معلومات عن شرم الشيخ

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٠٠ ، ٢٢ أكتوبر ٢٠١٩
معلومات عن شرم الشيخ

شرم الشيخ

تُعدّ شرم الشيخ التي تعني خليج الشيخ مدينة مصرية واقعة على الطرف الجنوبي من شبه جزيرة سيناء في محافظة جنوب سيناء على الشريط الساحلي على طول البحر الأحمر، وفي عام 2015 بلغ التعداد السكاني فيها حوالي 73،000 نسمة، وتُعدّ شرم الشيخ أيضًا المحور الإداري لمحافظة جنوب سيناء في مصر، والتي تضم المدن الساحلية الأصغر مثل نويبع ودهب، بالإضافة إلى المناطق الجبلية الداخلية، وجبل سيناء وسانت كاترين، وعرفت شرم الشيخ أيضًا باسم مدينة السلام؛ بسبب العدد الكبير من مؤتمرات السلام الدولية والاجتماعات الدبلوماسية التي عقدت في منتجع المدينة، ويتم اختصار اسم المدينة عادةً إلى شرم بين المصريين والعديد من الزوار، وفي التالي سيتم التعرف على شرم الشيخ بشيء من التفصيل.[١]

مناخ شرم الشيخ

يكون مناخ شرم الشيخ في الصيف حارًا للغاية ورطبًا بنسبة عالية، حيث قد تصل الرطوبة إلى 65 ٪، وتختلف من شهر إلى آخر، ويكون فصل الصيف في أوجهِ في يونيو ويوليو وأغسطس وسبتمبر، ويستمر الجو حارًا في فصل الخريف؛ فيرتدي الناس الملابس الصيفية، ويبدأ فصل الشتاء من نوفمبر حتى نهاية مارس أو منتصف أبريل، وذلك بنقصان درجات الحرارة حتى تصل إلى أدنى مستوياتها ليصبح الطقس باردًا، حيث يكون الطقس رطبًا، والصباح أقل دفئًا، والجدير بالذكر أنّها قد تمطر مرة أو مرتين خلال فصل الشتاء كله، ولكن تتميز الأمطار على الرغم من قلة مرات تساقطها بأنّها غزيرة، وفي التالي سيتم الحديث عن السياحة والترفيه في شرم الشيخ.[٢]

السياحة في شرم الشيخ

تُعدّ مدينة شرم الشيخ مكانًا مثاليًّا للسياحة، والقيام بالكثير من الأنشطة؛ فيمكن العثور فيها على العديد من الأماكن الجيدة لزيارتها والاستمتاع فيها خصيصًا في المساء، كما أنّهُ تنتشر فيها العديد من الفنادق والمنتجعات، وتتضمن السياحة والترفيه في شرم الشيخ الآتي:

  • زيارة ميدان سوهو الّذي تُقام فيه عروض الرقص التي تستمر كل ليلة من الساعة 9 مساءً وحتى الساعة 2 صباحًا، والّذي يقع داخل منطقة خليج القرش، كما تُعدّ منطقة سوهو غنيّة بالفنادق.
  • زيارة السوق القديم، والمحلات التجارية والمطاعم المنتشرة في كل مكان.[٣]
  • زيارة خليج نعمة الّذي يُعدّ غنيّ بالحياة الليلة، والأكثر شعبية بين الزوار الأجانب.[٣]
  • الذهاب في رحلات باستخدام القوارب، والتي تشمل الغوص لمشاهدة الشعاب المرجانية الرائعة.[٣]
  • تناول عشاء البدو، وركوب الجمل والدراجات الرباعية.[٣]
  • مشاهدة عروض الدلافين، واللعب والسباحة معها.[٣]
  • الذهاب في رحلات السفاري إلى الثقب الأزرق ومدينة دهب، والتي تبعد ساعة واحدة عن شرم.[٣]
  • زيارة دير سانت كاترين، وتسلق جبل سيناء.[٣]
  • زيارة حديقة رأس محمد الوطنية الواقعة جنوب شرم الشيخ.[٤]
  • زيارة الوادي الملون الرائع في نويبع، والّذي يتميز بالمناظر الصحراوية التي لا تنسى، والألوان المنعكسة من الأسطح، والوديان شديدة الانحدار من الجرانيت والحجر الرملي.[٤]
  • زيارة المسجد المصمم على الطراز العثماني والكنيسة القبطية الأرثوذكسية، حيث تتواجد هذه الأماكن في خليج نبق والهضبة.[٣]
  • زيارة قهوة فرشة الواقع على البحر الأحمر، والّذي يتميز بإطلالتهِ الرائعة.[٣]

