • في محل رفع مبتدأ: إن الضمائر التي تستعمل للغائب وتعرب في محل رفع مبتدأ هي ضمائر الرفع المنفصلة، وهي: "هو، هي، هما، هم، هنّ".[٤]
  • في محل رفع فاعل: إن الضمائر التي تستعمل للغائب وتعرب في محل رفع فاعل هي ألف الاثنين، وواو الجماعة، ونون النسوة، المتصلة بالأفعال سواء كان الفعل ماضيًا، أم مضارعًا، أم أمرًا.[٥]
  • في محل رفع اسم الفعل الناقص: إن الضمائر التي تستعمل للغائب وتعرب في محل رفع اسم الفعل الناقص هي ألف الاثنين، وواو الجماعة، ونون النسوة، المتصلة بالأفعال الناقصة سواء كان الفعل ماضيًا، أم مضارعًا، أم أمرًا.[٥]
  • في محل نصب مفعول به: إن الضمائر التي تستعمل للغائب وتعرب في محل نصب مفعول به هي ضمائر النصب المنفصلة" إياه، إياها، إياهما، إياهم، إياهنّ"[٤]، وهاء الغائب المتصلة بالأفعال الماضية والمضارعة والأمر.[٥]
  • في محل نصب اسم إنّ وأخواتها: إن الضمائر التي تستعمل للغائب وتعرب في محل نصب اسم إنّ وأخواتها هي هاء الغائب المتصلة بالأحرف المشبهة بالفعل، مثل إنه، وإنها، وإنهم وما إلى ذلك.[٥]
  • في محل جر بالإضافة: إن الضمائر التي تستعمل للغائب وتعرب في محل جر بالإضافة هي فقط ضمير هاء الغائب المتصل باسم قبله، فيكون هذا الضمير بمثابة المضاف إليه ويحل محله، ولذلك يعرب في محل جر بالإضافة.[٥]
  • في محل جر بحرف الجر: إن الضمائر التي تستعمل للغائب وتعرب في محل جر بحرف الجر هي أيضًا فقط هاء الغائب، ولكن بشرط أن تتصل بحرف الجر، وعندها تحل محل الاسم المجرور وتدل عليه، وتكون في محل جر بحرف الجر.[٥]

أمثلة عن ضمائر الغائب

في ختام هذا المقال لا يبقى إلا أن تُقدَّم للباحث والدارس الذي يريد أن يتعرف إلى الضمائر في اللغة العربية بعض الأمثلة والشواهد التي ورد فيها استخدام الضمائر، وممّا هو جدير بالذكر أن الأمثلة على الضمائر أكثر من أن تحصى وتحدد، فهي كثيرة واسعة، ومنها:

  • قوله تعالى: {أَلَا إِنَّ لِلَّهِ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ ۗ أَلَا إِنَّ وَعْدَ اللَّهِ حَقٌّ وَلَٰكِنَّ أَكْثَرَهُمْ لَا يَعْلَمُونَ * هُوَ يُحْيِي وَيُمِيتُ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ}[٦]
  • قوله تعالى: {إِنَّهُمْ كَانُوا قَبْلَ ذَٰلِكَ مُتْرَفِينَ * وَكَانُوا يُصِرُّونَ عَلَى الْحِنثِ الْعَظِيمِ * وَكَانُوا يَقُولُونَ أَئِذَا مِتْنَا وَكُنَّا تُرَابًا وَعِظَامًا أَإِنَّا لَمَبْعُوثُونَ}[٧]
  • قول الفرزدق:[٨]

يُغْضِي حَياءً، وَيُغضَى من مَهابَتِه

فَمَا يُكَلَّمُ إلاّ حِينَ يَبْتَسِمُ
  • قول علي بن الجهم:[٩]

عُيونُ المَها بَينَ الرُصافَةِ وَالجِسرِ

جَلَبنَ الهَوى مِن حَيثُ أَدري وَلا أَدري

المراجع[+]

  1. "الضمائر"، www.wikiwand.com، اطّلع عليه بتاريخ 21-10-2019. بتصرّف.
  2. ^ أ ب "ضمائر اللغة العربية"، www.marefa.org، اطّلع عليه بتاريخ 21-10-2019. بتصرّف.
  3. "إيضاح مسائل العربية على متن الأجرومية 20"، www.saaid.net، اطّلع عليه بتاريخ 21-10-2019. بتصرّف.
  4. ^ أ ب "الضمائر البارزة المنفصلة[1"]، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 21-10-2019. بتصرّف.
  5. ^ أ ب ت ث ج ح "من الضمائر البارزة المتصلة"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 21-10-2019. بتصرّف.
  6. سورة يونس، آية: 55-56.
  7. سورة الواقعة، آية: 45-46-47.
  8. " هذا الذي تعرف البطحاء وطأته"، www.adab.com، اطّلع عليه بتاريخ 21-10-2019.
  9. "عُيونُ المَها بَينَ الرُصافَةِ وَالجِسرِ"، www.adab.com، اطّلع عليه بتاريخ 21-10-2019.