معلومات عن خزعة البروستاتا

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٣ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
معلومات عن خزعة البروستاتا

خزعة البروستاتا

خزعة البروستاتا هي عملية إزالة عينة من نسيج البروستاتا لتحرّي الشذوذات النسيجية الحاصلة فيها، والبروستاتا هي غدة صغيرة تشبه الجوزة توجد عند الرجال فقط، وتقوم بإنتاج السائل الذي يُغذي ويحمل النطاف، وخلال الخزعة يقوم الطبيب بإدخال إبرة لسحب بعض أجزاء النسيج البروستاتي، وعادة ما يقوم بهذا الإجراء الطبيب المختص بجراحة الجهاز البولي والأعضاء التناسلية الذكرية -أو كما يُدعى بطبيب البولية-، وقد تُطلب خزعة البروستاتا بعد ملاحظة شذوذ على مستوى بعض الهرمونات أو القيم المخبرية، كارتفاع مولد الضد الخاص بالبروستات -أو PSA-، والذي يمكن أن يدل على احتمالية وجود سرطان البروستاتا، والجدير بالذكر أن سرطان البروستاتا يُشخص سنويًا عند ما يقارب 160 ألف شخص، ويؤدي للوفاة عند ما يقارب 27 ألف شخص سنويًا. [١]

طرق إجراء خزعة البروستاتا

عند القيام بخزعة البروستاتا، يتم إزالة جزء من نسيج البروستاتا للقيام بفحصه تحت المجهر، وهذا الأمر يمكن أن يُجرى عبر إدخال إبرة أو عبر الخزعة الجراحية المفتوحة، وهناك عدّة طرق لإجراء خزعة البروستاتا، من هذه الطرق ما يأتي: [٢]

  • الخزعة عبر الشرج: وهي الطريقة الأكثر استخدامًا، حيث يقوم الطبيب بالطلب من المريض أن يستلقي على جانبه -اليسار غالبًا- ويثني ركبتيه، ثم يقوم الطبيب بإدخال الإبرة عبر الشرج، ومع مساعدة جهاز التصوير بالأشعة فوق الصوتية عبر الشرج -أو TURS-، يمكن للطبيب أن يأخذ عدة خزعات من البروستاتا القريبة من جدار الشرج الداخلي.
  • الخزعة عبر العجان: حيث يتم القيام بالخزعة بإدخال الإبرة عبر الجلد بين كيس الصفن والمستقيم.
  • الخزعة عبر الإحليل: وتُجرى هذه الطريقة بإدخال المنظار المرن عبر الإحليل وأخذ الخزعة من البروستات مباشرة.

وعادة ما يُجرى التصوير بالأمواج فوق الصوتية بالتزامن مع جميع هذه الطرق لتوجيه الإبرة إلى النسيج البروستاتي.

مساوئ ومحاسن خزعة البروستاتا

تُعد خزعة البروستاتا هي الطريقة المؤكدة الوحيدة تقريبًا لتشخيص سرطان البروستاتا، ويمكن القول أن معظم الرجال الذين يخضعون لخزعة البروستاتا بعد الفحوص المخبرية المختلفة لا يملكون سرطان البروستاتا، ولكن لا بد من القيام بهذا الإجراء لنفي السرطان، ويمكن القيام بخزعة البروستاتا في عيادة الطبيب أو في العيادات الخارجية، وهي لا تستغرق وقتًا طويلًا -حوالي 10 دقائق-، ولكنها إجراء غازٍ ويملك بعض الآثار الجانبية مثل: [٣]

  • الإحساس بالألم أو بصعوبة التبول لمدّة عدّة أيام بعد الإجراء.
  • كميات قليلة من الدم في السائل المنوي والبول والغائط، وهذا يمكن أن يستمر لعدّة أيام إلى عدّة أسابيع.
  • الإنتانات، ولذلك يُعطى المريض صادًّا حيويًا لتقليل خطر حدوث الإنتان.

محاسن خزعة البروستاتا

ويمكن القول أن محاسن إجراء خزعة البروستاتا تتضمن ما يأتي:

  • تُعد خزعة البروستاتا الإجراء الوحيد الذي يستطيع تأكيد سرطان البروستات، إلّا أن معظم من يقوم بهذه الخزعة لا يكون مصابًا بالسرطان.
  • يمكن لخزعة البروستاتا أن تحدد سرعة انتشار السرطان وإنذاره.

مساوئ خزعة البروستاتا

كما تتضمن مساوئ إجراء خزعة البروستاتا ما يأتي:

  • يُعد هذا الإجراء غازيًا، ويمكن أن يحمل بعض الآثار الجانبية في فترة أيام إلى أسابيع بعد القيام به.
  • يمكن لبعض النتائج أن تكون سلبية خاطئة، ولذلك يمكن أن تُعاد الخزعة لتأكيد التشخيص أو نفيه.

المراجع[+]

  1. Prostate biopsy, , "www.mayoclinic.org", Retrieved in 01-02-2019, Edited
  2. Prostate Biopsy, , "www.hopkinsmedicine.org", Retrieved in 01-02-2019, Edited
  3. Alternatives to a Prostate Biopsy: 4 Tests to Identify Your Risk of Prostate Cancer, , "www.healthline.com", Retrieved in 01-02-2019, Edited