اقتصاد شرم الشيخ

يمكن القول بأن اقتصاد شرم الشيخ يعتمد بشكل كبير على كونها مركز جذب للسُيّاح، حيث تتضمن السياحة الخارجية والمحلية، وتتضمن العديد من الموارد الطبيعيّة، والتي من خلالها ارتفع إجمالي عدد المنتجعات من ثلاثة في عام 1982 إلى واحد وتسعين في عام 2000، وزادت حجوزات الفنادق في تلك الفترة من ستة عشر ألفًا إلى 5.1 مليون، وذلك أدى إلى الاستثمار في شرم الشيخ من قبل العديد من الشركات مثل حياة ريجنسي، ولو ميريديان، وفور سيزونز، ووريتز كارلتون، وأكور، وماريوت، والتي تتراوح فئاتها من ثلاث إلى خمس نجوم، وفي عام 2007 زاد الاستثمار في المنطقة من خلال افتتاح أول منتجع فندق مائي، وافتتاح منتجع من فئة أربع نجوم بمساحة تصل إلى 133،905 متر مربع، أيّ ما يعادل 1،441،340 قدم مربع، وفي التالي سيتم الحديث عن تاريخ شرم الشيخ.[١]

تاريخ شرم الشيخ

تتميز شرم الشيخ بتارخ طويل بين تقدم وتراجع، وتطور وتدهور، والّذي أدى إلى جعل المدينة بارزة وجذابة كموقع ترفيهي وسياحي تحت الإدارة الإسرائيلية واستمر من قبل الحكومة المصرية، وتقديرها بشكل خاص من اليونسكو كمدينة سلام، ويتضمن تاريخ شرم الشيخ الآتي:

  • تم تركيب المدافع المصرية في منطقة شرم الشيخ؛ وذلك لمنع الشحن من الوصول إلى ميناء إيلات على خليج العقبة، وكان ذلك بعد حرب الاستقلال الإسرائيلية في الفترة التي تتراوح من عام 1948 إلى عام 1949.[٥]
  • وفي عام 1956 تم الاستيلاء على المنشآت من قبل الإسرائيليين في حملة سيناء فيما يعرف بأزمة السويس.[٥]
  • وفي الفترة من عام 1957 إلى عام 1967 تم وضع المضيق والخليج تحت حراسة قوة الطواريء التابعة للأمم المتحدة.[٥]
  • تم احتلال شرم الشيخ من قبل الإسرائيليين من عام 1967 إلى عام 1982، حيث كانوا هم من بدأوا في تطوير المدينة كوجهة سياحيّة.[٥]
  • وفي أوائل الثمانينيات من القرن الماضي انسحبت القوات الإسرائيلية من شبه جزيرة سيناء، وذلك وفقًا لاتفاقية السلام في كامب ديفيد التي تم التفاوض عليها مع المصريين.[٥]
  • بعد عام 1982 أطلقت الحكومة المصرية مبادرة شجعت فيها التطوير المستمر للمدينة التي أصبحت وجهة سياحية دولية، والتي شارك فيها المستثمرون الأجانب، الّذين اكتشف بعضهم إمكانات المنطقة خلال الاحتلال الإسرائيلي.[١]
  • وعام 2005 تعرضت شرم الشيخ إلى هجمات إرهابية ارتكبتها منظمة متطرفة تستهدف صناعة السياحة في مصر، والتي أسفرت عن مقتل ثمانية وثمانون شخص من السكان المحليّين، وجُرح أكثر من 200 شخص، مما يجعله ثاني أكثر الهجمات الإرهابية دموية في تاريخ البلاد.[١]
  • وفي عام 2007 استضافت المدينة اجتماع وزاري مهم، ناقش فيه كبار الشخصيات إعادة إعمار العراق.[١]
  • وفي العامين 2006 و2008 استضافت شرم الشيخ أيضًا المنتدى الاقتصادي العالمي حول الشرق الأوسط.[١]

المراجع[+]

  1. ^ أ ب ت ث ج ح "Sharm El Sheikh ", www.wikiwand.com, Retrieved 20-10-2019. Edited.
  2. "How can you describe the temperature in Egypt during September?", www.quora.com, Retrieved 20-10-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ "What is the best place in Sharm El Sheikh?", www.quora.com, Retrieved 21-10-2019. Edited.
  4. ^ أ ب "Red Sea Vacation to Sharm El Sheikh and Luxor", www.medium.com, Retrieved 21-10-2019. Edited.
  5. ^ أ ب ت ث ج "Sharm el-Sheikh", www.britannica.com, Retrieved 21-10-210. Edited.